مقدمة عن مفهوم الطاقة ودورها بالعلاج
قصيدة فلسفية لابن سينا وهو الطبيب المعروف يقول :
هبطت إليك من المحل الأرفع * ورقاء ذات تعزز وتمنع
هبطت على كره إليك لربما * كرهت فراقك وهي ذات توجع
يتحدث عن امتزاج الجسد بالروح وعن كرهها لفراقه الجسد لأنها آيسته عند الممات
ورد اليه شوقي
ضمي قناعك يا سواد أو ارفعي * هذي المحاسن ما خلقن لبرقع
اما شيخ المعرة فيقول
غير مجدي في ملتي واعتقادي * نوح باك ولا ترنم شاد
سر إن استطعت في الهواء رويداً * لا اختيالاً على رفات العباد
رُب لحد قد صار لحداً مراراً * ضاحك من تزاحم الأضداد
وهو يقول أن أكثر ثراء الأرض كلها أصلها أجساد وقبور تدفن وتبتلى
طبعا البحث في موضوع الروح امر عقيم - الروح من امر الله
ولكن اردت من خلال هذه المقدمة - للبحث في موضوع الطاقة ان شاء الله وكيف نجهل ان البعض يقوم بضرب نفسه مثل عمل بعض الصوفية او حتى البوذية - ولا يتاثر بالضرب
وكيف ان البعض يجري عمليات جراحية بيده دون سكين ودون ايذاء لمريض فيزيل عته ورم او غيره
هذه الامور لها صلة بوجود الطاقة الكامنة في داخلنا ولا نستخدم منها حتى 5%
ويدرك ذلك من يقوم بعمل خارق بموقف معين وهو لايعرف كيف حدث هذا - كل ذلك في الطاقة والطاقة ماهي الا جزء بسيط من الروح - وسنبحث بالطاقة والعلاج بها من الامراض النفسية والعضوية ان شاء الله في حلقات



;dt ktil hg'hrm