مراضُ القلب كثيرةٌ، أشهرها أربعة: أمراض شرايين القلب وأمراض الصمامات، وهبوط القلب واضطرابات نبضات القلب أو اضطرابات النظم القلبي.لقد أجرى العلماءُ المسلمون عدَّةَ دراسات على هؤلاء المرضى، للتأكُّد من سلامة الصيامعليهم، وقد كان من نتائج هذه الدراسات أنَّ الغالبيةَ العظمى (قريباً من 90٪) من مرضى القلب يمكنهم الصيام بأمان ولله الحمد؛ فقد أُجريَت في الرياض دراسةٌ (ساعور 1990) على 982 مريضاً ممَّن يتناولون مميِّعات الدم, حيث جرت متابعتُهم لمدَّة 4 سنوات, ومقارنة الصائمين منهم (602) ومن لم يصم (381)، فوُجِد أنَّ الصيامَ آمن لهؤلاء المرضى. وقد أعاد الباحثُ دراستَه على 300 مريض, وتابعهم لمدَّة 6سنوات, فوجد النتائجَ نفسها.وممَّا ساعدَ على ذلك وجودُ الأنواع الجديدة من الأدوية ذات المفعول الطويل، والتي يمكن تناولها مرَّةً واحدة في اليوم فقط.من لا يناسبهم الصيام من مرضى القلب1- مرضى الجُلطة الحديثة.2- المصابون بهبوط حاد شديد لم يُسيطَر عليه بعد.3- المصابون بالذبحة القلبية غير المستقرَّة.4- المرضى الذين هم في حاجة لدخول المستشفى.5- الذين يحتاجون إلى علاج في أثناء النهار عن طريق الفم أو الحق
منقول



hgwdhl ,Hlvhq hgrgf ,hgavhddk