+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: اسماء الاعشاب الطبية في المغرب العربي

دونيس ربيعي Adonis(F) Adonis Vernalis (L) False hellebore (E) Fa. Renonculacées. هو عين الثور، عين البز. و يسمىعندنا بن نعمان، عين الحجلة، ناب الجمل ، بوقرون، زغليل. وبالأمازيغية: تينثا سكورت

  1. بتاريخ : 04-16-2013 الساعة : 10:42 PM رقم #1

    اسماء الاعشاب الطبية في المغرب العربي





    • بيانات مامي محمد
      رقم العضوية : 327
      عضو منذ : Apr 2012
      المشاركات : 160
      بمعدل : 0.17 يوميا


  2. دونيس ربيعي
    Adonis(F)
    Adonis Vernalis (L)
    False hellebore (E)
    Fa. Renonculacées.
    هو عين الثور، عين البز. و يسمىعندنا بن نعمان، عين الحجلة، ناب الجمل ، بوقرون، زغليل. وبالأمازيغية: تينثا
    سكورت . لم يذآره إبن الببيطر ، ولا إبن سينا. وهناك أنواع من الأدونيس يجب التمييز بينهما. إذ في الطبابة يفرقون بين الأدونيس
    الربيعي المعزز للقلب،المدر للبول، والأدونيس الجراسيلي وهو مقرح للغاية كزبرة البئر
    Capillaire ( F)
    Adiantum capillus- veneris ( L)
    Maidenhair, venu’s hair( E)
    Fa. Fougère
    هي البرشاوشان ، شعر الغول ، شعر الأرض، رجل الوصيف. وعند عامتنا يسمى الساق الأآحل، الزياتة، عشبة الماء ،
    شعر الغولة . وبالأمازيغية قنجيت ، رجايفة، رفرف . وعند إبن البيطار البرشاوشان : شعر الجبار ، شعر الخنازير، الساق الأسود،
    ساق الوصيف أقنة رهلية
    Acanthe(F)
    Acanthus mollis(L)
    Bear’s breech,(E)
    Fa. Acanthacées.
    هي المسمس ، شوك اليهود . وتسمى عندنا ، البخبخ ، الصابونية، الصبانة، الصليخ ، الزرآو. وبالأمازيغية شنتقورة
    Ivette, petit if( F)
    Ajuga iva (L)
    herb ivy (E)
    Fa. Labiées.
    الشنقورة إسم محلي ، آما يطلق عليها العامة في الجزائر و يسمونها أيضا مسك القبور. وبالأمازيغية تافتلبة. وقيل هي
    بلوط الأرض، وأطلق عليها أدوار غالب في موسوعته إسم : العرصف الجعدي، والعرصف عند إبن العطار هو الكمافيطوس . وقد بحثنا
    عن آلمة شنتقورة في آتب العشابين القدماء فلم نعثر عليها ومن قال أنها العرصف الجعدي فقد أخطأ . ذلك أن الجعدة عند
    Ajuga الذي أطلق عليه البعض الخمافيطوس .Teucrium polium ديسقوريدوس هو التيكريوم بوليوم
    و بالبربرية Polium وهذا يوافق تماما جاء عن الأنطاآي الذي يذآر أن الجعدة باليونانية هي الفوليون chamaepitys
    أرطالس وهو نبت يفرش أوراقا خضرا سبطه الوجه العالي ، مزغبه الآخر ، يحيط بأطرافها شوك صغار ويرفع قضبانا لها زهر أبيض
    إلى صفرة يخلف آرة محشوة بزرا آالأنيسون وعليها آالشعر الأبيض عطرية لكن إلى ثقل تدرك في أواخر حزيران ( جوان) أجودها
    الضاربة إلى المرارة البالغة الحديثة، وقوتها تسقط بعد ثمانية أشهر. أما إبن البيطار فيصف الجعدة على أنها ثمنش صغير أبيض دقيق
    طوله نحو من شبر وهو ملآن بزر، وعلى طرفه رأس صغير على الإستدارة ما هو شبيه بالشعرة البيضاء، وهو نبات ثقيل الرائحة
    مع شيء من طيب الرائحة، ومنه صنف ثان وهو أعظم من هذا وأضعف رائحة له مرارة.
    والجعدة عند إبن سينا هي نو ع من الشيح فيه حرارة وحدة يسيرة ، والصغيرة أحد وأمر، لها قضبان وزهر زغبي أبيض أو
    إلى الصفرة مملوء بزرا، ورأسه آالكرة فيه آالشعر الأبيض ثقيل الرائحة مع أدنى طيب ، والأعظم أضعف وهو مر أيضا وفيه حرافة
    . والجبلى هو الأصغر.
    Teucrium والمراجع للجعدة لدى آل من الأنطاآي وإبن البيطار وإبن سينا يجدها تنطبق على ما يعرف بعشبة التيكريوم بوليوم
    اذ منها الاجوقا الزاحفة والمزغبة Ajuga أي حشيشة الريح أو مسك الجن. أما الشنتقورة فهي صنف من الأجوقا polium
    والمسكيةوالكمافيتوس 0
    -36-
    تاسماس، مصمص ، تافريرة، تأفرفرة. كراث
    Poireau sauvage(F)
    Allium ampeloprasum(L)
    Bleu- leek.Vine-leek(E)
    Fa. Liliacées.
    هو الكراث البري، الكراث النبطي، بصل العفريت، ثوم الشرق. ويسمى عندنا : البراصة، الفيراس، المعاثر، النبطي.
    وبالأمازيغية: تافراست، بصل بوشن. تازليمت نواشن، بسن بوشن. ولم يترض له أبو القاسم الغساني ولا إبن البيطار. وقال إبن سينا
    عن ديسقوريدوس أن الكراث ثلاث أصناف : شامي وهو مثل البصل في جذموره، رديء جدا، والثاني النبطي وهو أشد حرافة من
    الشامي وفيه شيء من قبض، والثالث بري وهو المعروف بالقرط وهو أردء من الأول أي من الشامي. والكل يدخل في المعالجات . وقال
    الأنطاآي : الكراث الكبار الشبيه بالبصل هو الشامي والرقيق الورق الشبيه بالثوم هو النبطي والذي لا رؤوس له أي لا بصلة له هو
    القرط بكسر القاف وإسكان الراء المهملة الخلة،
    Khella, (F)
    Ammi visnaga (L)
    Picktooth, Toothpick.(E)
    Fa. Ombelifféres
    هي الصقلين ، الخشيزك، النانوخة. وتسمى عندنا المتاينة ، السنايرية، سواك النبي، خبز الفراعنة، التمك. وبالأمازيغية
    : تابلا وة . ويقول إبن سينا أن النانخواة معروفة فيها مرارة يسيرة وحرافة. وأنفع ما فيها بزرها. وحسب إبن البيطار فإن النانخواه
    هي النانخة بلغة أهل الأندلس ونانوخية ونانخاة . وأطلق عليها أبو القاسم الغساني إسم النانخة . أما الأنطاآي فيميز بين النانخوة
    والخلال أي الخلة حيث يقول أن النانخوة هي النخوة الهندية، وهي حب في حجم الخردل قوي الرائحة والحدة والحرافة، يجلب من الهند
    وجبال فارس، ويسمى الكمون الملوآي، قيل هو حب الصعتر وقيل الانجدان ويغش في مصر ببزر الخلال والفرق بينهما عدم المرارة
    هنا. أما الخلال فهو السذاب ويسمى الصقلين وهو نبات يكون قريب من المياه في الأراضي اللينة، مربع الساق خشن الورق مرتفع
    نحو الذراعين. له رؤوس ملززة ، منضدة طبقات في فلكة صغيرة وفي تلك العيدان زهر ينشأ فيه بزر آالنانخوة ، حريف حاد إلى
    المرارة ، يسمى الوخشيزك ( الذي لم يتعرض له إبن سينا ولا إبن البيطار ولا الغساني). والو خشيزك آلمة فارسية معناها قاتل
    الدود وهو بز الخلة المعروفة بالصقلين وليس الشيح ولا الأفسنتين ولا العبيثران آما ذهب إليه الغافقي. والخلة آثيرة بمصر وأطراف
    الشام تشبه رجل الغراب إلاّ أن لها جمة ذات أعواد تنكش بها الأسنان أنشوزة مخزنية،
    Buglose(F)
    Anchusa officinalis(L)
    Bugloss,common alkanet (E)
    Fa. Borraginacées.
    هي الشنجار بوغولصن، دبّون،الأنشوزة المخزنية . وتسمى عندنا، د بونة ، شيخ البقول، لالمة، حمريشة، نوار
    الغزال. وبالأمازيغية: تاحراشت، تيرحونام. وعند إبن البيطار: بوغلص هو لسان الثور أي البيقلوز هو البوراش وقد أخلط بينهما
    لشدة تشابههما ثم ذآر أن الأنشوزة هي الشنجار، وعند ديوقوريدوس : الأنخسا هو خس الحمار وهو الشنجار والشنكاز والشنقار
    والشنقال، ومعروف عند عامة أهل الأندلس بالحميراء، وفي مصر : حناء الغولة. كف مريم
    Jérose = Rose de Jericho (F)
    Anastatica hierochuntica ( L)
    St. Mary’s flowwer (E)
    Crutacées (Fa)
    هي آف العذراء، وردة أريحا. وتسمى عندنا : آف مريم، آف لالة فاطمة بنت النبي، آمشة النبي، شجرة الطلق،
    الكمشة. وبالأمازيغية : العقربة.
    إبن البيطار : آف مريم بلغة أهل الحجاز ومصر. الأنطاآي : عشبة آف مريم تسمى أيضا بالرآفة، و الغيطافلون، وشجرة الطلق،
    والأصابيع الصفر ، وشجرة مريم، أصلها آاللّفت، مستدير إلى الغبرة ، تقوم عنه فروع مشبكة في بعضها . أبو القاسم الغساني :
    شجرة الطلق دويحة صغيرة متشنجة، إذا ألقيت في الماء لانت، وإذا جفت تشنجت وعادت إلى ما آانت عليه أولا . شبث
    Aneth odorant ( F)
    Anethum graveolens ( L)
    Anet (E)
    Fa. Ombellifères
    هو الشبث ، الرازيانج البري، ويسمى عندنا البسباس الحرطانى للتمييز بينه وبين الشمر. وحسب الموسوعة في
    و Foeniculum Officinale علوم الطبيعة فهناك ثلاث أنواع من الشبث. الشمار وهو الرازيانج
    .Meum athamanticum والشبث البري أو الموم و Anethum graveolens الشبت أو الشبث وهو
    والأنواع الثلاثة متشابهة إلى حد بعيد لذا آثيرا ما وقع الخلط بينها . وأهم ما يسهل تمييزها هي البزور والنورة. عاقرقرحا
    Pyréthre(F)
    Anthemis pyrethrum(L)
    F. Pillitory of Spain (E)
    Fa. Composées.
    هو تاغندست، عود القرح. ويسم عندنا القنطيس، عود العطس. وبالأمازيغية : تيقنطيست، تاقندست، قنطوس. إبن البيطار:
    العاقر قرحا هي تاغندست ولا تعرف إلاّ ببلاد المغرب، وقفت عليه بظاهر مدينة قسنطينة بموضع يعرف بضيعة لواتة، يشبه البابولج
    الأبيض الزهر المعروف بمصر بالكرآاش، إلاّ أن العاقر قرحا عليها زغب أبيض وهي ممتدة على وجه الأرض تخرج من أصلها الواحد
    قضبان آثيرة وعلى آل قضيب زهرة مدورة في شكل رأس البابولج الصغير، في أطرافها أسنان دائرة بالأصفر. باطنها مما يلي الأرض
    أحمر وظاهرها أبيض ، عروقها في طول وغلظ الأصبع حارة حريقة محرقة. الأنطاآي: عاقرقرحا معرب وهو مغربي يشبه البابونج
    منه شامي يسمى عود القرح و هو أصل الطرخون الجبلي. وقد خلط في وصفه إبن سينا فيما نقله عن ديسقوريدوس آما أخلط في
    وصفه أبو القاسم الغساني في قوله أن للعاقرقرحا إآليل آإآليل الشبث وأصاب في تسميته عند العامة بتقنطست ( بقاف فوقه ثلاث
    نقط) وبالبربرية تاعندست. انف العجل
    Muflier,( F)
    Antirrhinum majus (L)
    Dog’s mouth ( E)
    Fa. Scro fulariacées.
    هو سيسم الماجوس ، فم السمكة ، أنف الثور أنطرينن. ويسمى عندنا فم الذئب ، عين البقرة، ومن الناس من يسميه
    الأنطرس أو أباريس. وعند الأنطاآي : أنف العجل وآذلك أطلق عليه إبن البيطار . حشيشة الجرح
    Trèfle jaune,(F)
    Anthyllis vulneraria(L)
    Kidney- vetch,Layd’s,fingers(A)
    Fa. Papilionacées.
    هي اللوتية النافعة، حشيشة الدب. وعندنا تسمى حشيشة الضب، عرق صغير. لم نعثر عليها في آتب العشابين
    القدماء وبذلك يظهر أنها لم تستعمل ولم تعد من المفردات الطبية قديما عرفج
    Anvillea (F)
    Anvillea radiata (L)
    Fa. Astéracées
    (composées).
    يسمى عندنا : الحرف، شجرة الضب، عين البقرة، النقود، الكرفج. وبالأمازيغية آراموش، تهتيت، أآتكال. لم نعثر عليه
    لدى العشابين القدماء. سيسنو
    Arbousier(F)
    Arbutus unedo( L)
    Cane apple(E)
    Fa. Ericacées
    هو: قطلب شائع ، عصير الدب ، حناء أحمر، قاتل أبيه. وعندنا يسمى سيسنو ، اللنج ، وبالأمازيغية : تيسيسنو،
    باهنو. وأهل الشام يسمونه القطلب ، وبجبال الريف المغربي عند البربر :بوخنّو . وفي آتاب حديقة الأزهار : جناء (
    جنى ).


    hslhx hghuahf hg'fdm td hglyvf hguvfd


    رد مع اقتباس
  3. بتاريخ : 05-06-2013 الساعة : 11:31 PM رقم #2
    كاتب الموضوع : مامي محمد




    • بيانات مامي محمد
      رقم العضوية : 327
      عضو منذ : Apr 2012
      المشاركات : 160
      بمعدل : 0.17 يوميا


  4. شيح أبيض
    Armoise Blanche(F )
    Artemisia herba - alba( L)
    Wormwood ( E )
    Fa. Composées.
    يسمى عندنا ا الشيح أوالشيحة ، و بالأمازيغية : آزر ، أفرى،
    والشيح عند إبن سينا جنسان : رومي ، وترآي. فالرومي سرو الأوراق ، أجوف العود ،وربما المقصود به الافسنتين
    أما الترآي فأوراقه حمراْء عريضة تشبه أوراق الطرفة ؛ويذآر إبن سينا أن هناك نوع ثالث من ، Artemisier Absinthum
    وقال أن هناك من يسميه، الساريقون . ربما قصد بذلك ) ؛ Artemisia pontica الشيح يسمى سبرينون الأرمنى الأصفر الزهر
    وقد . (Artemisia maritima ) ومن الناس من يسميه الأفسنتين البحري Artemisia dracunculus) Estragon
    ذآر إبن البيطار في آتابه الجامع للمفردات ما ذآره إبن سينا في أن الشيح هو الساريقون أو الأفسنتين البحري . آذلك ديسقوريديوس
    على الشيح البحري . ويذآر إبن أحمدوش أن الشيح على أنواع منه الأرمني ومنه الترآي ومنه Seriphon يطلق إسم الساريقون
    البحري ، وأجوده الأرمني المعروف بالشيح الخراساني . والواقع أن هناك أنواع من الشيح الذي يسمى باللا تينية الأرتميزيا أو
    الأرطا ماسيا حتى أن البعض يدخل فيه العبيثران والأفسنتين ، منتشرة في اصقاع العالم يزيد عددها عن العشرين نوعا ؛ منه
    A. Maritima والبحري ،Artemisia Glaciala والجبلي ، A.Judaica واليهود ي A.Santonicum الخراساني
    والعبيثران A.Vulgaris والشويلا ء A. Abrotanum والقيصوم ،A.Annua : والحولى A.Camphora والكافوري
    الخ ... وان آانت من فصيلة واحدة فإنها مختلفة الفعالية . A.Campestris والتقفد A.Lactiflora والأبيض A.Argenta
    لذا آان من الأ فضل اطلاق آلمة الشيح الأبيض أو شيح الجزائر على شيح سهوب الجزائر بما له من مميزات وخواص معينة .
    تقفد.
    Aurône(F)
    Artemisia campestris(L)
    Fa. Composées
    هو القيصوم. ويسمى عندنا التقفد، الأللة، الشاعل، القيصوم. وبالأمازيغية : تاقوفد، تيرجليت، تقوق. والبعض
    يصنفه ضمن أنواع الشيح، وقد تعرّضنا له في ذآرنا لأنواع الشيح. والتقفد يختلف في فروعه ولون أوراقه، وشكل أغصانه،
    ورائحته عن العشبة المعروفة عندنا بالشيح الأبيض لأن هذا لون أوراقه مائلة إلى البياض وأوراق التقفد مائلة إلى الخضر
    هليون
    Asperge(F)
    Asparagus officinalis(L)
    Commun asparagus(E)
    Fa. Liliacées.
    هو الهليون المعروف، الضغبوس، اليرمغ . عندنا يسمى السكوم ، الأسفراج. وبالأمازيغية: آزو، إسكين. وفي آتاب
    ديوسقوريدوس: اسفاراغوش بطراوس. وفي آتاب الجامع للمفردات لإبن البيطار الهليون هو الأسفزاج عند أهل الأندلس والمغرب،
    ومنه البستاني يتخذ في البساتين بالديار المصرية، ورقه آورق الشبث ولا شوك له البنة، وله بزر مدور أخضر، ثم يسود ويحمر،
    وفي جوفه ثلاث حبات آأنها حب الذيل صلبة. ومنه ما يكون آثير الشوك وهو الذي يسمى اسرعين . وعند إبن سينا يسمى الهليون.
    آذلك في آتاب حديقة الأزهار للغسباني الذي ذآر أن للهليون المعروف في المغرب بالسكوم له عسالج تؤآل في زمن الربيع، وهي
    مستلذة وآثيرة بفاس . أما الأنطاآي فقد أخلط بين الهليون والجنجل حيث ذآران الجنجل هو نوع من الهليون.
    برواق
    Asphodèle(F)
    Asphodelus microcarpus(L)
    Asphodel,King’s rod(E)
    Fa . Liliacées.
    هو: البرواق المداد ، السريش. وعندنا يسمى البرواق ، البلواز العنصل وبالأمازيغية : تيقليش ، بتعليلس، تازيوت ،
    هيري ،أولى ، أنجرى . وعند إبن البيطار : الخنثى هو البرواق. وعند إبن سينا : الخنثى ورق آالكراث له ساق أملس على رأسه
    زهر. وله ثمرة طويلة مستديرة آالبلوط وهو حريف. وعن الأنطاآي الخنثى جبلي يطول نحو ذراع ( 40 سم ) أصله آالسوسن.
    وردة أريحا
    Rose de Jericho (F)
    Asteriscus pygmaeus (L)
    Rose of Jericho (E)
    Fa. Asteracées.
    تسمى عندنا : النوقد، النسرين، أآبر من أبيه، آف فاطمة، آمشة النبي. وبالأمازيغية : تاشرت، تافزة، تيشريت.
    من الملاحظ أن هذه العشبة لم يثبت لها إسم علمي واحد.
    د ا د ،
    Chardon à glu (F)
    Atractylis gummifèra (L)
    White Cameleon ( E)
    Fa. Composées.
    هو الأشمخيص شوك العلك.ويسمى عندنا لاداد. وعند إبن البيطار: الأشخيص هو شوك العلك عند أهل الندلس ويعرفونه
    ومن الناس من يسميه أقسيا لأنه نبات يوجد Cameleon بالبشكانى أيضا، وبالبربرية أداد. وعند ديسقوريدوس: الخاماليون
    عند أصله في بعض المواضيع أفسوس وهو الدبق فأشتق له من أقسوس اقسيا ومعناه الدبقى وورقه يشبه شوك الورقة التي تسميها
    أهل الشام العكوب. ولم يتعرض له إبن سينا. أما الأنطاآي فقال أن الأشخيص هو الخمالاون وهو نبات صخري تعرفه المغاربة
    بشوك العلك لأن عليه صمغا آالمصطكى، وأوراقه ما بين حمرة وسواد وزرقة، وله أآاليل تنبت خيوطا، وتخلف ثمرا آالأصف،
    وداخل أوراقه جمة شوك، وغلط من جعله العكوب . ويسمى أيضا أسد الأرض.
    قطف
    Atriplex
    Atriplex halimus
    Sea- orache
    Fa. Chenopodiacées.
    هو السرمق، الملوخ، الحليم. ويسمى عندنا القطف، وبالأمازيغية الهرمس. وقال إبن البيطار أن القطف هو السرمق، آذلك
    عند إبن سينا والأنطاآي والغساني . ويميز إبن البيطار بين القطف، والقطف البحري، وهذا الأخير يسمى الملوخ بلغة أهل الشام ينبت
    على سواحل البحار في السباخات.
    بلادون
    Belladone (F)
    Atropa Belladone (L)
    Deadly nightshade (E)
    Solanacées (Fa)
    هي ست الحسن. وتسمى عندنا : بورنجوف، بوقينى، بلايدور. وبالأمازيغية أديل وشن، ملادور. لم نعثر على هذه
    الأسماء عند إبن البيطار أو الأنطاآي وإبن سينا.
    بلّيس معمر
    Petite Marguerite, Paquerette,(F)
    Bellis Perennis(L)
    Braise- Wort, Daisy(E)
    Fa. Composées.
    هو : البريانة عندنا . ويسميها البعض قيهوانة ، رزيمة، شيب الحرث. وبالأمازيغية : أبرآنيس. لم نعثر عليها
    في آتب العشابين القدماء.
    لسان الثور ، الحمحم .
    Bourrache(F)
    Borrago Officinalis(L)
    Common borage, Tale-wort(E)
    Fa. Borraginacées.
    هو الحمحم المخزني، ويسمى عندنا الحرشة، لسان الثور ، بوتلقم ، بوآريش. وبالأمازيغية: تيمنت، تيزيزوة، بودلقم.
    وذآر الغساني أنه بفاس يسمونه : لسان الثور، لسان العرض، ويسمى ببقل تونس لأنه آثير بها، يأآلونه آثيرا، وهو عندهم من
    جملة التوابل والخضر ويسمى الكحيلا . وذآر إبن البيطار : إن لسان الثور هو الحمحم.
    فاشرا
    Bryone(F)
    Bryonia dioïca(L)
    Commun Bryony(E)
    Fa. curbitacées.
    هي الفاشر، عنب الحية ، الخبيطة. وتسمى عندنا : فاشيرة ، آريوعة ، آرمة بيضاء، عنب الحية ، بوتريوة .
    وبالأمازيغية: تايلولة ، تلمومى ، زنزو، طرا بوششن ، تيفردودى . وعند إبن البيطار : الفاشرا هي الهزا رجشان بالفارسية وباليونانية
    اينالس لوقى، ومعناه الكرمة البيضاء. و بالبربرية : ورحالوز. وعند الأنطاآي: فاشرا ، هزار جشان . والكرمة البيضاء نبات
    واحد. وعند إبن سينا : الفاشرا قال قوم هو : الهزار جشان وهو الكرمة البيضاء . وفي المغرب تسمى عنب الذئب.
    تالغودة
    Chataigne de terre (F)
    Bunium mauritanicum (L)
    Earth chestnut(E)
    Fa. Ombellifères.
    هو الجوز الأرقم، أأآثار أجرد، تلغوطة. ويسمى عندنا تالغودة. وبالأمازيغية : آ أآثار ، أآتسير، أآسر، وتسير. وقال
    إبن البيطار أن الآأآثار إسم بربري، الكاف فيه مضمومة بعدها ثاء منقوطة بثلاث نقط من فوقها وهي مفتوحة ثم ألف وراء
    مهملة، وعن أبي العباس يصنع منها دواء يسمى البلغوطة عند عرب برقة وبلاد القيروان. يأآلون أصلها بالبوادي مطبوخا. وهو
    نبات جزري الشكل في رقة، وهو دقيق ، له ساق مستديرة طولها ذراع أو أآثر أو أقل. في أعلالها إآليل مستدير يشبه إآليل
    الشبث إلاّ أن زهره أبيض . يخلف بزرا دقيقا يشبه الصغير من بزر النبات المعروف بالأندلس بالبستناج وهي الخلة بالديار
    المصرية، وطعمه إلى الحرافة . وله تحت الأرص أصل ( درنة ) مستدير على قدر جوزة أو أآبر لونه أبيض، وهو مصمت، إلاّ
    فيه حرافة يسيرة، وهو (marons ) أنه هش، إذا جف عليه قشره أسود وطعمه حلو فيه بعض المشابهة من طعم الشاهبلوط
    آثير في المزارع وفي الجبال. وذآرها الأنطاآي بإسم جوز رقم، أما إبن سينا فلم يتعرض لتالغودة ولا أبو
    القاسم الغساني.
    بقس
    Buis( F)
    Buscus Sempervirens(L)
    Commun box tree(E)
    Fa. Buxacées.
    هو: الشمشاد ، الشمشير ، العثق. ويسمى عندنا :البقس. وبالأمازيغية : ايبيكيس أزازو، البكس، تيشت. وعند الأنطاآي:
    البقس معرب من بقسين أو بقسيون وهو الشمشار بالعراق، وهو نبات آشجر الرمان، سبط جدا، ورقه آالآس ناعم ، لطيف
    الملمس، أجوده الأصفر، آثير ما يكون ببلادنا وأطراف الروم. ولم يتعرض له إبن سينا أما الغساني فسماه الكتم، وذآر أنه من
    جنس الشجر العظام النابتة بالجبال ، لا تتعرى من ورقها في زمان ما، والكتم أنواع : فيه ما يشبه ورقه ورق الزيتون
    ويعلو مثل ما يعلو الزيتون له ثمر مثل ثمر الفلفل، إذا نضج أسود، ويعتصر منه زيت آزيت الزيتون يستصبح به معروف. ومنه ما
    يشبه المثنان قدرا وشكلا، ولا ثمر له وإنما ينور ولا يعقد : منابته الجبال ومنه ما يشبه ورقه ورق الآس البري، وفيه تشريف وله
    ثمر في عناقيد مثل حب الفلفل، ويعرف هذا النوع من الكتم بالزنبوج في لغة البربر. وعند إبن البيطار: البقس هو الشمشار بلغة أهل
    الشام وهو باليونانية البقسيس، والكتم نبات آخر يختلف تماما عن البقس. وذآر أبو حنيفة : أن الكتم هو من شجر الجبال وهو شبيه
    بالحناء يجفف ورقه ويدق ويخلط بالحناء ويخضب به الشعر فيسود لونه ويقويه ، وحسب بعض أعراب الشراة الكتم لا يرتفع آثيرا
    وينبت في أصعب ما يكون من الصخور، فيتدلى تدليا آالخيطان اللطاف، وهو أخضر، وورقه آورق الآس وأصفر، ومجتناه أصعب .
    أما الغافقي : فذآر أن الكتم معروف في الأندلس بنبات ينبت في السهول ويشبه ورقه ورق الزيتون أو المثنان، ويعلو فوق القامة وله
    ثمر في قد حب الفلفل في داخله نوى، وإذا نضج أسود، وقد يستعصر منه دهن يتمسرج به في بعض البوادي ( لاحظ نفس
    الحديث الذي ذآرناه سابقا لدى الغساني. والكتم في الموسوعة في علوم الطبيعة لادوار غالب غير معروف حيث يذآر " أن الكتم نبات
    جبلي ورقه آورق الآس يخضب به مدقوقا وله ثمر آثمر الفلفل ويسودّ إذا نضج وقد يعتصر منه دهن " وهكذا يظل نبات الكتم غير
    وذآر إبن أحمدوش أن الكتم .Phillyrea medea معروف . أما البقس فهو معروف. وربما الكتم هو ما يسمى عندنا بالقتم
    هو ورق النيل وبدله فاغية. يصبغ به الشعر وهو الوسمة . والفاغية آما في حديثنا عن الحناء هي زهر الحناء.
    سوسى
    Souci officinal ( F)
    Calendula officinalis,algeriensis( L)
    Heu and chickens (E)
    F. Composées
    هو الآذريون القوقحان المخزني، الزبيدة . ويسمى عندنا الجمير، الرأس الأحمر، الكوآو ، اللوشة ، بوآروروس .
    وبالأمازيغية : توسلات ، توزلة ، قيزقان، تاحسولت، جامرة. وعند إبن سينا آدريونة . وعند الغساني آدريون ، وعند إبن البيطار
    آذريون . ويسمى بالمغرب يلّوذى ، أزريول التاجر، ذلك أن نوره يدور مع الشمس حيث ما دارت ويفتح فاه إلى سمتها فإذا أفلت
    غلقها، وبقي مغلقا إلى طلوع الشمس. و هو بذلك آالتاجر يفتح حانوته في النهار فقط.
    آبار
    Câprier(F)
    Capparis spinosa(L)
    Caper trée(E)
    Fa. Capparidacées.
    هو الكبر الشائك ، الأصف ، القبار. ويسمى عند نا الكبار، فلفل الجبل ، الشلم. وبالأمازيغية : تايلولوت ، وعند
    الأنطاآي: الكبر هو القبار لا الخردل آما شاع في مصر ويسمى السلب والبسراسيون والقطين، وثمر ة اللصف والشفلح وهو نبت
    شائك آثير الفروع دقيق الورق له زهر أبيض يفتح عن ثمر في شكل البلوط ويشق عن حب أصفر وأحمر فيه رطوبة وحلاوة. وعند
    إبن البيطار : الكبر شجيرة مشوآة منبسطة على الأرض باستدارة وشوآها معففة مثل الشصوص على شكل شوك العليق ولها ورق
    شكله آشكل السفرجل وثمره شبيه بالزيتون إذا إنفتح ظهر منه زهر أبيض ، وإذا سقط منه الزهر آان شبيها بالبلوط ، مستطيلا ، إذا
    فتح ظهر من جوفه شبيه بحب الرمان صغار حمر وأصوله آبار في حد الخشب ينبت في أماآن خشنة وأرص نباتها قليل، لغلبة
    الحجر عليه وجزائر و خربات.
    آيس الراعي ،
    Bourse a Pasteur(F)
    Capsella Bursa Pastoris(L)
    Mother’s heart(E)
    Fa. Crucifères.
    هو : القرملة ويسمى عندنا حرة البرية ، حرة الغرين، لبسان الخيل، الخنفج ، الكرآاس.
    وهي عشبة غير مذآورة لدى القدماء أو العصور الوسطى. ظهرت منافعها آموقفة لنزيف الدم بعد الحرب العالمية الثانية. وذآر
    لوآليرك أن أحد الرعاة آان يعالج بها أغنامه ، وصادف أن أعطاها لفتاة تشكو نزيف رحمها بمقدار ملعقة قهوة من عصيرها آل
    ساعة فشفيت
    وشعة حمراء،
    Valeriane rouge(F)
    Centranthus ruber(L)
    Red spur- Valerian( E)
    Fa. Valerianacées.
    هي الفالريان الأحمر. وتسمى عندنا نوار بلارج ، لحية الراعي . وتسمى بالمغرب الجمير . إختلف فيها العشابون
    وذآر إبن Phu القدماء، قيل هي السنبل البري. قيل هي القرصعنة ، قيل الشقاقيل ، قيل أصل الغيطل. وسماها الغساني الفو
    لكن حسب وصفه ليست بالوشعة الحمراء. الأنطاآي: السنبل يطلق على آل حمل رفيع قشره، منه الهندي و هو Phu البيطار الفو
    الذي يجلب من الدآن، والسنبل الرومي وهو الإقليطي يشبه الهندي، وسنبل الجبل الذي يسمى أيضا بسنبل Nard indien الناردين
    لما لها من جذمور. وتكثر في المناطق الجبلية. وأما السنبل Valeriane tubereuse الأسد.وإننا نرجح إسم السنبل الجبلي
    أو السنبل الزراعي أو النرد الإقريطي أو Phu فهو حسب دورفولت يسمى Valeriane de Dioscoride الديسقوريدوسي
    .Valeriane officinale السنبل الكبير الذي يختلف عن السنبل المخزني
    خروب
    Caroubier(F)
    Caratonia siliqua.(L)
    Carob trée,Locust trée ( E)
    Fa.Papilionacées
    هو الخرنوب، الخرنوب الشامي. وبالأمازيغية : تيخروبت ، تيكيدا. وعندنا يسمى بالخروب البجاوي نسبة إلى بجاية وهو
    .Caroube de Judée . يشبه ما يعرف بالخروب النبطي
    شتراق مخزنى
    Ceterach officinal(F)
    Ceterach officinarum(L)
    Scaly spleenwort(E)
    Fa. Polypodiacées.
    هي حشيشة الذهب . وعندنا يسمى العقربان ، آسبر البيئر أو آزبرة البيئر. وقيل هو سرخس لحاء الغول. وعن إبن
    البيطار هو شعر الغول. ومن الناس من يسميه اردنابطن وهي آزبرة البئر وليس البرشاوشان، وهو نبات ينبت في المواضع التي
    ينبت فيها شعر الجبار أي البرشاوشان، وهو يشبه النبات الذي يقال له بطارس وهو السرخس وله ورق طوال جدا مرصفة من آلا
    الجانبين رقاق شبيهة بورق العدس، محاذية لبعضها البعض، على قضبان دقاقة وصلبة، لونها مائل إلى السواد . وقد يضن أنه يفعل
    ما يفعل شعر الجبار. وحسب الغساني : فإن شعر الغول هو شجرة تفرش على وجه الأرض ، ورقها آورق الكزبرة وقضبانها
    وأغصانها سود آثيرة السواد، تسمى شعر الأرص ، شعر الجبار، شعر الحمار، شعر الخنازير، شعر الجن، شعر الماء لكثرة إنباتها
    على الماء هذه آلها أسماء آزبرة البيئر المعروفة عند العامة بفاس بقصيبرة البئر. وخواصها هي خواص البرشياوشان. وحسب هذا
    يظهر أن هناك تناقض في تعريف عشبة آزبرة البير بين إبن البيطار والغسالني. ويذآر إبن سينا في آتابه القانون أن شعر الغول
    نبات يقلع بعروقه، ولونه بين حمرة وسواد ، عروقه وأعاليه منبسطة. أما الأنطاآي فشعر الجبار عنده هو شعر الغول لهذه العشبة
    فائدة. وهكذا يظهر أن أغلب العشابين قديما لم يتفقوا في هذه العشبة، ولم تكن لهم دراية في منافعها . ولم تذآر في مناهج الدآان لأبى
    نصر العطار
    قو قحان آبير
    Margeritte des près(F)
    Chrysanthemum lencanthemum(L)
    Ox-eye daisy, dog daisy(E)
    Fa. Composées.
    هو نوع من البابونج ويسمى عندنا القرطوفة وقيل أيضا المونية. وبالأمازيغية: تيشديجين، أموس. وأطلق عليه الغبساني
    إسم شجرة مريم وقال أنه نوع من الأقاحى ومن جنس البابونج وهي شجرة آثيرا ما تتخذ بالبساتين وعلى سطح الدور، ورقها
    آورق الحرف، إلا أنها أصغر ذات أغصان رقاق وساق صغيرة. ولها زهر يشبه زهر البابونج الذي يعرف عند العامة بشجرة
    وقد يطلق إسم شجرة مريم على البابونج نفسه Chrysanthemum Parthenium مريم لكن بالتصغير شجيرة مريم
    والواقع أن هناك أنواع آثيرة من البابونج والأقحوان والقوقحان يصعب . Martricaria chamomilla الذي إسمه العلمي
    التمييز بينها لذلك آثر الخلط فيها لدى العشابين . ويمكن التمييز بينها خاصة في الأوراق والرائحة .
    حنظل
    Coloquinte( F)
    Citrullus Colocynthis ( L)
    Colocynth ( E)
    Fa.Curcubitacées
    هو الحدج ، مرارة الصخور، الصيص، الحقلة. و بالأمازيغية : تاجلان، تميجيل ، تابرآا . والحنظل معروف منذ القديم
    ، يكثر في المناطق الصحراوية، منبته الرمال، ولم يختلف فيه لسهولة تمييزه عن بقية الأعشاب.
    ملعى سامة
    Clematite (F)
    Climatis vitalba (L)
    Traveller’s joy-climatis (E)
    Fa. Renonculacées.
    هي الشراج. ويسمى عندنا العنصرة ، نار و برد ، السبنق ، قامت بنت الملك . وبالأمازيغية: توزيمت ، توآروآران ،
    أزنزو . لم نعثر عليه لدى إبن البيطار أو إبن سينا أو الأنطاآي.
    شوآة مبارآة
    Chardon beni(F)
    Carduus benidictus(L)
    Cnicus Benedictus(L)
    Benédicta Officindis (L)
    Blessed thistle(E)
    Fa. Composées.
    تسمى عندنا النقار.وبالأمازيغية التيمريد . لم نعثر عليها بهذا الإسم في آتب العشابين القدماء .
    سورنجان
    Colchique (F)
    Colchicum autumnale (L)
    Meadow -saffron (E)
    F. Liliacées
    هو نرجس الخريف ، سورنجان الخريف . ويسمى عندنا شاميرة ، حافر المهر، أصابع هرمس، قاتل الكلب. وفي مصر
    يطلقون عليه إسم العكبة ، القعطلة ، وفي العراق يسمونه اللعبة البربرية ، وأهل الشام يطلقون عليه الأبزار.
    لبلاب الحقول
    Lisiron des champs(F)
    Convulvus Arvensis(L)
    Corbind, Corn lily(E)
    Fa.Convonvulacées.
    هو لبلاب صغير، طربوش الغراب. و يسمىعندنا : اللواي، غويرم، لبنة، دويلة. وبالأمازيغية : ألواعيش،
    اللواي. وعند إبن البيطار : اللبلاب يسمى بعجمية الأندلس قريولة وتفسيرها اللبلاب الصغير. وحسب ديقوريدوس هو نبات له ورق
    شبيه بورق قسوس إلا أنه أصغر منه، وقضبانه طوال متعلقة بكل ما يقرب منها، وتنبت في السياجات وحقول الكروم وبين زروع
    الحنطة . وله نور شبيه بالقمع أبيض، يخلف غلفا صغارا فيه حب صغير أسود وأحمر. ويسمى عند إبن سينا اللبلاب، ومنه نوع
    يعرف بحبل المساآين. وعند الأنطاآي اللبلاب علم على آل ذي خيوط تتعلق بما يقاربها، ورقه آورق اللوبيا، ويسمى قسوس و،
    وعاشق الشجر، وحبل المساآين. وبمصر يسمى العليق وهو مختلف في ألوان زهره وحجم أوراقه، الأسود منه فرفيري الزهر وغيره
    ويكون في الغالب أبيض ومنه أحمر وأزرق وأصفر، والبري لا ثمر له، والمستنبت له ثمار صغار، ويطول جدا وأن قطع خرج منه سائل
    أبيض وآله يتفرع، ولا قوة له، بل يسقط في قليل من الزمن. وذآر الغساني اللبلاب إسم يقع على آل نبات يتعلق بالشجر ويتلوى عليها
    وينثني، لكن الأخص بهذا الإسم هو القريولة وهو لبلاب الغنم أو الشجرة الباردة عند بعض الأطباء.
    سرغين
    Télèphe (F)
    Corrigiola Telephiufolia (L)
    ou telephium imperata (Ed)
    Trée orpine (E)
    Paronychioidées (Fa)
    هو سرغند ، بخور البربر، بخور السودان، ديدهك. ويسمى عندنا : سرغين، بخور البربر، بخور مرشكة . وبالأمازيغية :
    تاسرينت، سرنيانت أو برآة . إبن البيطار : سرغنت ، إسرغنت إسم بربري للنبات المعروف ببخور البربر. الأنطاآي : بخور السودان
    هو الديبشت بالهندية ، ديدهك بالفارسية . لم يتعرض له إبن سينا . أبو القاسم الغساني : سرغينت أو سرغنت قد اختلف الأطباء فيه، قيل
    هو بخور مريم وقيل بخور السودان ، وقيل بخور البربر، وهذا الأخير هو الصحيح.
    قارطوفة
    Cotula (F)
    Cotula cinera (L)
    Fa. Composées
    هي القطوراء . تسمى عندنا : القرطوفة، البابونج. ويطلق سكان النجود إسم القرطوفة على آل من
    .Chlamydophora و Anthemis anacyclus
    زعرور
    Aubépine ( F)
    Crataegus oxyacantha (L)
    White thorn ( E)
    Fa. Rosacées.
    هو الزعرور الشائك ، الشوآة الحادة . وعند العامة : بابا عجينة، دمامى. وبالأمازيغية : تاغفرت ، دماماي، أتمام ، أدمام
    . ومنهم من يسميه زعرور الأودية . وباليونانية : أآسيا آانتا . وعند إبن البيطار يسمى الكيلدار، ومنهم من يسميه التفاح الجبلي .
    شمرة بحرية
    Fenouil Marin(F)
    Perce pierre(F)
    Crithmum Maritimum(L)
    Samphire , Sea fennel.(E)
    Fa. Ombelifferes.
    هي القرتمن.وتسمى عندنا: الشمرة البحرية ، سلاطة البحر. وعند إبن البيطار القرتمن نبات تعرفه عامة أهل الأندلس
    وهو نبات طوله نحو Crythmum بقرن الأيّل، وهو ببعض سواحل إفريقية يسمى زبل النواتية. وحسب دياسقوريدوس القرثموم
    من ذراع ينبت فيما بين الصخور في سواحل البحر، ورقه حسن الإجتماع غير متفرق وفيه لزوجه، ولونه إلى البياض يشبه ورق البقلة
    الحمقاء ( الرجيلة عندنا) إلا أنه أآبر منه وأطول وأعرض طعمه إلى الملوحة. وله زهر أبيض وحمل شبيه بالنبات المسمى لينابوطس ،
    رخو طيب الرائحة مستدير إذا جف،ويظهر في جوفه بزر شبيه بحب الحنطة أحمر وأبيض. وله ثلاث عروق أو أربعة في غلظ
    الأصبع، طيبة الرائحة والطعم. ولم نعثر على هذه العشبة في آتاب التذآرة للأنطاآي ولا في آتاب القانون لإبن سينا . آما لم
    يتعرض لها الوزير في آتابه حديقة الأزهار.
    سرو
    Cyprès(F)
    Cupressus Sempervirens(L)
    Cupress tree(E)
    Fa. Cupressacées
    هو السرو الشائع وعندنا يسمى : الصرول، الصعد، البستان. وعند دياسقوريدوس يسمى آاباريسيس. وآل من إبن
    البيطار وإبن سينا والأنطاآي والوزير وإبن احمدوش أطلقوا عليه إسم السرو. وقال عنه الأنطاآي أنه من الأشجار الشبيهة بالجوز
    الرومي، ويطول على المياه جدا، ويثمر جوزا يتشقق، ولا يعظم حجمه، ويسيل منه القطران الضعيف ويمكث زمنا طويلا.
    عرطنيثا
    Cyclamen (F)
    Cyclamen africanum(L)
    Sow- bread (E)
    Fa. Primulacées.
    هي السكع، بخور مريم، خبز المشايخ. بقلامس. ويسمى عندنا : الحديبة ، العرطنيثا، خبز الذيب أو المشائخ أو
    القروب. وبالأمازيغية : تازردت، تاقلة، تاقرانت. وعند إبن البيطار : بخور مريم. وأهل الشام يسمونها الرآف. وعند إبن سينا :
    العرطنيثا، وآذلك عند الغساني و الأنطاآي.
    لازاز .
    Daphne(F)
    Daphne gnidium(L)
    Gridium, Spurge flax(E)
    Fa. Thyméléacées.
    هو الدفنة اللاحفة، المثنان ،وثمره آرمدانة ويسمى عندنا لازاز، جوزة الرعيان وبالأمازيغية : سبرح، إينيت. و أطلق
    عليه إبن البيطار إسم المثنان، وقد يسمى خامالا. ومن الناس من يسميه بوروس أحنى وقسطرون. وأطلق عليه ديسقوريدوس إسم
    أي المتنان ، وبه يصبغ الصباغون بالمغرب وهو بالبربرية : الأصاص، والازاز. وحبه يسمى ارزام. ولم Thumeliaîa الثميليا
    يتعرض له الأنطاآي ولا إبن سينا بل ذآرا المازريون وهو نوع من لازاز، و حسب ما جاء عن دورفولت في آتابه لوفيسين :
    ثماره حمراء ، أوراقه دائمة ، أزهاره بيضاء. والدافن مازريوم Daphne gnidium الدفنيات أنواع منها : الدافن جنيديوم
    له ثمار سود. Daphne laureola أزهاره حمراء ثماره سوداء، نافض للأوراق. والدافن لوريولا Daphne mazereum
    ثم الدافن ثيميليا . وعلى أي حال وبصفة عامة فإن آل هذه الأنواع لها نفس الخصائص الطبيعية.
    داتورة ، جوز مائل
    Stramoine(F)
    Datura Stramonium(L)
    Thorn-apple, Devil’s apple(E)
    F.a . Solonacées.
    هي الداتورة الشائكة، النفير. وتسمى عندنا شجرة جهنم، المسكرة ،تاتورة. وبزرها يسمى حب الفوة أو جوزة ماتل وثمرتها
    الجوزة المشوآة. وبالأمازيغية تا بورزقت . وعند إبن البيطار تسمى جوز مائل ويقال جوز ماثم وجوز ماثا وجوز رب، وهي شجرة
    المرقد عند عامة الأندلس والمغرب. يعلو قدر الرجل ورقه آورق الباذنجان إلاّ أنها أمتن وأشد ملاسة، وله زهر أبيض آبير طوله
    أقل من شبر شبيه بأفواه الأبواق وهو في براعم طوال خضر، طويل المعالف. وله ثمرة آالجوزة خشنة القشرة مشوآة داخلها حب
    آحب اللفاح. أما الأنطاآي فذآر أن جوز مائل هو المعروف بالمرقد عند الإطلاق، ويسميه أهل مصر الداتورة،وهو نبت لافرق بينه وبين
    الباذنجان، يكون بمجاري المياه والجبال وقرب الضحضحات، له زهر أبيض، وغلف خضر، خشنة تطول نحو أصبع، فإذا أخذ في الإنعقاد
    إلتأم وقلما تحمل الواحدة منه أآثر من جوزة وتكون بأعلى الشجرة شائكة حصفة الجسم إلى غبرة قبل بلوغها ، فإذا بلغت إسودت .
    والكائن منه في البلدان الحارة أقوى مفعولا . والمستعمل منه هو البزر الواقع داخل الجوزة . وذآر إبن سينا أن جوز ماثل هو سم مخدر
    شبيه بالجوز، عليه شوك غلاظ قصار، وهو يشبه جوز القيء مثل حب الإترج. وأطلق عليه الغساني الشهير بالوزير إسم البنج ويعرف
    بالسكران ويسمى عند أهل فاس آينكيط. .
    مشط الراعي
    Cardére(F)
    Dipsacus fullonum(L)
    Draper’s teasel(E)
    Fa. Dipsacacées.
    هو شوك الدرّاج ،ويسمى عندنا : شوك الدراخيم ، حباشو، القرداش. وبالأمازيغية تجاهنيد، قزم. وعند إبن البيطار :
    مشط الراعي، وهو الديساقوش باليونانية أو الدينساقوس وهو شوك الدراجين عند أهل المغرب، ويعرف أيضا بمشط الراعي.
    وحسب ديسقوريدوس هو صنف من أصناف الشوك، له ساق طويلة مشوآة، وورق يحيط بالساق شبيه بورق الخس، على آل عقد من
    الساق ورقتان، والورق محيط، مستطيل، مشوك أيضا. في وسطه من داخل ومن خارج شبيه بنفاخات الماء مشوآة أيضا. وعمق يجمع
    فيه ماء المطر والظل ولذلك سمي دينساقوس وتفسيره العطشان، وعلى آل شعبة من طرف الساق رأس شبيه برأس القنفذ إلى الطول،
    إذا جف آان لونه أبيض وإذا شق تراءى في وسطه ما داخله ديدان صغار. وعند الأنطاآي مشط الراعي هو
    شوك الزريع ( وربما هو شوك الضريع ). لم يتعرض له إبن سينا ولا الغساني.
    سرخس ذآر
    Fougère mâle(F)
    Dryopteris Filix- mas(L)
    Polypodium filix mas (L)
    Male polyody(E)
    Fa. Polypodiacées.
    هو الشرد. وبالأمازيغية : أفريسيو. عند الغساني السرخس هو نبات يشبه نبات العقربان إلاّ أنه أصغر ورقا وقامته
    أقصر، له قضبان آثيرة تخرج من أصل واحد، عليها ورق متواز، يقابل بعضه بعضا آجناحين منتشرين. والأغصان أيضا على
    الأرض منتشرة منبسطة آأجنحة النسور، ولا ساق لهذا النبات، و لا زهر ولا ثمر وأصله أحمر إلى السواد، وقد يكون من ما لونه
    إلى الصفرة. وقال إبن البيطار: السرخس يعرف في زمننا هذا بحبلى لبنان وبيروت بالشرد. ومن الناس من يسميه فلحوز
    وهو نبات ليس له ساق ولا زهر ولا ثمر، وله ورق نابت قي قضيب Ptéris وآخرون يسمونه بطارس ،Polypodium
    طوله نحو من ذراع، والورق مشرف منتشر آأنه جناح وله رائحة تشبه رائحة التين. وله عرق في وجه الأرض أسود وطويل
    تتشعب منه شعب آثيرة ، في طعمها قبص. وينبت هذا النبات في مواضع جبلية، وأماآن صخرية . وقال إبن سينا نقلا عن
    ديسقوريدوس : أن السرخس صنفان ، منه ذآر ومنه أنثى، فالذآر ليس له أوراق ولا زهر ولا ثمر، وله رفرف ثابت في قضيب
    طوله ذراع و أآبر، مشرف مغتثر ودقاق آأنه جناح وله رائحة فيها شيء مرس، وله أصل ظاهر أسود طويل له شعب آثيرة.
    في طعمه قبص، وينبت هذا النبات إما في مواضع جبلية، وإما في أماآن صخرية والأنثى (
    ورقها يشبه ورق الذآر، غير أن لها قضبان آثيرة أطول من قضبان الذآر، ( Polypodium filix foemina
    وعروق أعرض وأطول وأحمر إلى السواد، وبعضها أحمر آالدم، وينبغي لمن يريد شربه أن يقدم أآل الثوم..
    قثاء الحمار
    Concombre d’âne(F)
    Squirting cucumber(E)
    Momordica eleterum(L)
    Fa.Curcubutacées.
    هو القناء البري ، فقوس الحمير، عورور ، اطريون. ويسمى عندنا فقوس الحمير، بيت الغول. وبالأمازيغية أفقوس أغيول.
    وحسب إبن البيطار : فإن قثاء الحمار هو القثاء البري أو العلقم عند عامة أهل الأندلس، وهو شبيه بالبلوط المستطيل وله أصل آبير
    أبيض. وقال الأنطاآي: عروق قثاء الحمار آبيرة ،بيضاء. والعشبة تمتد على سطح الأرض، خشنة الأوراق تحمل حبا مستطيلا
    آالخيار الصغار، منه ما له عنق وفيه خيوط ومنه أملس ،صغير آالبامية ( الملوخية عندنا في الجزائر) وهو مرّ الطعم آريه
    الرائحة، يكون بالفلائح والخراب وذآره إبن سينا : بإسم قثاء الحمار.
    حشيشة الأفعى
    Viperine(F)
    Echium vulgare(L)
    Viper’s bugloss(E)
    Fa. Borraginacées.
    إلى حد بعيد. وحسب Anchusa officinalis هو اخيون معروف، اقريطشية .وهي عشبة تشبه الأنشوزة
    الأنطاآي حشيشة الأفعى هو البلسك. ولم ييعرض له إبن سينا، أما إبن البيطار فذآر أن الأخيون هو حشيشة رأس الأفعى، وسمي
    بذلك لشبه ثمره برأس الأفعى. وحسب ديسقوريدوس هو نبات خشن ورقه مستطيل إلى الرقة شبيه بورق النبات الذي يقال له انجشا
    إلاّ أنه أصغر منه وفيه رطوبة تدبق باليد وعلى الورق شوك صغير شبيه بالزغب وله قضبان صغيرة دقاق آثيرة. ومن آل جانبي
    القضبان تنبت أوراق صغار دقاق مستقيمة الأطراف، إلاّ أن الورق النابت في طرف القضبان هو أصغر بشيء يسيرمن سائر الورق.
    وعند الورق زهر لونه فرفيري له ثمر شبيه في خلقته برأس الأفعى . وله عروق أدق من الأصبع ،لونه أسود.
    شوك الجمال،
    Echinope azuré ( F)
    Echinops ritro (L)
    Fa. Composées.
    هو مرعاويلا زرقاء. ويسمى عندنا شوك الجمال، شوك الحمير، الكاشير، الصور. وبالأمازيغية : تاسكرت، أمسكليل.
    ذآره إبن البيطار بإسم رعي الأيل بالياء و ربما هو رعي الإبل وأن الغلطة مطبعية، أما الأنطاآي فأطلق عليه إسم رعي الابل بالباء
    وقال أن رعي الابل هو المرعاويلا ويعرف عندهم بشوك الجمال، وهو نبات له ساق أغلظ من الأصبع وأوراقه دون أوراق البطم،
    شائك، وزهر وبزر آالشبث، إلاّ أن بزره مشقوق الوسط وبه يفرق بينه وبين الايطريلال. ولم يذآر إبن سينا ولا الغساني شوك
    Echinops الجمال أو المرعاويلا وحسب ديسقوريدوس فإن شوك الجمال هو الأفو بشقن باليونانية، و
    باللّتينية، ورعيا ذيلا أو رعياديلا بالسريانية. ويظهر أن القدماء لم يتفقوا في هذه العشبة. sphaerocephalus
    ذنب الخيل
    Prêle des champs(F)
    Equisetum arvense(L)
    False horse- tail(E)
    Fa. Equisetacées.
    هو أمسوخ، آنباث الحقل، الشيالة. وعندنا يسمى ذهب الفرس، حل واربط. و ذآر الأنطاآي: أن ذنب الخيل هو ذنب
    الفرس، آذلك إبن البيطار وإبن سينا . أما الغساني فقد أطلق عليه إسم عصا الراعي، وقال أن هناك أربعة أنواع من عصا الراعي
    منها ما يسمى بمزمار الراعي أو ذنب الخيل.
    شنداب
    Chardon roland Panicaut (F)
    Erygium campestre (L)
    Eryngo (E)
    Fa. Ombellifères
    ويسمى عندنا قلب الدجاج، قرسعنة ، الشوك المفلفل، أشقاقيل أبو عجل، فوجه، شوآة إبراهيم، شوآة يهودية، فقاع
    الجمال. وبالأمازيغية آسنان، أزروال، ايزيغ، تاولوازة. و النباتات المسماة بالشوآة عند إبن البيطار آثيرة منها شوك الدراجين وهو
    Onopordon مشط الراعي، وشوك الدمن وهو العكوب، وشوك العلك وهو إلاّ شخيص، والشوآة العربية وهي الشكاعا
    والشوآة البيضاء ، Eryngium campestris والشوآة اليهودية وهي القرصعنة الزرقاء ، acanthium
    أي خروب Acacia arabica والشوآة القبطية أو المصرية وهي القرظ Ononis antiquorum وهي الباذاورد
    Anagyris السنط والبري منه يقال له أم غيلان، وصمغ هذه الشجرة هو الصمغ العربي، والشوآة الشهباء وهي الينبوت
    وقال إبن سينا أن الشوآة البيضاء هي الباذاورد ينبت في الجبال الغياض وله ورق شبيه بورق الخاماليون الأبيض، غير foetida
    أنه أدق وأشد بياضا منه، وعليه شيء شبيه بالذهب، وهو مشوك، وله ساق طوله أآبر من ذراعين، في غلظ أصبع الإبهام، وهو
    أبيض مجوف، وعلى طرفه رأس مشوك شبيه بشوك القنفذ البحري، إلاّ أنه أصغر منه ، مستطيل، وله زهر لونه فيرفيري، وبزره
    شبيه بحب القرطم، إلاّ أنه أشد استدارة منه وأصله ( عرقه ) أحمر.
    وقال الأنطاآي الشوآة البيضاء وهي إسم فارسي، وهو نبات مثلث الساق، مستدير الأعلى، مشرف الأوراق، شائك ، له زهر أحمر،
    داخله آشعر أبيض، لا تزيد أوراقه على ست، إذا تفل مضيغه جمد، وتهواه الجمال، ومنه ما يزيد على ذراعين، ويعظم الشوك الذي
    في رأسه آالآبر، ويعرف هذا شوك الحية، ومنه قصير يشبه العصفر ، أعرض أوراقا من الأول، وفي زهره صفرة ما، يقشر
    ويؤآل طريا، ويخلل آالإسترغار، وأهل مصر تسميه اللحلاح وهو يدرك بنيسان ( أبريل) ، وأجوده الطويل المفرطح الحب. وحسب
    Picnomon أو Ononis antiquorum : الأنطاآي فإن الشوآة البيضاء قد تكون بالتعريف العلمي الحالي
    أو ، macracanthum Onopordon أو acarna
    إذ هذه النباتات آلها شوآية لما تحمله من أشواك آثيفة ومتشابهة، Erygium campestre
    Cnicus acarna = وحسب مراجعتنا لما جاء عن إبن سينا والأنطاآي فإن الشوآة البيضاء
    في آتابه نباتات المناطق Negre والأول أقرب إلى الصواب. وقد ورد عن Picnomon arcarna campestris
    الجافة في المغرب أن الإيرانجيوم هو آف الذيب عند المغاربة.
    قنطريون
    Petite Centaurée(F)
    Erythraea Centaurium(L)
    Earth- gall, Fever-wort(E)
    Fa. Gentianacées.
    هي القنطريون الصغير. وتسمى عندنا مرارة الحنش ، قوسط الحية. وبالأمازيغية آليلوا ، تيكوت . وعند إبن البيطار
    قنطريون صغير، وآذلك عند الأنطاآي و إبن سينا والغساني . وقال إبن سينا أن القنطريون يسمى بالعربية لوفا الصغير .
    أشنة
    Lichen de chêne(F)
    Lichen,Lobania pulmonaria( L)
    Evernia punastri(L)
    Moss. (E)
    Fa.Cetrariacées.
    هو : آشة العجوز ، الحزاز . وبالأمازيغية : تشوة . وعند إبن البيطار الأشبنة هي شيبة العجوز، وذآر الأنطاآي
    أن الأشنة بالعربية هي شيبة العجوز، وباليونانية بريون، والإفرنجية مسحو، واللطينية آله ذبالية، وبمصر الشيبة . وذآرها إبن
    سينا بالأشنة.
    رازيانج ،
    Fenouil commun(F)
    Foeniculum officinale(L)
    Common fennel (E)
    Fa. Ombellifères.
    هو الشمار الحلو، أو الرازيانج البستاني. ويسمى عندنا البسباس الحلو أو الحر، الرازيانج، الشمار، وثماره تسمى النفة.
    Anethum graveolens = fenouil وبالمازيغية : تامساووت ، لمسوس، البسباس، وامسة. وهو يشبه الرازيانج البري
    أما الشبث فهو Foeniculum Vulgare المعروف بالشبت. إبن البيطار : الشمار هو الرازيانج عند أهل مصر والشام bâtard
    الأنطاآي : الشمار هو الرازيانج والشبث نبت يشبه الرازيانج إلاّ أن زهره أبيض وأصفر وبزره . Anethum graveolens
    أدق وأشد حدة وحرافة . أبو القاسم الغساني : الشبث من جنس المهدبات ومن ذوي الجمم ( أي أوراقه آالأهداب و نورته آالجمة)
    يشبه الرازيانج وهما نوعان متقاربان ولا يفترقان إلاّ بالبزر أحدهما عدسي الشكل والآخر آبزر الفقاح . فالشبث له عرق مهدب،
    طويل الهدب منبسط، خضرته إلى الغبرة، وله ساق ملساء، وأغصان رقاق في طرفها إآليل آأنها جمم، عليها زهر أصفر يخلفه
    بزر دقيق بين الصفرة والسواد، وله عرق أبيض غائر في الأرض يعرف عند العامة في فاس بأسليلى، يطبخ بالحليب ويسقى به
    الكسكسو فيجيء في غاية اللذة.
    دردار ،
    Frêne(F)
    Fraxinus Excelsior(L)
    Ash- tree(E)
    Fa. Oleacées.
    هو المران الشامخ. وعندنا يسمى السل، لسان العصفور، لسان الطير ، الدردار. و بالأمازيغية : تاسلنت، توزال، إمدس،
    أسل، اسلن، تابوشيشت. وأطلق عليه الغساني لسان العصفور وقال أنه شجرة تشبه شجرة الدردار. وعند إبن سينا: المران، وآذلك عند
    إبن البيطار. أما الأنطاآي فهو يميز بين ما يسمى بلسان العصفور وهو ثمار المران وشجرة المران وهي الدردار ، حيث يقول المران
    شجرة طويلة جدا منبتها جبال المغرب واطراف الروم ولها ثمار آالعراجين .
    بقلة الملوك
    Fumeterre(F)
    Fumaria officinalis (L)
    Fumitory (E)
    Fa. Fumariacées.
    هي : شاهترج مخزنى . و تسمى عندنا الصيبانة، القسيس، الكليلة، العيسوف، حشيشة الصيبان، حشيشة الرشام ،
    مصران الدجاجة. وبالأمازيغية: تغاد تيقاديسرى، تيجوجار. وعن الأنطاآي أن الشاهترج بالفارسية معناه ملك البقول ويسمى آزبرة
    الحمار، و منه عريص الأوراق، عروقه وزهره إلى البياض ، ومنه دقيق الأوراق وزهره فيرفيرى، وآلاهما مر الطعم يخدو ويلذع ،
    وأهل مصر يسمونه شاتراج. وعن الغسانى أن الشاهترج معناه سلطان البقول ويسمى آزبرة الملك وهو على ثلاثة أنواع فمنه ورقه
    آورق الكزبرة وله أغصان مربعة مجوفة طوال تتعلق بما قرب منها؛ فإذا طالت إلتوت وانفتلت وله زهر أبيض وفي أطراف الزهور
    سواد. ونوع آخر ورقه آورق الأول إلا أن خضرته مائلة إلى الفيرفيرية وزهره رمادي وهذا النوع غير صالح للطب. ومنه نوع
    ورقه آورق الشبث (أي البسباس البري) له ساق ذات أغصان تعلو نحو الشبر وخضرتها مائلة إلى الغبرة تشبه لون الرماد وله
    زهر أبيض مسود الأطراف. وآل هذه الأنواع الثلاثة تعرف عند العامة في المغرب ببقول الصبية.
    غرنوق عطر ،
    herbe à Robert(F)
    Geranium Robertianum(L)
    Herb Robert(E)
    Fa. Géraniacées.
    هو الجيرانيوم. وعندنا يسمى إبرة الراعي الرقمية، التلح، الجرنا. وبالأمازيغية : تاسكورت. وعند إبن البيطار : إبرة
    الراعي هي إبرة الراهب. وباليونانية غارانيون. ولم نعثر على هذا الإسم عند إبن سينا ولا عند الأنطاآي ولا الغساني . وهناك نوع
    من الجيرانيوم معروف عندنا بالجزائر يسمى بالعطرشة، تقطر منها العطور الرفيعة، وهي من النباتات الزراعية. وإسمها اللاتيني
    وعطرشة الجزائر أنفع من إبرة الراعي. . Pelarginium odorantissimum
    ما ميثا صفراء،
    Glaucie jaune(F)
    Glaucium flavum(L)
    Yellow- horned- poppy(E)
    Fa. Papaveracées.
    هو الخشخاش المقرن. ويسمى عندنا بو القرون، بن نعمان البرهوش، الشقيق الأصفر. وبالأمازيغية: آبابوشن، أقنسنم.
    وعند إبن البيطار : الماميثا شبيهة إلى حد بعيد .Glaucium corniculatum وعند الغساني : الماميثا
    بالخشخاش السواحلي لهذا تغش به. وذآر إسحاق إبن عمران الإفريقي وصفها وهي بإفريقية معروفة لدى الناس الذين يسمون بزرها
    السمسم الأسود. وحسب إبن البيطار: فإن الفرق بين المامينا والخشخاش الساحلي هو أن هذا الأخير فيه الحبة
    المنكتة والغير المنكتة ، والماميثا (المحققة في البر ) مستأنفة الكون في آل سنة ( أي حولية ) و تنحطم عند إنتهاء
    الصيف، أما الخشاش الساحلي فقد تنحطم أغصانه و تبقى أرومته لتنبت في المستقبل. والخشخاش المقرن والماميثا لا فرق بينهما في
    الورق والزهر الأصفر والثمر ولون العروق من الصفرة التي فيها، إلاّ أن الماميثا تنبت في البراري والأرض الطيبة أما الخشخاش
    فينبت بالسواحل البحرية ،الرملية، الحجرية، ولعل أهم ما تتميّز به الماميثا هو ما قد يكون من وجود نكتة دآنة اللون في أسفل
    ورقها، وقد لا يكون مثل الخشخاش المقرن لكن للماميثا زهر أصفر يخلف ثمرة معوجة آالقرون. الأنطاآي : الماميثا نبات تمتد
    عروقه آالأوتار في القوة ضارية إلىالصفرة، عليها رطوبة دبقية، تقارب الخشخاش المقرن لها زهر إلى الزرقة يخلف
    آالخشخاش الأسود، وتدرك في السرطان ( جويى ) وتبقى قوتها سبع سنين. وآثيرا ما تكون بطبرية. ورهبان النصارى تعظمها
    آثيرا ويدخرونها لحدة أبصارهم.
    تاسلغة ، عينون عطر
    Globulaire(F)
    Globularia Alypum(L)
    Alypo globe daisy(E)
    Fa. Globulariées.
    هو العنيون . ويسمى عندنا تاسلعة، شلغة، زريقة ، زويتنة.وبالأمازيغية: تاسلعة ، أولبادرة، حصترة . ولم يتعرض
    لها إبن سينا ولا الغساني ، وذآرها إبن البيطار بإسم العينون وقال أن هناك نوعان من العينون أحدهما يقال له الكحكي أو
    الكحيلى أو الكحلوان أو السليس و هو نبات له ساق وقضبان بين السواد والحمرة، طوال، دقاق، صلبة، منتظمة بورق صغير
    آورق الآس ( الريحان)، وفي آل قضيب زهرة آحلاء مستديرة آالدرهم؛ وينبت بالجبال وطعمه شديد المرارة، ويعرفه أطباؤنا في
    الأندلس بالسنا البلدي . والنبات الآخر هو نبات له قضبان طولها نحو ذراع قائمة رقاق بيض وفي أطراف القضبان زهر أصفر .
    أما الأنطاآي فذآران العينون هو نبات مغربي يقال له سنا بلدي .
    نومان
    Herniaire (F)
    Herniaria hirsuta (L)
    Rupture - wort (E)
    Fa. Illecebracées.
    هو حشيشة الفتق، نبات الشيخ. ويسمى عندنا الدزيمة، الوزيمة، الموآر. وفي المغرب تسمى الصويقة. لم نعثر
    عليه عند إبن البيطار وغيره.
    سكران
    Jusquiam
    (F)
    Hyoscyamus albus
    (Tourn)
    Hen-bell
    (E)
    Solanacées
    (Fa)
    هو البنج الأبيض، الشيكران. يسمى عندنا سيكران، بورنجوف، هبالة . وبالأمازيغية : آينكيط ، طايليلول. إبن البيطار :
    البنج، الشكران ، السكران. نفس الإسم عند الأنطاآي وإبن سينا وأبو القاسم الغساني وإبن أحمدوش الجزائري.
    فالزلز
    Jusquiane de l’Atlas (F)
    Hyoscyamus Falezler (L)
    Hyoscyamus (E)
    Solanacées (Fa)
    هو نوع من البنج إذ البنج على أنواع منه الأبيض و الأسود والأحمر والأصفر والمغربي و الفالزلز هو البنج المغربي أو
    الأطلسي ويسمى أيضا عندنا : بثينة ، بطينة ، آينكيط . وبالأمازيغية : أقنقيط . ولم يتعرض لهذا النوع. إبن البيطار ولا الأنطاآي و
    إبن سينا .
    هيبقون = الجهيرة
    Hypecoum (F)
    Hypecoum procembens (L)
    Procumbent hypecoam (E)
    Papaveracées (Fa)
    هو الأفيقون، الجهيرة . يسمى عندنا : جهيرة، نفيخة، ساق الغراب، روبيته، خديعة البهيم.
    إبن البيطار : أفيقوون . لم يتعرض له الأنطاآي وإبن سينا .
    هوفاريقون
    Millepertuis ( F)
    Hypericum perforatum (L)
    Perfoliat St John’s wort ( E)
    Fa. Hypéricacées
    هو الدّاذي الرومي ، حشيشة القلب لأن بزره يشبه شكل القلب ، ويسمى عندنا البرسلونة ، البرسمون. وفي آتاب الجامع
    لمفردات الأدوية يسمى الهيوفاريقون وآذلك في آتاب القانون ومن الناس من سماه أنروسا ومنهم من سماه قوريون ومنهم من سماه
    حامانيطس لمشارآة رائحة بزره لرائحة الراتنج الذي هو صمغ الصنوبر ، ونيطس هو الصنوبر . وسماه الأنطاآي في آتابه التذآرة
    بالهوفاريقون بواو بعد الهاء مباشرة. وذآره الغساني في آتابه حديقة الأزهار بإسم الهيوفاريقون، وقال : إختلف فيه ، قيل أنه الدّاذي
    الرومي ، وقيل الزرشك وقيل بزر الخشخاس الأسود ، ويسمى ثمره عنب الحية .
    مقرمان
    Aunée visqueuse(F)
    Inula viscosa(L)
    Rock Flea - bane(E)
    Fa. Composées.
    هو الطباق ، الطيون، الراسن الدابق، ويسمى عندنا : مقرمان ، صفصاق، مرسيط، حفينة. و بالأمازيغية أفجداد، نيرت،
    تليرين. لم يتعرض له العشابون القدماء.

    رد مع اقتباس
  5. بتاريخ : 05-10-2013 الساعة : 02:26 PM رقم #3
    كاتب الموضوع : مامي محمد




    • بيانات شوق الغلا
      رقم العضوية : 265
      عضو منذ : Jan 2012
      المشاركات : 105
      بمعدل : 0.10 يوميا


  6. ما اسم الحزنبل باللهجة المغربية؟؟؟

    رد مع اقتباس
  7. بتاريخ : 05-11-2013 الساعة : 12:36 AM رقم #4
    كاتب الموضوع : مامي محمد




    • بيانات مامي محمد
      رقم العضوية : 327
      عضو منذ : Apr 2012
      المشاركات : 160
      بمعدل : 0.17 يوميا


  8. السلام عليك اختاه الحزنبل هي ام الالف ورقة توجد بكثرة في المغرب تقدري اطلعي صورتها من الانترنات انا لست من سكان المغرب انا من الجزائر اضن انك تجديها عند العطارين في المغرب هدا وقت تزهيرها في الاطلس المغربي اللهم شافي كل مريض

    رد مع اقتباس
  9. بتاريخ : 05-11-2013 الساعة : 02:14 PM رقم #5
    كاتب الموضوع : مامي محمد




    • بيانات شوق الغلا
      رقم العضوية : 265
      عضو منذ : Jan 2012
      المشاركات : 105
      بمعدل : 0.10 يوميا


  10. و عليكم السلام ورحمة الله و بركاته

    بارك الله فيك أخي مامي محمد
    بحث عن صورة له ولم أجدها
    أتمنى أن تفيدني بارك الله فيك

    رد مع اقتباس
  11. بتاريخ : 05-11-2013 الساعة : 11:45 PM رقم #6
    كاتب الموضوع : مامي محمد




    • بيانات مامي محمد
      رقم العضوية : 327
      عضو منذ : Apr 2012
      المشاركات : 160
      بمعدل : 0.17 يوميا


  12. سوسن
    Iris(F)
    Iris germanica(L)
    German Iris(E)
    Fa. Iriacées.
    هو السوسن الجرماني، آف الصباغ. وعندنا يسمى السوسن الأزرق، الداعق، السنباق، الوتموسة، آسار المواعين،
    آسار الطواجن،الأ يرسا، عنبر الدور. وذآر إبن البيطار : أن الإيريس هو الا يرسا وهو السوسن الأسمنجوني ومعنى إيرسا أي
    قوس قزح. وقال الأنطاآي آلمة إيريسا يونانية معناها قوس قوزح لإختلاف ألوانه في الزهر، و السوسن الآسمنجوني نبات صلب
    آثير الفروع طيب الرائحة ورقه آالخنثى وأعرص، ويقوم في وسطه عود يفتح فيه زهر أبيض قليل العطرية وينبت آثيرا بالمقابر
    عندنا وبالشام. أما عند إبن سينا فالإيرسا هو أصل السوسن الأسمانجوني وهو من الحشائش ذات السوق وعليه زهرة مختلفة الألوان.
    عرعار فينيقي
    Genevrier de phoenicie( F )
    Juniperus phoenicia ( L )
    Phoenician juniper( E )
    Fa.Cupressacées
    هو العرعر. و بالأمازيغية : إفز ، رمبا . و عند إبن سينا : السرو الجبلى . والعرعار الفينيقي يختلف عن السرو
    الجبلي أو العرعار الشائع إذ هذا الأخير ينمو في المناطق الجبلية المرتفعة الباردة مثل جبال جرجرة عندنا وله ثمار سود عند النضج
    وأوراقه إبرية، بينما العرعار الفينيقي ينمو في إقليم النجود العليا وجبال الأطلس الصحراوي وله ثمار بنية اللون.
    الغار
    Laurier sauce(F)
    Laurus Nobilis(L)
    Laurel, Roman laurel(E)
    Fa. Lauracées.
    هو الرند. وبالأمازيغية : تاسلت وعند إبن البيطار والأنطاآي وإبن سينا : الغار. وعند الغساني : الرند أصناف
    آأصناف الزيتون، يستخرج زيته آما يستخرج زيت الزيتون، و منه دقيق الورق وآبيره. وذآر الأنطاآي أن الغار باليونانية دانيمو،
    وبالفارسية ما بهشتان، ويسمى الرند، وهو شجرة محترمة عند اليونانيين، يقال أن اسقلميوس آان في يده منها قضيب لا يفارقه ،
    والحكماء تجعل منه أآاليل على رؤوسهم ، وشجرته تبقى ألف عام، عريض الأوراق ، أملس، ومنه دقيق، والكل مرّ الطعن، طيب
    الرائحة ، يجعل في التين فيطيبه ، ويمنع تولد الدود فيه.
    حلحال
    Lavande (F)
    Lavandula stoechas( L)
    Stoechas,French Lavenden(E)
    Fa. Labiées
    هو الخزامى البحرية ، الأسطوخودس ، وتسمى عندنا حلحال الجبل، محارقة، استاخودس وبالأمازيغية: أمزير، تيزريت .
    وهو عند الغساني: موقف الأرواح ، وعند إبن سينا أسطوخودس، وعند الأنطاآي : أسطخودس باليونانية ومعناه موقف الأرواح،
    وبالمغرب اللحلاح، وبالبربرية سنباجس، ويسمى الكمون الهندي . و ذآر إبن البيطار أن اسطوخودس حسب إبن الجزار معناه
    موقف الأرواح . وقيل هو ستخادس ، وقيل السميرة ، الثميلة ، الحائن، وباللطيني أرشميسة ومعناه موقف الأرواح.
    حناء
    Henné(F)
    Lawsonia alba(L)
    Alcanna(E)
    Fa. Hennacées.
    هي الفاغية، القطب. وتسمى عندنا الحنة. وبالأمازيغية حنلة. ويميز الأنطاآي بين الفاغية وهي أزهار شجيرة الحناء،
    والحناء وهي أوراقها . وذآر الغساني إسم الحناء جنس مفرده حناءة يقع على نوعين أحدهما من جنس البقل النابت من بزره آل عام،
    له ورق آورق الآس، والنوع الثاني من جنس الشجر العظام و لا يوجد ببلدان المغرب ولكن بمصر وأرض الحبشة وبلاد درعة
    والمصامدة
    حب الرشاد
    resson alenoise (F)
    Lepidium sativum(L)
    Garden cress(E)
    Fa. Crucifères.
    هو الحرف ، ويسمى عندنا حب الرشاد. وبالأمازيغية : بلاشقين. وأطلق عليه الأنطاآي الحرف النبطي وبالعربية السفاة.
    Lepidium وأما إبن البيطار فيذآر الحرف الأحمر ويقول هو القردمان باليونانية والثفاء بالعربية وحب الرشاد بالعامية
    وهو ليبيديوم باللا تينية وهناك أنواع أخرى من الحرف منها : الحرف البابلي المعروف أيضا بحرف السطوح satirum
    وهو الحرف الأبيض. وقيل أن الحرف الأحمر هو الحرف البابلي ونوع آخر هو حرف السواقي Lepidium campestris
    Lepidium والحرف المشرقي Lepidium nasturtium المعروف عندنا بإسم قرنونش الذي يستعمل في الأآل
    ويذآر إبن سينا عن ديسقوريدوس أن الحرف الأجود هو البابلي أي الأحمر، وقوته شبيهة بقوة الخردل وبزر الفجل وقيل . draba
    الخردل وبزر الفجل، مجتمعين، وورقه ينقص عن أفعال حبه لرطوبتها. فإذا يبس قارب مشاآلته أوآاد أن يلحقه.
    صريمة الجدى،
    Chevrefeuille(F)
    Lonicera caprifolium(L)
    Caprifoly(E)
    Fa. Caprifoliacées.
    هو سلطان الغابة صريمة الجدى الشائع، ياسمين عرتلى. ويسمى عندنا : سلطان الغابة، شحمة العتروس. وبالأمازيغية
    واراف، احراف ، إيريفي. وعند إبن البيطار صريمة الجدى هي سلطان الجبل الذي له أغصان غلاظ ذات عقد تلتف على ما يقاربها
    من أشجار، وله زهر أبيض طيب الرائحة، وثمر مثل حب القسوس ( أي اللبلاب الكبير) ليس فيه حرافة ، و لا ينتفع بعروقه . ولم
    يتعرض إبن سينا لصريمة الجدى وآذلك الغساني أما الأنطاآي فقال أن صريمة الجدى هي سلطان الغابة.
    لو تس القرني
    Lotier corniculé(F)
    Lotus corniculatus(L)
    Bird’s foot(E)
    Fa. Papilionacées.
    هو قرن الغزال ، الكتيهة . ويسمى عندنا ابو قرن ، أبو خريس ، حيالم، نجم، نثل. وهو من الأعشاب التي دخلت حديثا في
    الطبابة . وقد ذآر أنّ لوآليرك اآتشف صدفة خصائصها المضادة للتشنج في مطلع القرن الحالي بمعالجته لطفلة ريفية تشكو ألم
    غشاء مقلة العين وإضطرابات عصبية أدت إلى عدم نومها، فنصحها بغسل عينيها بهذه العشبة. و عملا بنصيحة هذا الطبيب اقتطفت
    الطفلة نبتة اللوتس القرني وعملت منه نقيعا ، وبعد ثمانية أيام من إستعمالها عادت إلى حالتها الطبيعية في النوم زالت عنها
    الإضطرابات العصبية.
    عوسج
    Lyciet
    Lycium arabicum (Boiss)
    Lycium afrum (L)
    Solanacées (Fa)
    هو العردق وقد أخطأ ما سماه الحضض. يسمى عندنا : عوسج، عردق. وبالأمازيغية : إنزيرك . وقد إختلاف فيه القدماء
    آثيرا. فيذآر إبن البيطار : أن الحضض هو شجرة مشوآّة لها أغصان طولها ثلاث أذرع، ورقها شبيه بورق البقس وثمرها شبيه
    بثمر الفلفل أسود، ملزز، مر المذاق، أملس. أمّا العوسج فهو شجيرة تنبت في السباخ لها أغصان مشوآّة في قضبانها وشوآها
    وورقها شيء من رطوبة تدبق باليد. ويذآر الغسّاني أن الحضض هو آحل خولان وهو عصارة الكرآم أو الصبر إذا دق ورقه،
    والعوسج هو شجيرة مشوآّة لها أوراق آورق الزيتون. ويذآر الأنطاآي أن الحضض هو الخلان بمصر، أما العوسج فهو شجر يقارب
    الرمان في الإرتفاع والتفريع، له شوك آثير وعليه رطوبة تدبق، وثمر آالحمض يكون غالبا في السباخ . ويقول إبن سينا أن
    الحضض الهندي هو عصارة الفيلزهرج، والحضض المكي عصارة شجرة مشوآّة فرعاء لها ثمر شبيه بالفلفل، والعوسج هو العليق
    حسب بعض الناس، وقال ديسقوريدوس شجرة تنبت في السباخ لها أغصان قائمة متشوآة. ويظهر من هذه الأقوال المستعرضة و
    المتناقضة في بعض الأحيان أن الأنطاآي هو الذي أصاب في التّمييز بين العوسج والحضض.
    صابون العرائس
    Salicaire(F)
    Lytrum salicaria(L)
    purple loosestrife(E)
    Fa. Lythrariée
    هو الفرندل المبذول. ويسمى عندنا صابون العرايس، ريحانة الماء. وعند المغاربة : صابون ديال الماء. لم نعثر عليه عند
    Mathiole الأنطاآي ، وإبن سينا و إبن البيطار، مما يظهر أن هذه العشبة لم تدخل في الطبابة إلاّ في القرن 16 عندما إآتشف
    منافعها القابضة والموقفة للنزيف. وقد تضاف عشبة بن نعمان أو الخبيز في تحضيرها.
    خبّازى
    Mauve ( F)
    Malva rotundifolia( L)
    Malva sylvestris ( E)
    Fa. Malvacées.
    هو الخبازة ، الخبيرة. وعندنا يسمى المجير وبالأمازيغية : أمجير ، إبكولا ، تيبى وعند إبن البيطار الخبازى. وعند
    الأنطاآي : الخبازى أما إبن سينا فلم يتعرّض له. وذآر الغساني أنه الخبازى يعرف عند العامة بفاس بالبّقول.
    يبروح
    Mandragora autumnalis(Tournf)
    Atropa mandragora (L)
    Mandrake (E)
    Solanacées (Fa)
    هو اللفاح، المندراغور، تفاح الجن. يسمى عندنا : بيض الغول، يبروح. بالأمازيغية : تاريالا . إبن البيطار : اليبروح هو
    اللفاح، وهو صنفان : أنثى يقال له ريوقس أي الخسي لأن أوراقه آالخس، وذآر يقال له موريون. الأنطاآي : اليبروح ليس اللفاح،
    فهذا الأخير هو تفاح الجن ويسمى أيضا بالمقد الذي الذي ليس له شعر ، وتنقصه بعض الأعضاء، وأما اليبروح فهو نبات عجيب
    وغريب إذا قلع عن أصله وجدت إنسانين معاتقين قد غطى الأنثى منهما شعر إلى الحمرة، ولا ينقصان جزءا من الأغصان بخلاف
    اللفاح. إبن سينا : اليبروح أصل اللفاح البري وهو أصل آل لفاح شبيه بصورة الإنسان لهذا سمي يبروح وهو على نوعين : ما
    لونه أسود هو الأنثى، وما لونه أبيض فهو الذآر. أبو القاسم الغساني : اليبروح على نوعين بستاني ورقه آورق الخس، وبري على
    صنفين : ذآر ورقه آورق السلق وأنثى ورقه آورق الخس أي شبيه بالبستاني له أصل آجثة الإنسان بيدين ورجلين يسمى باللفاح.
    فراسيون
    Marrube Commun( F )
    Marrubium Vulgare ( L )
    Common white horchound ( E )
    F. Labiées
    هو المريوة، الباذاورد، الفراسيون الأبيض .و بالأمازيغية : تيمرويت ، تيمرست، تاباآنيت .وآلمة فراسيون أصلها يونانية
    وهو التمنش عند إبن البيطار.
    فليو،
    Pouliot(F)
    Mentha pulegium(L)
    Pennyroyal (E)
    Fa. Labiées
    هو الفوتنج البري، الدباب، الفلية. ويسمى عندنا فليو، ومن الأفضل أن يسمى فليو النجود لأنه يختلف عن افليو الذي
    يوجد في المنطقة التلية. وبالأمازيغية : أفيلقو ، فلقو، مورسال، تمرسة. الأنطاآي : الفودنج هو الفوتنج وهو أنواع آثيرة وترجع
    إلى بري وبستاني وآل منهما إما جبلي يعنى لا يحتاج إلى سقي أو نهري لاينبت بدون الماء، ويختلفان في الطول ودقة الورق والزغب
    والخشونة . فالجبلى البري دقيق الورق قليلها ، سبط، حريف ( ربما هو فليو ) والبستاني أآثر أوراقا منه، وأخشن، وأغلظ ،وأقرب
    إلى الإستدارة، وهذا هو المشكطر المسبع ( ربما هو النعناع)، وأما النهري منه فهو الفوتنج المطلق وقد يسمى حبق التمساح، فيه
    وقد ذآره إبن سينا وقال .( pulegium ) طراوة حادة الرائحة عطري. وربما أن فليو عندنا هو ما يعرف باليونانية غليجن
    أن الفودنج على أنواع منه غليجن.
    ترنجان
    Melisse(F)
    Melissa officinalis(L)
    Lemon- balm(E)
    Fa. Labiées.
    هو الترجان ، الحبق الترنجاني، حشيشة النحل، ملّيسة . ويسمى عندنا الترونجان ونعناع الترنج وبالأمازيغية : تيزيزويل ،
    تيفرزيزوة، فرزيزوة. وعند إبن البيطار : الترنجان هو الباذرنجبويه وهو يفرح قلب المحزون . وعند الأنطاآي : الباذر نجويه يقال له
    الباذر نبويه مفرح القلب، وباليونانية مالبوفلن يعنى عسل النحل لأنها ترعاه. وعند إبن سينا : الباذر نجبويه . وأطلق عليه الغساني نفس
    الإسم، وقال أن الباذرنجبويه على نوعين: صغير الورق ويعرف عندنا بفاس بالحبق القرنفلي، وآبير الورق ويعرف بالحبق البربري.
    ومعنى باذر نجبويه بالفارسية رائحة الإترج ويسمى بمفرح القلب المحزون.
    بصل الذئب
    Muscari,Aîl à toupet(F)
    Muscari Comosum(L)
    Tassel hyacinth(E)
    Fa. Liliacées.
    هو بلبوس الكلب، حلحل أزب ، ويسمى عندنا الكيكوط ، البلبوس. وبالأمازيغية : ثغالت. وعند إبن البيطار البلبوس هو
    بصل الزير. وعند الأنطاآي : بلبيوس ، بصل الزير ، بصل الفأر . وعن إبن سينا : البلبوس بصل مأآول صغار يشبه بصل
    النرجس وورقه يشبه ورق الكراث ، وورده يشبه البنفسج وقال قوم أنه الزير.
    آس
    Myrte commun (F)
    Myrtus communis ( L)
    Myrthe( E)
    Fa. Myrtacées
    هو: ريحان، مرسين، شلمون،، حلموش، حبلاس ، تكمام. وبالأمازيغية : تاريحانت؛ وعند إبن سينا الآس، وآذلك إبن
    البيطار. وعند العامة الريحان. وفي الحقيقة أن الريحان هو آل ما فيه رائحة عطرية من الأشجار والنبات. إلا أن العامة أطلقوا عليه
    ذلك الإسم لشدة رائحته العطرية.
    نرجس
    Narcisse à bouquet (F)
    Narcissus tazetta (L)
    French daffodil, (E)
    Polyanthus narcissus (E)
    Amaryllidacées(Fa)
    هو النرجس الشرقي . يسمى عندنا : نرجس، خنونة النبي، أبورنجس، بهر، برنقات، نوار زواو، عين السردوك،
    بالأمازيغية : تيخنونين نبي، الأنطاآي : نرجس آذلك عند إبن البيطار وإبن سينا .
    فلة
    Laurier rose( F)
    Nerium oleander( L)
    Oleander, Rose-bay (E)
    Fa. Apocynacées
    هي دفلى مبذولة ، حبن، حبين ، وبالأمازيغية : إليلي ، ثاليلي ، انيني ، إريري .وعند إبن سينا : الدفلى وآذلك عند
    الأنطاآي وإبن البيطار والغساني.
    سانوج،
    Nigelle,(F)
    Nigella arvensis(L)
    Black cumin(E)
    Fa. Renonculacées.
    هو الشونيز. ويسمى عندنا السانوج، الكمون الأسود، الحبة السوداء، آمون الشدف، الشيت ، الجحتة، وبالأمازيغية :
    زرارة، تيكمنين. وعند إبن البيطار : الحبة السوداء هي الشونيز ، والبشمة عند أهل الحجاز آذا عند الأنطاآي ولم يتعرض له إبن
    سينا وذآر أبو القاسم الغساني أن الشونيز نوعان : بري وبستاني. والبستاني دويح صغير يعلو نحو الذراع له ورق مهدب
    آورق الرازيانج وله ساق إلى البياض وأغصانه رقاق في أطرافها رؤوس مربعة في طول الابهام وغليظة، وله قرون خارجة من آل
    رأس ، عليه زهر أزرق يظهر في الربيع يخلف حبا أسود هو الشونيز. والبري أصغر جرما وزهرا. ويسمى بالحبة السوداء.
    غرقد
    Nitraire (F)
    Nitraria Schoberi (L)
    Nitre bush, Saltree (E)
    Zygophyllacées (Fa)
    هو الفراج. يسمى عندنا : غرذق، سواك، داموش. بالأمازيغية : أترزيم، أقرزيم. إبن البيطار : الغردق إسم عربي
    يسمى به العربان النوع الأبيض الكبير من العوسج. الأنطاآي : الغردق هو آبار العوسج. لم يتعرض له إبن سينا.
    باذاورد
    Artichaut sauvage (F)
    Onopordon macracanthum(L)
    Cotton thistle (E)
    Fa. Composées.
    هو الشوآاعى، الأقسون ، رأس الشيخ، فص الحمار. ويسمى عندنا فريس، بادورد، شوك الجمل، رأس الشيخ و
    بالأمازيغية : أفريز. وبالمغرب يسمى الشوبراك. وقال إبن البيطار عن غيره أن الباذورد ينبت في الجبال أو الغياص وله ورق
    يشبه ورق الخامالاون الأبيض (لاداد ) غير أنه أدق وأشد بياضا ، مزغب، مشوك، طول ساقه أآثر من ذراعين في غلظ الابهام،
    أجوف، مربع، على طرفه رأس ( نورة) مستدير ، مشوك شبيه بالقنفذ ، زهره فيفري اللون، فيه بزر شبيه بحب القرطم، إلاّ أنه
    أشد استدارة. الأنطاآي : باذاورد ( بزيادة الألف بعد الذال ) إسم فارسي و قبطي معناه الشوآة البيضاء، وهو نبات مثلث الساق،
    مستدير الأعلى مشرف الأوراق، شائك، له زهر أحمر داخله آشعر أبيض، لا تزيد أوراقه على ستة، إذا تفل مضغه جمد، تهواه
    الجمال، ومنه مايزيد على ذراعين، ويعظم الشوك الذي في رأسه آالإبر، ويعرف هذا بشوك الحية، ومنه قصير يشبه العصفر،
    أعرض أوراقا من الأول، زهره أصفر، يقشر ويؤآل طريا، وأهل مصر تسميه اللحلاح، يدرك بنيسان ( أي ابريل )، وأجوده
    الطويل، المفرطح الحب.
    وريغان
    Origan (F)
    Origanum floribundum (L)
    Wild marjoram(E)
    Fa. Labiées
    هو الصعتر الشائع. ويشتهر عندنا بالزعتر الذي يجمع في منتصف فصل الصيف ليشرب آنقيع أو يجفف ليسحق ويذرى
    على التين الجاف، فيحفظه ويعطيه نكهة خاصة. وقد ورد الصعتر الشائع في آتاب الأعشاب الطبية للأقاليم المعتدلة لصاحبه
    بيزانس بوسكن وآخرين. وقيل هو الأوريغانون فلوربياندوم آما ورد في آتاب الأوفيسين لصاحبه دوفولت. وقيل هو الصعتر الأزغب
    آما جاء في آتاب الموسوعة في علوم الطبيعة لمؤلفه أدوار غالب. وقيل هو الفودنج أو الفوتنج آما جاء لدى القدماء، والواقع أن هذه
    العشبة قد إختلف فيها آثيرا ، ولعل السبب في ذلك يعود لأنواع الصعتر الكثيرة والمختلفة بإختلاف الأماآن التي تنبت فيها والتسميات
    المحلية للسكان آما ذآرنا سابقا في حديثنا عن الصعتر.
    عند ديسقوريدس هو الصعتر بأنواعه : الأبيض والأسود، والملوآي، و الخوزى. Origan فالأوريغانس
    والفودنج عند إبن البيطار على ثلاث أجناس : بري ، جبلي، نهري. فالبري هو الفليو وباليونانية غليحن . والفودنج النهريوالفودنج عند إبن البيطار على ثلاث أجناس : بري ، جبلي، نهري. فالبري هو الفليو وباليونانية غليحن . والفودنج النهري
    .Calament هو المالاميسي أي الضمران بالمغربية وحبق الماء بالجزائرية أو حبق التمساح. ثم الفودنج الجبلي وهو المنتة
    والفودنج عند إبن سينا منه النهري ومنه الجبلي وهذا الأخير شبيه بالزوفا في العظم وآذلك ورقه يشبهها ومنه نوع
    يسمى أغليجن ونوع يسمى فوذنج التيس والجبلي أقوى من النهري.
    وذآر الغساني في آتابه حديقة الأزهار أن الفودنج من جنس الأحباق ومن جنس الصعاتر وأنواعه آثيرة ، بري ونهري وجبلي
    فالبري هو الغبيرة ، والجبلي نوع منه أيضا وأما النهري فهو الضومران ، وبالبربرية : تيمرساط ( وقيل هو تيمرسيطين
    بالجزائرية ). وفي آتاب التذآرة للأنطاآي نقر أ: الفوتنج يقال له فودنج هو الحبق وهو على أنواع آثيرة ويرجع إلى بري وبستاني،
    وآل منها أما جبلي يعني لا يحتاج إلى سقي أو نهري لا ينبت بدون الماء وإختلافه بالطول ودقة الورق والزغب والخشونة ونظائرها،
    فالجبلي البري دقيق الورق، قليلها، سبط ،حريف، والبستاني أآثر أوراقا وأخشن وأغلظ وأقرب إلى الإستدارة ... وأما النهري فهو الفوتنج
    المطلق وقد يسمى حبق التمساح وهو يقارب الصعتر البستاني و فيه طراوة حادة الرائحة عطري والبستاني هو النعنع ...
    -202-
    أي الغليجن باليونانية، أما الزعتر فهو من جنس Mentha ويظهر مما سبق أن الفودنج لدى القدماء هو من جنس المانتا
    الذي يكتب : سعتر أو زعتر أو صعتر. Origan الصعتر أي الأوريغانوس باليونانية
    عود الصليب
    Pivoine (F)
    Paeonia corralina (L)
    Peony (E)
    Renonculacées (Fa)
    هو فاوانيا، ودح، ودح مرجاني. يسمى عندنا رمان شادي، ورد الحمير. إبن البيطار : فاوانيا هو ورد الحمير. الأنطاآي:
    يقال فايوثا، آهينا، عود الصليب. أبو القاسم الغساني : فاونيا نوعان : ذآر وأنثى، فالذآر شجرة ورقها آورق الجزر له قضبان
    أربعة وزهر أبيض والأنثى نبتة ورقها آورق الكرفس . لم يتعرض له إبن سينا.
    شقائق النعمان
    Coquelicot (F)
    Papaver Rhoeas (L)
    Corn poppy (E)
    Fa. Papaveracées.
    هو الخشخاش المنثور ، الشقائق الحمر. ويسمى عندنا بن النعمان ، زغليل ، بنعمان الأحمر، قبابوش. وبالأمازيغية:
    تاجيبول، تالوبال، واجير. وبالمغرب يسمونه أبو النعمان ، طاآوك.
    حرمل
    Harmel, (F)
    Peganum Harmala ( L)
    Harmal wild rue ( E)
    Fa.Zygophillacées
    هو غلقة الذئب ، حرمل الصحاري . ويسمى باليونانية مولى، ومنه الأبيض وهو الحرمل العربي والأحمر وهو الحرمل
    العامي المسمى بالفارسية أ سفنذ . وبالسريانية بساس، آما ورد في آتاب القانون لإبن سينا.
    صنوبر البحري
    Pin maritime(F)
    Pinus maritima(L)
    Sea. side pine, pinaster(E)
    Fa. Abiétacées.
    هو صنوبر الكثبان، ويسمى عندنا الصنوبر، وثماره تسمى الزقوقو. وبالأمازيغية : أزنبي ، أزوبر. وقال الأنطاآي أن
    ذآر الصنوبر يسمى التنوب وأنثاه دقيقة الورق صغيرة الحب تسمى قضم قريش، وهناك نوع آبير الحب المستطيل في آرة
    تعرض من حيث العرق ثم تدق تدريجيا إلى نقطة. وآبير الحب هو المراد عند الإطلاق، وأوراقه لا تختص بزمان، بل ينثر ويعود
    دائما، و شجرته عظيمة تبقى مئات السنين. أما الغساني فذآر أن أشجار الصنوبر أنواع آثيرة منها ما يسمى بقضم قريش ويسمى
    بالشام قنطواندس، ومنها الأرز ومنها السرو، وقال إبن سينا : الصنوبر على أنواع منه ما يسمى بالشربين، وهو شجرة القطران،
    ومنه الصنوبر الذي له حب صغير، ومنه ماله حب آبير، وذآر هذا في حرف الحاء تحت عنوان حب الصنوبر.
    ضرو
    Lentisque ( F)
    Pistachia lentiscus (L)
    Lentisk .Mastic tree (E)
    Fa. Anacardiacées.
    هو البطم الشرقي ، بطم المصطكي . وبالأمازيغية : تيدآست ، وعند إبن البيطار: الضرو . و آذلك عند إبن
    وزعم قوم أن الضرو هو الحبة الخضراء، وأن الكمكام هو ورق الضرو. .Skhinos سينا وعند ديسقوردوس سنمينس
    والصحيح أن الحبة الخضراء هي ثمار نوع من الضرو. والكمكام هو الضرو اليمني، و المصطكي هو صمغ البطم الشرقي الذي
    يكثر في بلاد اليونان واليمن وهو نفس ما نسميه الضرو عندنا الذي يفرز صمغا أيضا ولكن قليلا جدا، أما هناك فإن علك الضرو
    إذا ظهر آان قليلا ثم لايزال يربو حتى يصير آالبطيخة . وقيل أنه يستخرج من شجرة الضرو بجرح جذعها أو أغصانها ليسيل منها
    سائل يتجمد بعد ذلك في شكل حبوب آالدموع صفراء اللون، شفافة ، ذات رائحة طيبة للغاية هو المعروف بالمصطكي الذي نجده لدى
    العطار ين عندنا.
    لسان الحمل الكبير،
    Plantain(F)
    Plantago major(L)
    Greater plantain(E)
    Fa. Plantaginacées.
    هو لسان الحمل، لسان الكلب، المصاصة . ويسمى عندنا المصايصة ، سيف الماء، أذينة ، أذن الجدى، براق .
    وبالأمازيغية: أقوسين بوغيول. وعند إبن البيطار : لسان الحمل هو برد وسلام، وباللتيني بلنتان. وهو نوعان: آبير وصغير،
    والصغير يسمى أذن الشاة، والكبير عريص الورق، ينبت في الآجام، والمستنقعات، والمواضع الرطبة، له عروق رخوة، عليها زغب
    أبيض، أغلظها آالأصبع ، طول ساقها يقارب الذراع ،مائلة إلى الحمرة، وهو أنفع من لسان الحمل الصغير الورق. وذآره إبن سينا
    بلسان الحمل وآذلك الأنطاآي والغساني.
    سبايج
    Polypode(F)
    Polypodium vulgare(L)
    Commun polypody(E)
    Fa. Polypodiacées.
    هو : أضراس الكلب ، تشتيوان، عرقسوس. ويسمى عندنا أضراس الكلب، البسبيج، ثقاب الحجر. وبالأمازيغية : أشتوان ،
    إيشحوان، شتيول. وعند إبن البيطار البسفايج وهو نبات ينبت بين الصخور التي عليها خضرة وفي سوق شجر البلوط العتيقة على
    الأشنة، طولها نحو من شبر، عليه شيء من الزغب، عرقه غليظ ،مزغب، مشعب آالحيوان المسمى أربعة وأربعين لهذا سمي باليونانية
    بولوبوديون ومعناه الكثير الأرجل ، وغلظ عرقه مثل غلظ الخنصر، إذا حل ظهر داخله أخضر وطعمه عفص مائل إلى الحلاوة يشبه
    عرق السوس. وعند إبن البيطار بسفايج، وآذلك عند إبن سينا : أما الغسأني فأطلق عليه البسبايج.
    سنديان
    Chêne pédonculé(F)
    Quercus ilex (L)
    Red Oak. (E)
    Fa. Amentacées.
    هو السنديان المعنق ، البلوط. وبالأمازيغية ، تاسفت ، أآروش ، أبلوط . وأهل الشام يسمونه البلوط وعند إبن البيطار
    السنديان هو البلوط. وعند الأنطاآي البلوط هو ثمار السنديان الذي يسمى في الشام الدرام وبالعراق عفصيينج وبمصر ثمرة الفؤاد.
    مليلس،
    Nerprun alaterne,(F)
    Rhamnus alaternus(L)
    Barren privet(E)
    Fa. Rhamnacées.
    هو الزفرين الجرد، النبق المترادف، آمليسن ، آمليلس، عود القسمة. ويسمى عندنا آمليلس ، القصد، عود
    الخير.وبالأمازيغية: مليلة، مليلس، آمليلس. وذآره إبن البيطار بإسم آمليلس و قال هو إسم بربري لشجر معروف ببلاد المغرب،
    والمستعمل منه لحاؤه، له ورق يشبه ورق الآس.لم يتعرض له الأنطاآي ولا إبن سينا .
    خروع
    Ricin(F)
    Ricinus communis(L)
    Castor oil plant,(E)
    Fa. Euphorbiacées.
    هو التبشع . ويسمى عندنا الخروان ، الخروع، شموقة. وبالأمازيغية : آخلوان ، الكرنك، تازرت، إندن. ويسمى عند إبن
    البيطار والأنطاآي والغساني وإبن سينا وغيرهم من العشابين القدماء: الخروع. وقد وصفه إبن البيطار: بالآتي شجرة تكون في مقدار
    شجرة التين، صغيرة، ولها ورق شبيه بورق الدلب، إلاّ أنه أآبر وأشد ملاسة وسواد ا. وساقها وأغصانها مجوفة مثل القصب،
    ولها ثمر في عناقيد خشنة والثمرة إذا قشرت آانت شبيهة بالقراد، و منها يعتصر الدهن المسمى أفسقس، وهو دهن الخروج الذي لا
    يستعمل في الطعام، غير أنه نافع في السرج وفي إخلاط بعض المراهم
    نسرين
    Eglantier (F)
    Rosa canina( L)
    Dog- rose (E)
    Fa. Rosacées
    هو الجلنسرين، الورد البري، ورد السياج. ويسمى عندنا ورد الزروب، ناب الكلب، عليق الكلب أبوصوفة.
    وبالأمازيغية : أشديرت ، شلةبو شرور، تافرة، أزنزو، وثماره تيقورمة. إبن البيطار عن إبن عمران يذآر أن النسرين هو نور
    أبيض وردي ، شجره يشبه شجرة الورد، ونواره آنواره. الأنطاآي : النسرين هو ورد أبيض ينبت في الفلاحة والجبال، وهو عطري
    قوي الرائحة، وآلما بعد عن الماء آان أقوى رائحة. إبن سينا : النسرين هو آاليسمين في القوة وأضعف منه، وآالنرجس، ودهنه
    قريب القوة من دهن الياسمين وأضعف .
    الغساني : النسرين من جنس العليق يتدوح آثيرا، وفيه شوك أآبر من شوك العليق وأعظم وأآثف، زهره آزهر الورد الجبلي
    شكلا وقدرا، وهي ثلاث وريقات في وسطها شيء أصفر مثل الذي في الورد، يخلف حبا قانيا إلى الطول. وهذا النبات معروف
    مشهور، منابته الجنات و العراص، زآي الرائحة ، طيب الشمة وفي هذه الشجرة آنسى النبي موسى عليه السلام النار . إذ آلمه ربه
    جلى وعلى بكلامه القديم ليس بحرف ولا صوت.
    إآليل
    Romarin( F)
    Rosmarinus Officinalis (L)
    Common Rosemary (E)
    Fa.Labiées
    هو إآليل الجبل ، حصا البان ، ندى البحر، والبعض يطلق عليه القردمانا وهذا خطأ آبير لأن القردمانا بزر وهذا ورق
    وبالأمازيغية : توزالة ، راوزيير، آزر، إيازير.
    عليق
    Ronce(F)
    Rubus fruticosus(L)
    Black - berry(E)
    Fa. Rosacées.
    هو العوسج الشائع بالشام. ويسمى عندنا العلايق، وحبه التوت أو توت الزروب. وبالأمازيغية: انجيل، أخليج، أمودار،
    وثماره تابرة، حابرحة. ذآره إبن البيطار بإسم العليق وقال أن ورقه شبيه بورق الورد في خضرته وشكله وله ثمر شبيه بثمر
    التوت. وقال الأنطاآي أن العليق شجر آالورد إلاّ أنه أطول عساليج وشوآا وثمره آالتوت والجبلى من سبط قليل الشوك، وثمره شديد
    الحمرة. إبن سينا : قال بعضهم أن العوسج من صنف يسمى عليق الكلب له ثمر آالزيتون والواقع أن العليق هو نبات غير العوسج.
    حميض
    Oseille.(F)
    Rumex acetosa(L)
    Garden sorrel, (E)
    Fa. Polygonacées.
    هو الحميضة . وتسمى عندنا الحميض والحميضة . وبالأمازيغية : تاسمنونت. وعند إبن البيطار : الحماض وآذلك
    الأنطاآي وإبن سينا وأبو القاسم الغساني، ويقولون أن الحماض نبت آثير الأصناف منه ما يشبه السلق عريض الورق، ومنه الدقيق
    الورق محمر العروق له سنابيل بيض شعرية، يخلف بزرا أسود براقا.
    سنذاب
    Rue ( F)
    Ruta graveolens ( L)
    Commun rue ( E)
    Fa. Rutacées
    هو السذاب المخرنى، الفيجن، الفيجل، الفيجن النتن. بالأمازيغية أورمى ، إيسن ، زنت.
    خلاف
    Saule blanc (F)
    Salix alba (L)
    White willow (E)
    Salicacées (Fa)
    هو الأسبيدار. يسمى عندنا : خلاف، عود الماء، مكتيت، زيليز. إبن البيطار: الخلاف أصناف آثيرة منه الصفصاف وهو
    صنفان : أحمر و أبيض ومنه البادامك، وقيل أن الصفصاف هو غير الخلاف إذ لهذا أوراق دقيقة وزهره سنبلي بينما الصفصاف ورقه
    أعرض، وثمره حبا أبيض. الغساني : الخلاف من جنس الشجر العظام وهو الغرب معروف عند العامة بالصفصاف. الأنطاآي : الخلاف
    هو الصفصاف بأنواعه وأجوده البري الذي ليس له سنابل ناعم طيب الرائحة إلى مرارة ويليه البهرامج المعروف بالبلخى ثم الصفصاف
    المر. إبن سينا : الخلاف معروف وقد يخرج لورقه إذ شدخ صمغ قوي، و الصفصاف هو الخلاف.
    قلي،
    kali(F)
    Salsola kali(L)
    Saltwort, kali(E)
    Fa. Salicacées.
    هو الحرض، الشوك الأحمر، أولاشنان. ويسمى عندنا الجل، أبوحلسا، القلى. وبالأمازيغية تاسر. والقلى عند إبن
    البيطار هو شب العصفر، وقال أبو حنيفة هو ما يتخذ من الحمض، وأجوده ما إتخذ من الحرض، وهو قلى الصباغين. ولم يتعرض
    له الغساني. وقال إبن سينا أن القلى حار، محرق، جلاء، أآال أقوى من الملح، ولم يذآر الحرض. أما الأنطاآي فذآر أن القلى هو
    المتخذ من الأشنان الرطب بأن يجمع ويحرق، وأجوده البراق الصافي الشبيه بحجر الرحى المسمى بالقوف ويليه الممزوج
    .Arthrophytum =Haloxylon articulatum . والرمث Chenodium murale بالرمرام
    و على أي حال فإن القلى يستخرج من نباتات آثيرة منها نبتة الحرض المسماة أيضا بالأشنان.
    مريمية
    Sauge(F)
    Salvia officinalis(L)
    Roman laurel(E)
    Fa. Labiées.
    هو القويسة المخزنية ، أسفاقس، وعندنا تسمى: سواك النبي، مفاسة، خياط الجراح، ناعمة، سالمة، حبيقة الصدر.
    وبالأمازيغية : تازورت ، أقورين، إمكساون. وعند إبن البيطار : الأسفاقس . وقال أن الألف واللام فيه أصلية تعد من نفس الكلمة
    وهي آلمة لاتينية . وهو آثير الأغصان، ذات (Salvia ) ومعناها باليونانية لسان الأيل، ويسميها أهل الأندلس الناعمة والشالبية
    أربع زوايا لونها إلى البياض، وله ورق شبيهة بورق السفرجل، إلاّ أنه أطول وأقل عرضا، وهو خشن خشونة يسيرة مثل الثياب التي
    لم تفرك بعد الغسل، وعليه زغب، ولونه إلى البياض، طيب الرائحة... وأطلق عليها الغساني إسم الأشفاقش وقال تسمى بالعربية
    الفصيحة الثغامة لبياضها ، وبالعجمية الشامية، وباليونانية الشالبية، وبالعربية سالمة، و المفصحة، لأنها تفصح لسان، من أآلها . لم
    نعثر عليها لدى إبن سينا و الأنطاآي . وتسمى أيضا بالشاي الأوربي ، لأن سكان أوربا يشربونها في الشاي وآذلك في فلسطين
    ولبنان الذين يسمونها المريمية .
    خمان
    Sureau noir(F)
    Sambucus nigra(L)
    Elder tree, Arn tree(E)
    Fa. Caprifoliacées.
    هو البيلسان الأسود، الخمان الكبير، الخابور، الدمدموي، السبوقة. ويسمى عندنا الخمان، الخيلوان، السنبوآة. وبالأمازيغية
    : أخلوان، أقريد، إيلميشكي، بوروابس ، تورواغ، أرواري، تاوريرة. ولم يتعرض له إبن سينا ولا الغساني. أما الأنطاآي فقال أن
    الخمان هو الأقطى باليونانية وهو نوعان : آبير و صغير. وذآره إبن البيطار بإسم الخمان أيضا.
    توت الثعلب،
    Pimprelle sanguisorbe(F)
    Sanguisorba officinalis(L)
    Great burnet(E)
    Fa. Rosacées.
    هو : البلان المخزني آزبرة الثعلب. ويسمى. عندنا عشبة آل بلية ، أم المضامد. لم يتعرض لها إبن سينا و الأنطاآي
    ولا أبو القاسم الغساني. وأطلق عليها إبن البيطار إسم البلان في آتابه الجامع للمفردات
    قيصوم
    Santoline (F)
    Santolina romarinifolia (L)
    Lavender cotton, ground cypress (E)
    Composéés (Fa)
    هو القيسوم، العشبة المقدّسة. تسمى عندنا : قيصوم، جيسوان، عرفج، وادمي البيض . بالأمازيغية: تيمريت، تيبودوشين .
    الأنطاآي: القيصوم آذلك عند إبن .Arône femelle ومنه الأنثى وهو Arône male القيسوم، منه الذآر وهو
    البيطار الذي يذآر أن القيصوم منه أنثى يشبه السارقون ومنه ذآر يشبه الأفسنتين. أبو القاسم الغساني : القيسوم ( بالسين ) أو القيصوم
    ( بالصاد) من جنس الرياحين ومن نوع الهدبات، له أنواع آثيرة قد اختلف الأطباء فيه إختلافا آثيرا، فمنهم من قال : أنه الشيخ الأرمني
    ومنهم من قال الأفسنتين.
    إشقيل
    Scille maritime(F)
    Scilla maritima (L)
    Sea onion (E)
    Fa. Liliacées.
    هو الفرعان ، العنصل البحري، الإشقيل البحري، البصل البري. ويعرف أيضا ببصل الفأر عند العامة لأنه يقتله إذا
    أآله. ويسمى في المغرب ببصل الخنزير .وفي آتاب الجامع لإبن البيطار يسميه العنصل، أما إبن سينا فيطلق عليه إسم
    الإشقيل . و الأنطاآى يسميه بصل العنصل ويذآر أن أجوده ما أخذ في الصيف.
    بساط الملوك
    Sabline (F)
    Spergularia rubra (L)
    Sand spurry (E)
    Fa. Caryophyllacées.
    هو أبو غلام الرمال، العشبة الحمراء ويسمى عندنا فتات الحجر، آسار الحجر ، بساط الملوك، الشريفة، حبة
    النجوم. وبالأمازيغية أوزيمة. لم نعثر عليه عند إبن سينا أو الأنطاآي أو إبن البيطار.
    قزازة
    Stellaire (F)
    Stellaria media (L)
    Common chickweed (L)
    Fa. Caryophyllacées.
    هي حشيشة القزاز. وتسمى عندنا مشيط ، حبيلة. قزازة. لم يتعرض له القدماء.
    طرفاء
    Tamaris= Tamarin(F)
    Tamarix articulata(L)
    Tamarisk(E)
    Fa. Tamaricacées.
    هو الثلّ، العبل. وتسمى عندنا الطرفة ، الثلاية، تاآوت ، الكزمزك. وبالأمازيغية: تاآوت، تابارآت، تاميمايت، أفرسيق،
    أتيلا ، دوسو. وعند إبن البيطار : الطرفاء على أربعة أنواع، منها ما آانت شجرة برية تنبت عند المياه، لها ثمر شبيه بالزهر، ومنها
    الطرفاء البستانية الشبيهة بالبرية في آل شيء ما خلا الثمر الذي يشبه العفص،وهو مفرش، يقبض اللسان، ومنها الكازمازك ورقه آورق
    السرو، ومنه صنف آخر هو الآثل. وقيل أن الكازمازك هو ثمر الثل وهو العذبة بالعربية. وقال الغساني أن الطرفاء نوعان : بستاني وهو
    الثل، و بري و هو المعروف بالطرفة، وعند ذآره بالآثل قال أن من أنواع للأثل الطرفاء البرية وهو من الشجر الذي ينزل عليه المن
    الترنجبين، ولون خشبه أحمر تضع منه الأواني، والقصع، والجفان، ويسمى النضار، و عندنا بالمغرب في فاس ومراآش يسمى تكاوت،
    تدبغ بثمره الجلود وتضع منه الأمدة للكتابة.
    طرخشقون
    Pissenlit(F)
    Taraxacum officinale(L)
    Dandelion. Blow-ball.(E)
    Fa. Composées.
    هو الهندب. ويسمى عندنا : ضرسة العجوز ، الجقجيق ، التالمة، الشلاطة المرة. وبالأمازيغية : تامزرقة ، الجقجيق . وعند
    إبن سينا : الطلخشقون هو نوع من الهندبا. وقال أن لبنه يجلو البياض، وعصارته تنفع من الإستسقاء جدا، وتفتح سدد الكبد. وقال
    إبن البيطار : أن الطرخشقون ( بالقاف) هو الهندبا البري . وربما قصد بذلك ما يعرف عندنا بإسم اغليلو. وذآره في حرف الهاء
    حيث قال عنه حسب ديسقوريدوس : الهندبا صنفان: بري وبستاني، فالبري يقال له بقولس وفنجوريون وهو أعرض ورقا من البستاني
    وأجود للمعدة و البستاني منه صنفان أحدهما قريب الشبه بالخص عريض الورق والآخر أدق ورقا منه وفي طعمه مرارة. وعند
    الأنطاآي الطر حشقوق هو الهندبا
    طقسوس ،
    if(F)
    Taxus Baccata(L)
    Commun yew(E)
    Fa. Taxacées.
    هو الطخش أو الطقسوس العادي، الزرنب. ويسمى عندنا التازف. وبالأمازيغية السقل، أمروال . وقد اغفل ذآره الغساني
    أما إبن البيطار فقد تعرض إلى إختلاف الناس فيه وفي تحديد ماهية المصطلح اليوناني لماقر . إذ منهم من يذآر أن الماقر باليونانية
    ومنهم من يقول هو البسباسة. وقيل ان الطالسفر هو البسباسة، وبعضهم ينكر هذا . ومنهم من Taxus Baccata هو الطا لسفر
    وهذا اقرب إلى الصواب حسب ما شرحوه . Taxus baccata بالطقسوس العادي Smilax ترجم الكلمة اليونانية سميلاآس
    وتصنع منه القسى، وقد Taxus من أن السميلاآس هو شجر عظيم يكون في بلاد الروم وبالمغرب أيضا. ويسمى باللّتينية الطخش
    خص إبن البيطار الطخش بمادة مستقلة في آتابه الجامع للمفردات ، وأسند فيه للغافقي هذا القول : الطخش هو شجر يتخذ من خشبه
    القسى بالأندلس، وزعم قوم أنه سميلقس، ولم يصح ذلك، وزعم بعضهم أنه المران ، وقيل هو الشوحظ لأنه شديد الشبه به، ورقه
    آورق الخلاف، وله ثمر أخضر إذا نضج أحمر و داخله نوى فيه دهنية، وفي طعمه قبض وهذا هو الطخش المعروف عندنا ويحكي
    أنه من شجر آخر قتال يشارآه في الإسم فقط.
    آمادريوس
    Germandrée(F)
    Teucrium chamaedrys(L)
    Commun germander(E)
    Fa. Labiées.
    هو الطوقريون المخزني ، الخمادريوس، الكمادريوس. ويسمى عندنا بلوط الأرض. وبالأمازيغية: أخندوس إبن البيطار:
    الكمادريوس معناه بلوط الأرض ومن الناس من يسميه طوفوريوس، وقد ينبت في أماآن خشنة صخرية، وهو نبتة صغيرة، طولها نحو
    الشبر، ولها ورق صغير شبيه في شكله بورق البلوط مر الطعم وزهره صغير لونه فرفيري. وينبغي أن تجمع هذه العشبة وثمرها فيها
    . الأنطاآي : الكمادريوس هو الحمادريوس يعني بلوط الأرض نوع من الريحان، إلاّ أن ورقه آالبلوط مر الطعم، زهره بين بياض
    وصفرة يخلف بزورا دون الأنيسون، فيه حدة. إبن سينا : آمادريوس قضبان وورق يشبه في غلظه ورق الريحان وأآبر إلى الخضرة،
    يسمى عند اليونان بلوط الأرض لشبه ورقه بورق البلوط، وهو مر المذاق، عروقه أرجوانية اللون.
    جعيدة
    Germandrée tomenteuse (F)
    Teucrium polium (L)
    Cat tyme, Hulwort (E)
    Labiées (Fa)
    هي حشيشة الريح، مسك الجن وهي نوع من الطرقريون تسمى عندنا : جعيدة ، قوتيبة، وبالأمازيغية: تيمزورين. إبن
    البيطار : جعدة آذلك عند الأنطاآي وإبن سينا والغساني وإبن احمدوش وهذا الأخير ذآر أن الجعدة على ثلاثة أنواع : النوع الجبلي
    يقال له سرقسطة، والنوع الثاني مسك الجان وهي الشنتقورة والنوع الثالث الحرانية. وآلمة الجعدة عندنا تطلق فقط على النوع الجبلي
    الشبيه بالشيح ويقوم مقامه في المعالجة.
    ثافسيا ،
    Thapsia, ( F)
    Thapsia garganica ( L )
    Smooth thapsia ( E )
    Fa. Ombellifère.
    هو الدرياس، بونافع ، ثافسيا، دروس. بالأمازيغية : توفالة، تاشبال، بولبال. والتافسيا عند إبن سينا هو صمع السذاب
    ( الفيجل عندنا) . وقال إبن البيطار قد أخطأ من جعل التافسيا صمغ السذاب.
    سعتر شائع
    Thym commun(F)
    Thymus vulgaris (L)
    garden Thym( E)
    Fa. Labiées
    هو الزعتر . وبالأمازيغية . أزوآني. وعند إبن البيطار : الصعتر بالصاد . وعند إبن سينا : السعتر بالسين. وهي
    آلمة سعتر شائعة تطلق على أصناف آثيرة مشهورة عند أهل الأماآن التي ينبت فيها، فمنه البري ومنه البستاني، والجبلي،
    والطويل الورق، ومدوره ورقيقه و عريضه، ومنه ما لونه أبيض وهو السعتر الحوري ، ومنه السعتر الفارسي أو الحشا
    Th والجرتيل أو الجزائري th. Numidicus والنوميدي Th. Gylabre والأمرط أو النمام Th. Capitatus
    Th. Serpyllum والسعتر البري Th. Satureioîde وزعتر الصحراء ،Th. Hirtus و الأحرش .Algeriensis
    وأنواع أخرى عديدة آلها متقاربة في الرائحة والشكل. وآثير من الناس عندنا يخلطون بين الأوريغان ، Th. Vulgaris و الشائع
    والسعتر لشدة التشابه بينهما فيطلقو ن على الاوريغان إسم الزعتر. Origanum vulgaris
    ساساليوس،
    Tordyle officinal(F)
    Tordilium officinal, (L)
    Smal hortwort(E)
    Fa. Ombellifères.
    هو الشرعوب المخزني، الساسالى، السيساليوس، بقل الشعال. ويسمى عندنا النوخة. وعند الأنطاآي الساساليوس هو
    الاقريطي المسمى بالأندلس بقول الشعال لأنه ( Tordilon ) السسليوس. وقال إبن البيطار أن الساساليوس باليونانية طرديلون
    يقدح فيه النار. وفي آتابه الجامع أطلق عليه الغريرا، وحسب الغافقي هو البسباس الدقيق البزر، الطيب الرائحة ، ولم يتعرض له
    إبن سينا ولا أبو القاسم الغساني . وقيل هو شمر الجبل وهو نوع من الرازيانج أي البسباس
    حلبة
    Fenugree (F)
    Trigonella foenom - graecum (L)
    Fenugreek (E)
    Papilionacées (Fa)
    الحلبة معروفة لدى العامة والخاصة ومشهورة لدى القدماء والمحدثين بهذا الإسم العربي.
    نجم
    Chiendent rampant (F)
    Triticum repens ( L)
    couche-grass, Quitch grass( E)
    F. Graminées.
    هو :الثيل النجير الزاحف. ويسمى عندنا القزمير ، سبولة الفار، النجير، النجم، النجيل وبالأمازيغية :أفّار. وعند إبن
    البيطار : الثيل هو النجم بالعربية والنجيل و النجير . ويذآر إبن سينا أن الثيل عند أهل طبرستان يسمونه البندواش والأنطاآي يقول
    النجم آل نبات لا ساق له وقد خص الآن بالثيل، وعند أبو القاسم الغساني النجم مثل ما جاء عند الأنطاآي.
    جرتيل
    Thym (F)
    Thymus algeriensis (Tourn)
    Thymus zattarclus (Pomel)
    Labiées (Fa)
    هو صنف من الزعتر يسمى عندنا : الخياطة، الجرتيل، الحمرية، الجمزوشة. وبالأمازيغية : أزنكى، جوشن، ربة. لم
    نعثر على هذه الأسماء لدى العشابين القدماء.
    قراص،
    Ortie(F)
    Urtica dioica(L)
    Stinging nettle(E)
    Fa. Urticacées.
    هو القراص الكبير، ويسمى عندنا الحرايق، بنت النار، أبو خساس ، بوزقدوف. وبالأمازيغية: تيمزريط، تيزمى،
    تيكزينين، أزآدو، تازلالة، أحرايق، إيحريقت. وعند الغساني الأنجر هو الحريق أو القريص، وهو نوعان : أحرش وأملس وآلاهما
    مستعمل لدى الأطباء، وآذلك بزرهما، فالأحرش لذاع للجسوم أآثر من الأملس. وحسب العشابين عندنا في الجزائر فإن الحرايق
    اللذاع هو الذآر والآخر أنثى. ويميّز إبن البيطار بين القريص والأنجرة فالقريص هو الحرايق والأنجرة بزره. وعند إبن البيطار
    القريص هو الأنجرة أو الحريق أيضا وهو معروف، وذآر عن غيره أن الحريق له ورق خشن، وزهر أصفر، وشوك دقيق ينبو عنه
    البصر فإن ماسه عضو من البدن أحرقه وآلمه وحمّره، وهو نوعان: آبير وصغير فالكبير آثير الورق، أصفر اللون، له بزر
    آالعدس، وهو المستعمل في صناعة الطب. إبن سينا أطلق على الحريق إسم أنجرة.
    بوصير
    Molène, Bouillon blanc(F)
    Verbascum thapsus(L)
    Mullein, Cow’s lungwort(E).
    Fa. Scrofulariacées.
    هو البوصير الأبيض، مكنسة الأندر. ويسمى عندنا مصلح الأنظار، ابوصيرا، أذن الحمار، ثلج الأنطار. وبالأمازيغية :
    تيسراو ، توفلت . ويذآر إبن البيطار أن بوصير هو الحوران ويسمى بالأندلس الشكة، وبالبربرية : اقمعن. وذآره إبن سينا بإسم
    بوصير ، وعند الأنطاآي : بوصيرا يعني آذان الدب ويسمى مسكر الحوت لأن قشره يعجن بالدقيق ويرمى في الماء فيطفو السمك
    دائخا، وهو أنواع منه ما ورقه آالكرنب وهو الأنثى سبط ، هش، أبيض الزهر، ومنه ذهبي طويل القضبان، ومنه أسود صلب دقيق وهو
    ذآره ، ومنه ما ورقه آالكمثري.
    قضاب
    Pervenche(F)
    Vinca minor(L)
    Small Periwinkle(E)
    Fa. Apocynacées.
    هو القضاب الصغير ، القضاب المصري. وعند إبن البيطار : القضاب المصري إسم لنوع آبير من عصى الراعي
    بارض مصر وهو من الجنبة ، قضبانها طوال وتحمر إذا جفت، وهو أآثر حطب الافران المصرية، والصحيح أن ليس هذا هو
    المقصود من القضاب الصغير. ولم يرد إسم القضاب عند إبن سينا ولا عند الأنطاآي ولا فيما أطلعنا عليه من آتب العشابين القدماء .
    مما يظهر أن النبتة حديثة الإستعمال . وقد أخطأ من سماها عصا الراعي لأن عصا الراعي هي البوليقونيم افيكولار
    .Polygonum aviculare

    رد مع اقتباس
  13. بتاريخ : 05-12-2013 الساعة : 12:22 AM رقم #7
    كاتب الموضوع : مامي محمد




    • بيانات مامي محمد
      رقم العضوية : 327
      عضو منذ : Apr 2012
      المشاركات : 160
      بمعدل : 0.17 يوميا



  14. التعديل الأخير تم بواسطة مامي محمد ; 05-12-2013 الساعة 12:26 AM سبب آخر: صورة موجهة الى الاخت جماعت انسان
    رد مع اقتباس
  15. بتاريخ : 05-12-2013 الساعة : 12:28 AM رقم #8
    كاتب الموضوع : مامي محمد




    • بيانات مامي محمد
      رقم العضوية : 327
      عضو منذ : Apr 2012
      المشاركات : 160
      بمعدل : 0.17 يوميا



  16. رد مع اقتباس
  17. بتاريخ : 05-12-2013 الساعة : 12:49 AM رقم #9
    كاتب الموضوع : مامي محمد




    • بيانات مامي محمد
      رقم العضوية : 327
      عضو منذ : Apr 2012
      المشاركات : 160
      بمعدل : 0.17 يوميا


  18. هدا الملخص ماخود من كتاب الاعشاب و النبتات الطبية في الجزائر لمؤلفه الدكتور عبد القادر حلمي

    رد مع اقتباس

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •