+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: العلاج بالمشتقات الحيوانية

الســــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته اعتاد الناس دوماً الحديث عن التداوي بالأعشاب مع العلم أنهم يستخدمون في علاج أمراضهم كثيراً من المشتقات الحيوانية إلا أنه أصبح عرفاً لدى

  1. بتاريخ : 04-13-2011 الساعة : 02:59 AM رقم #1

    العلاج بالمشتقات الحيوانية



    مراقب


    • بيانات ابو فيصل
      رقم العضوية : 14
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 1,154
      بمعدل : 0.86 يوميا


  2. الســــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اعتاد الناس دوماً الحديث عن التداوي بالأعشاب مع العلم أنهم يستخدمون في علاج أمراضهم كثيراً من المشتقات الحيوانية إلا أنه أصبح عرفاً لدى عامة الناس أن التداوي بالمشتقات الحيوانية والمعدنية يدخل ضمن الأعشاب وهذا بالطبع خطأ كبير فلكل من الأعشاب والمشتقات الحيوانية والمعدنية سماتها الذاتية البعيدة كل البعد سواء من حيث الأصل أو الجوهر والتأثير.
    فالتداوي بالمشتقات الحيوانية علم ذاتي له مواصفاته وتأثيراته الدوائية وأعراضه الجانبية الخاصة به.
    والتداوي أو العلاج بالمشتقات الحيوانية يقسم حسب نوع الحيوان فهناك الثدييات الأليفة والثدييات الفطرية والطيور الداجنة والطيور البرية والزواحف الفطرية البرية والزواحف البرمائية والحيوانات البحرية والحشرات والعناكب والديدان.

    حيوانات الثدييات الأليفة وأهمها ما يلي:

    -الأبل: وهي أكثر الحيوانات التي استفاد منها الناس في الطب الشعبي، فقد وصف المعالجون الشعبيون على مر السنين لحمها وحليبها وبولها ودهنها ووبرها، سواء مفرداً أم في وصفات مركبة لعلاج عدد من الأدواء. فقد وصف لحمها لعلاج الحمى الربيعية وعرق النساء وآلام الأكتاف المزمنة وحرقة البول، كما يستعمل لحمها المحروق معجوناً لعلاج القوباء وإذا وضع على النمش وهو ساخن أزاله. ويفيد الماء الدافئ الذي يستخرج من كبدها الطازج لعلاج عتمة عدسة العين ويقوي البصر، وإذا دهن شحمها على موضع البواسير خفف آلامها، ويستعمل بخور شحمها طارداً للثعابين، ويستعمل غشاء معدة الحوار الصغير الذي لم يرع العشب مقوياً للباءة، ويفيد لبنها في استسقاء البطن وبالأخص إذا خلط مع بولها. ويفيد بول الإبل في قتل القمل وإزالة قشرة الرأس ويقوي الشعر وينعمه ويمنحه الشقرة في لونه. وإذا شم بولها نفع من إنسداد الأنف ولعل ذلك راجع إلى ما في بولها من مادة النشاذر التي لها أثر معروف في حالة إنسداد الأنف من البرد. ويفيد أيضاً علاجاً للاسهال والربو ويوقف النزيف، وإذا قطر البول الحار في الأذن خفف الصمم، وإذا غلي مع الماء وكمدت به الأجزاء المصابة بالنقرس، نفعها وخفف آلامها والتهاباتها. كما يستعمل بول الإبل لعلاج الحمى، ويستعمل بعرها (روثها) حرقاً لتبخير النساء بعد الولادة وذلك لمدة أسبوع بعد الولادة في بعض مناطق المملكة. وإذا حرق وبرها واستعمل رماده ذروراً على الجروح النازفة أوقف نزيفها وإن استنشق أوقف الرعاف. وإذا استعمل وبرها مع زيت الورد أفاد لعلاج عضة الكلب. أما شحم سنامها فيستعمل لاخراج الدودة الوحيدة من البطن. ويستعمل لبن الناقة البكر لعلاج الامساك، وتنفع رئة الحاشي بعد تقطيعها إلى قطع صغيرة وتجفيفها وسحقها واخذ ملعقة صغيرة منها مع ملعقة عسل لعلاج الربو.
    -الأبقار: إذا داوم الإنسان على أكل لحمها كثيراً ربما يصاب ببعض الأمراض السوداوية والجذام ومرض الفيل وتضخم الطحال ودوالي الأوردة والجرب والتهاب المفاصل وعرق النساء. كما قد يوقف الدورة الشهرية عند المرأة قبل انتهاء ميعادها. وتستعمل مرارة الثور دهاناً للجروح الخبيثة على الذكر والفرج ولتخفيض سكر الدم وتستعمل مرارة الثور الأسود في بعض المناطق الشمالية بعد طبخها بزيت الزيتون لعلاج أمراض الصدر شرباً قدر فنجان قهوة ويمكن استخدام ذلك المزيج سعوطاً لنفس الغرض. ويفيد لحم الجاموس في حالات التليف الكلوي، ويستعمل بخور قرنه وشعره طارداً للثعابين ويستعمل بوله لغسل الشعر فيكسبه قوة ولمعاناً.
    -الضأن: يؤكل لحمه لزيادة الوزن وأكل شحمه بعد الذبح مباشرة نافع لعلاج السعال وألم الصدر والربو وحرقة البول. وتستعمل كرشة الخروف لعلاج لدغة الثعابين وهي مجربة، ويستعمل جلده بعد سلخه مباشرة درعاً يضم به الشخص الذي سقط في بئر أو سقط من مكان مرتفع، مع صب محتويات الكرش وهو ساخن على رأس المصاب وبعد ذلك تسخن الألية وتوضع على رأسه فيتشافى بإذن الله. كما تستخدم الآلية في بعض مناطق المملكة لتلين الكسور التي لم تجبر بطريقة صحيحة وذلك بتسخينها ووضعها على مكان الكسر المراد تصحيح تجبيره. وإذا دلك أي جزء متصلب في جسم الإنسان بدهن الية الخروف (الودك) فإنه يلين ويزول. وإذا اخذ جزء من الالية واكل مع النشا أفاد الكلى. وإذا جففت معدة الحيوان حديث الولادة واستعملت مع الخل والعسل أفادت في علاج الصرع وهدأت آلام لسع الحشرات. كما تستخدم مرارة الخروف في بعض مدن شمال المملكة لضبط مرض السكري ولعلاج مسامير الرجل (الكالو) وطريقة العلاج أن يقطع رأس مسمار الرجل ثم تفقأ المرارة وهي حارة وتوضع فوقه. ويستعمل عرق إبط الشاة في حائل لإعادة المبايض إلى وضعها الطبيعي من حيث تنشيط وظيفتها.
    -الماعز: لحمه غذاء جيد وتؤكل خصية التيس لزيادة الباءة. وتستعمل كبده في منطقة جازان لعلاج العشى الليلي حيث تشوى الكبدة ثم تبرد ويكتمل بها ثلاث ليال. ويستعمل شحم الماعز في جازان أيضاً مع مغلي قشر القهوة لعلاج مشع الصدر الناتجة من حمل ثقيل. ويفيد بول الماعز البكر بعد تركيزه على النار حتى يجمد لعلاج اللشمانيا الجلدية.

    حيوانات الثدييات البرية وأهمها ما يلي:

    -الأرانب البرية: يستعمل لحمه لعلاج الصرع والشلل النصفي وشلل النصف الأسفل ومرض الرقاص، كما يقلل خفقان القلب ويفيد في التهاب المفاصل والربو والتبول الليلي لدى الأطفال. ويستعمل دمه المجفف المذاب في لبن الأم لعلاج تشنج الطفل الرضيع. ويستعمل مقدار جرامين من مخه مع اللبن الطازج دهاناً لمدة أسبوعين لمنع ظهور الشيب.
    -الأسد: يستعمل دهنه في التدليك لإزالة آلام الظهر، وإذا دلك به العضو التناسلي والخصيات نفع مقوياً للباءة، كما يستعمل مقوياً للقلب والجروح الناتجة عن مخالبه وأنيابه السامة، ولعلاج ذلك تدهن الجروح بخليط من شحمه والشمع وزيت الزيتون مع صفائح مكشوطة من النحاس. كما يستخدم شحمه في المنطقة الشرقية لعلاج الروماتزم وآلام المفاصل باستخدامه دهاناً.
    -الثعلب (أبو الحصين والحصني وأبو علي والدرين): يستعمل ماء لحمه بعد طبخه على هيئة كمادات لعلاج التهاب المفاصل. كما يستعمل شحمه دهاناً لتسكين وجع المفاصل، وإذا قطر في الأذن سكن ألمها.
    -الجربوع: وهو حيوان من القوارض يعيش في الصحراء يتميز بطول رجليه وقصر يديه. يأكل بعض الناس لحمه، وهو مفيد لعلاج الشلل النصفي وشلل الوجه ومرض الرقاص وكذلك التهاب المفاصل وآلام الظهر ولتليين البطن.
    -الذئب: يستعمل شحمه دهاناً لعلاج الصلع وتستعمل مرارته لعلاج التشنج والكزاز. وإذا استخدم مرارته مسحاً على بقع البهاق أعادت لون الجلد الطبيعي.
    -الزرافة: تستعمل معدتها غسولاً للعين لمنع عتامة عدستها.
    -الضبع: يؤكل لحمه لعلاج الحمى المصحوبة بالبلغم وسوء الهضم وألم المفاصل الناجم عن البرد وإذا خلطت مرارته مع مثلها من زيت الأقحوان وتركت في إناء من النحاس لمدة ثلاثة أيام ثم طليت به العين المصابة بالبياض في كل شهر مرتين أزال البياض الذي بها. وإذا طلي الوجه بمرارته مع شحم الأسد صفى اللون وأزال الكلف وإذا اكتحل بها حدت البصر.
    -الظبي(الغزال): يستعمل لحمه كمدر للبول ولحمه سهل الهضم مقو للباءة. يستعمل مقدار5 جرامات من قرنه المطحون بعد حرقه مع قليل من صمغ الكتبراء لوقف النزيف الداخلي، والاسهال المزمن وقرحة الامعاء واليرقان ووجع المثانة وكذلك يوقف السيلان الأبيض في المهبل وإذا استعمل دهاناً على الثدي أدر الطمث. ويستعمل لحم الظبي غذاء للمصابين بالشلل النصفي والاضطرابات العصية والخفقان. وإذا طبخ بعر الظباء بالخل ووضع على الأورام ضمرها.
    -القندس: حيوان صغير تستخرج مادة القسطورة من غدد خاصة اسفل بطنه وتستعمل منشطة ومضادة للالتهابات. كما تفيد في الصرع والارتجافات في الاطفال وفي الشل النصفي ومرض الرقاص والصداع النصفي. كما تستعمل ترياقاً للتسمم من الأفيون ومثبتاً في صناعة العطور لا سيما وأن رائحتها جميلة.
    -القنفذ: ويسمى في بعض المناطق الدَّلج وهو حيوان معروف بجلده المغطى بأشواك كثيرة يستعملها عادة للدفاع عن النفس. ويوجد منه البري والبحري ومنه نوع بري ضخم طويل الأشوال يسمى النيص ويستعمل لحمه مجففاً للافرازات، كما يستعمل رماده في علاج الجروح المنتنة، ويستعمل لحمه المملح الممزوج بالخل والعسل لعلاج الصداع ويستعمل لحمه غير المملح لعلاج التبول الليلي لدى الأطفال والاستسقاء ووجع الكلى وينفع أكلاً في حالة الحميات المزمنة ولسعات الحشرات والسموم الأخري. أما القنفذ البحري فلا صلة له بالقنفذ البري سوى الاسم فلحمه جيد للمعدة وملين للبطن ومدر للبول وتستعمل مرارته لمنع انتشار القروح في البدن ولعلاج حالة الجذام، وإذا سقيت مرارته مع الشمع للمرأة الحامل أجهضتها وإذا اكتحل بها ابرأت البياض من العين.
    -النمر: يستعمل دهنه علاجاً للفالج وفي المنطقة الشرقية لعلاج الروماتزم وفي المنطقة الجنوبية دهاناً لآلام الظهر والمفاصل وللعلاج من لدغة العقرب والثعبان. وفي المنطقة الوسطى يستعمل شحمه دهاناً خارجياً للوزتين.
    -الوبر: تعيش أعداد كبيرة منه في المنطقة الجنوبية وبعض الأجزاء الجبلية من المنطقتين الوسطى والشمالية ويؤكل لحمه مغذياً والمادة المستخدمة منه تسمى "صن الوبر" وهي دمنه وبوله، وتكثر في أماكن وجوده ويوجد على هيئة مادة بلورية لامعة ويستعمل لادرار البول وضد حصى المسالك البولية حيث يؤخذ منه قدر ملعقة كبيرة شرباً. وذلك في المنطقة الشرقية. ويستعمل في المنطقة الوسطى علاجاً للحمى والروماتزم والحرارة والكبد والالتهابات. وفي منطقة حائل يستعمل الصن لبخة أو صباخة على الأعضاء المصابة برضوض وتمزقات عضلية فتشفيها ويستعمل كثيراً في شرورة وشواله لعلاج آلام المعدة.
    -وحيد القرن (الخرتيت): يستعمل قرنه بخوراً لعلاج البواسير وعسر الولادة ولعلاج لدغة الثعابين والعقارب. وتقطع قطع صغيرة من جلده في زيت السمسم وتجفف في الشمس مدة طويلة ثم توضع على الجروح لإبرائها.
    -الوعل: يستعمل لحمه غذاء وشحمه دهاناً لعلاج الشلل النصفي والتهاب المفاصل والنقرس.
    الطيور الداجنة ومنها ما يلي:


    hgugh[ fhglajrhj hgpd,hkdm


    رد مع اقتباس
  3. بتاريخ : 04-13-2011 الساعة : 03:00 AM رقم #2
    كاتب الموضوع : ابو فيصل


    مراقب


    • بيانات ابو فيصل
      رقم العضوية : 14
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 1,154
      بمعدل : 0.86 يوميا


  4. -البط: لحمه مقو للباءة ويفيد شحمه لتسكين آلام المفاصل والظهر، ويستعمل في علاج السعال الجاف وآلام الصدر.
    -الحمام: طائر ذو الوان وانواع متعددة. يوكل لحمه وهو مفيد لعلاج الشلل النصفي ومرض الرعاش ويفيد لاستسقاء البطن والربو والكلى ويزيد في المني والدم. يستعمل زبله مع دقيق القمح والماء الساخن على هيئة مرهم لعلاج بقع الجلد البيضاء وللصداع النصفي خارجياً. ويفيد شحمه طلاء لعلاج الخدوش الجلدية ويستعمل رأسه المحروق بريشه بعد سحقه اكتحالاً لغشاوة وظلمة البصر، ويستعمل دمه الحار بعد ذبحه مباشرة في علاج صداع الرأس والالتهاب الجروح وإن قطر في العين المصابة بالطرفة نفعها.
    -الدجاج: يعد لحمه غذاء صحياً جيداً وحساؤه مفيد لكثير من الامراض. تفتح بطن ديك صغير وتوضع مباشرة على موضع عضة الثعبان أو عضة اي حيوان سام لامتصاصها السم وتكرر العملية باستبدال ديك آخر حتى يمتص كامل السم ويستعيد المريض حواسه وحيويته. ويستعمل شحمه بعد تسخينه قليلاً دهاناً ثلاث مرات على الرأس لعلاج الماليخوليا السوداوية (الاكتئاب النفسي) ويستعمل زبله مثل استعمالات زبل الحمام إلا أنه أضعف منه. وبيضه غذاء مقوي للمخ والقلب ونفث الدم من الرئة كما يحسن خشونة الصوت، وتستخدم بيضة الدجاجة بعد خلطها بدهن الورد لعلاج ورم الثديين والاجفان. ويشرب بياض وصفار البيض نيئاً مع الشب لعلاج المشع وتوضع بيضة نيئة على مرق الماء الحار على القضيب مباشرة بعد الختان. ويفيد دهن مح البيض طلاء من اوجاع المقعدة. ووجع الأذن والضرس وانبات شعر اللحية أن تأخر في الظهور. وتستعمل مرقة الديك الصغير لعلاج ضيق التنفس وذلك في منطقتي جيزان والشرقية. ويؤكل البيض مع الفوفل لوقف النزيف بعد الولادة وذلك في المنطقة الشرقية. ويستعمل البيض دهانا بعد قليه على النار وتركه حتى يتحول الى سائل اسود لعلاج مرض النويرا أو الاكزيما.
    الطيور البرية: وأهمها ما يلي:
    الحدأة: وهي من الطيور الجارحة التي لا يؤكل لحمها ويستعمل رماد ريشها بعد مزجه بالماء خارجياً لتسكين آلام النقرس ولعلاج الغدد المتضخمة ويستعمل الزيت الذي قلي فيه بيضها علاجاً لبقع الجلد البيضاء ولعلاج الشلل النصفي والنقرس ومقوياً للاعصاب (دهاناً).
    -الرخمة: تستعمل كرشة الرخمة لعلاج الجروح المتعفنة وهي مجربة. وكان البدو اذا تسمم لديهم شخص بسم العقرب أو الحية يضعون مرارة الرخمة على المكان الذي اصابه السم وبأذن الله يشفى الملدوغ.
    -الطاووس: يستعمل لحمه وشحمه لتقوية الباءة ويستعمل حساؤه المطبوخ فيه السذاب لتسكين آلام المعدة والمغص المعوي، ولطرد الغازات وتخفيف آلام المفاصل. وتستخدم مرارته المخلوطة بالخل لعلاج نهش الهوام ويستعمل زبله طلاءً لقلع الثآليل. وتستخدم عظامه بعد حرقها وسحقها طلاءً لإزالة الكلف وتدليكاً على البرص فيغير لونه الى الافضل.
    -النسر: يوكل بيضه كعلاج للجذام حيث يأخذ المجذوم مليناً لتنظيف امعائه مثل زيت الخروع ثم بعد ذلك يتناول بيضة نيئة بلعاً على الريق لمدة سبعة ايام ويمتنع بعد تناول كل بيضة عن الاكل حتى الظهر.
    ويستعمل ذرور قشر بيضه لإيقاف النزيف ولالتئام الجروح، ويستعمل شحمه بعد إذابته لعلاج الصمم إذا قطر حاراً في الأذن خصوصاً مع المداومة على ذلك. وتستعمل كرشته للجروح المتعفنه.
    -النعام: يؤكل لحمه طارداً للغازات وفاتحاً للشهية وقاطعاً للبلغم، كما يفيد في علاج المغص وشلل الوجه والتهاب المفاصل وآلام الظهر والنقرس وعرق النساء ويستعمل شحمه بمفرده أو مع زيت الخردل دهاناً للروماتزم.
    الهدهد: يقال إنه إذا بخر المنزل بريش الهدهد طرد الهوام عنه.

    الزواحف البرية وأهمها ما يلي:

    -الوزغ: ويعرف في بعض المناطق باسم البعرص والبرصي ويتوهم العامة انه اذا لحس شخصاً بلسانه خلف وراءه في مكان اللحس حساسية وجروحاً ولعلاج هذه الجروح يؤخذ الوزغ ويشوى حتى يسيل دهنه ثم يؤخذ الدهن ويوضع على الجروح فتشفى بأذن الله.
    -الثعبان: وهو من الزواحف وتستعمل الاقراص المقطعة من لحمه بعد طبخها ومن ثم عجنها مع دقيق القمح وبلها في زيت البيلسان لعلاج حالات الجذام. ويوضع الثعبان بعد شقه على لدغة العقرب لتسكين ألم اللدغة. ويفيد دهنه غسولاً لمنع تكوّن عتامة عدسة العين (الكترالت) ويستعمل جلده المحروق المخلوط بزيت بذرة الكتان لعلاج التشقق في الشرج (جرح الشرج) ولتقوية البصر عند خلطه بالعسل. ويستعمل رأسها وذيلها ومرارتها بعد طبخها دهاناً لعلاج الجذام وورم الغشاء المخاطي. ويستعمل مسحوق جلدها مع النخالة لعلاج البواسير.
    -الحرباء: وتعرف في الجنوب باسم الفاشة ويستعمل لعابها في شفاء لشمانيا الجلد. والطريقة هي أن تقرب الحرباية من الجرح فإذا كان لشمانيا فإن الحرباء تبدأ في لعق الجرح حتى ينظف ثم تتكره ويترك الجرح ليجف ويبرأ تماماً. اما اذا لم يكن الجرح لشمانيا فإن الحرباء تمتنع عن لعقه ويعد لعاب الحرباء علاجاً للشمانيا وفي نفس الوقت مشخصاً لها.
    -الصقنقور: من الزواحف ويطلق عليه اهالي القصيم السقنقور ويعرف ايضاً بسمك الرمل أو دسيسا النفوذ. اذا استعمل لحمه المجفف مع خصيتيه وجزء من ذيله ودهنه وخلطه مع ملح واكل افاد في علاج الشلل النصفي وشلل الوجه ومرض الرقاص والكزار (التيانوس) والنقرس والتهاب المفاصل، وينقي المعدة ويذهب الصفار ويقوي الظهر، ويستعمل ايضاً مع العسل والعدس المغلي والبيض المقلي لزيادة الباءه، والسائل المنوي والانتصاب. ويستعمل معجون السقنقور في منطقة القصيم مقوياً للباءة، ويستخدم دهنه مرهماً لآلام الأعصاب. كما يباع على شكل معجون، حيث يقوم العطارون بطحنه وخلطه مع العسل وتعبئته في علب خاصة مكتوب عليها بالخط الكبير "مقوي للباءة" وتحمل العلبة صورة السقنقور وصورة لرجل ضخم الجسم دلالة على أن هذا المعجون مقوي للرجل. ويصيد أهالي حائل السقنقور ويصدرونه الى عطاري مكة المكرمة ليتولوا سحقه وبيعه هناك وبالاخص على الحجاج.
    كما أن العطارين يعصرون السقنقور لاستخراج شحمه لبيعه دهناً يستخدم لعلاج بعض الامراض مثل الروماتزم وامراض المفاصل وغيرها، بجانب بيعه على هيئة سقنقور مجفف لتقوية القدرة الجنسية فيما يزعمون.
    -الضب: وهو من الزواحف ويستخدم لحمه بعد طبخه مقوياً للباءة ومسكناً لحرقان المعدة ولآلام الظهر ويستعمل شحمه للآلام الروماتزمية ويستعمل بعره طلاء لعلاج الكلف والنمش. وجلده يستخدم وعاء لحفظ السمن والعسل وتعد عكرة الضب (ذيله) من اشهى أجزاء جسمه.
    -الورل: من الزواحف والكبير منه من انواع العظايا ويعيش في الصحراء وفي المزارع وفي كل المناطق وبالاخص الوسطى والشرقية والشمالية. ويسمى محليا الورر. لحمه مقوي للباءة ومضاد لتطبيل البطن واذا شق وربط على الجزء الملدوغ امتص السم منه ويستعمل زبله لبياض العين ويجلو الكلف والبهاق والقوباء.

    الزواحف البرمائية ومن اهمها ما يلي:

    -التمساح: يستعمل شحمه بعد خلطه بزيت الورد لعلاج الصداع والصداع النصفي وآلام الأذن والأنف إذا قطر فيهما، وإذا دلك به اسفل الظهر خفف آلامه وآلام الكلى. ويؤكل لحمه لتسكين آلام عضته ولتقوية الباءة.
    -السلحفاة: منها البرية والبحرية وتسمى في منطقة الخليج "بالحمسة". ومنها النهرية التي تعيش في المياه العذبة. ويؤكل بيضها ولحمها مقوياً لاسفل الظهر، ومنشطاً للباءة. ويستعمل لحمها المجفف المشوي لإيقاف الدورة الشهرية، ويستعمل المرهم المعمول منها بعد حرقها وخلطها بالسمن البقري في علاج السرطان المتقرح، ومع بياض البيض لتشققات المعدة، ويفيد رمادها مع العسل وقليل من الفلفل الاسود لعلاج الربو والسل الرئوي. ويستعمل معجون الظهر العظمي (النخاع) للسلحفاة تدليكاً للبواسير. واذا استعملت الوصفة السابقة داخلياً مع العسل، فإنها تشفي جروح القصبة والشعب الهوائية.
    وإذا استعملت تحميلاً أفادت في علاج إفرازات المهبل. ويستعمل بيضها لتسكين السعال لدى الاطفال. ويستعمل دم النوع البري منها مع الانفحة لعلاج نهش الهوام. ويستعمل قضيب ذكر السلحفاة بعد تجفيفه ودقه مع الفلفل وخلطه مع العسل وطبخه على النار حتى تزول رغوة العسل صباحاً ومساءً لعلاج الضعف الجنسي. وعندما يصاد ذكر السلحفاة يؤخذ قضيبه ويملح ويترك حتى يجف ثم يباع كل قطعة منه بثمن غال جداً. وفي الوقت الحالي يباع قضيب ذكر السلحفاة بنحو ثلاثة آلاف ريال.
    -الضفدع: من البرمائيات يستعمل مغلية بالماء والخل مضمضة لتسكين آلام الاسنان، ويستعمل ذرور رماده على الجروح لإيقاف النزيف وكذلك الرعاف. ويستعمل بعد شقه ووضعه على مكان لدغة الثعبان لامتصاص السم. وإذا خلط رماده بعد حرقه بزفت رطب وطليت به الثعلبة اشفاها بإذن الله.

    منقول



    طبعا هذا قليل من كثير فكثير من غير ما ذكر مفيد لعل الله ييسر لنا التاكد مما سمعنها ومقابلة من جرب وجها لوجه
    لتتاكد لنا المعلومة وننقلها بصدق وامانه

    نقلت هذا الموضوع لسببين الاول لما ذكر فيه من فوائد
    والثاني لنفتح بابا اسأل منه المربد عن تجاربه في هذا المجال لا شك عندي ان لديه الكثير

    رد مع اقتباس
  5. بتاريخ : 04-13-2011 الساعة : 09:43 AM رقم #3
    كاتب الموضوع : ابو فيصل




    الصورة الرمزية ام يوسف

    • بيانات ام يوسف
      رقم العضوية : 22
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 3,982
      بمعدل : 2.96 يوميا



  6. بارك الله فيك ..انا اسمع ايضا ان حليب الماعز ان دهن به القروح بالفم شفيت ومفضل من الماعز مباشرة..
    لكن هناك امور صعب تنفذيها وكيف لنا ان نأخذ من الثعلب..مثلا والقنفد وهل حلال اكل لحم الأرنب البري؟
    هل هناك مركز خاصة لذلك؟

    رد مع اقتباس
  7. بتاريخ : 04-13-2011 الساعة : 12:04 PM رقم #4
    كاتب الموضوع : ابو فيصل


    مراقب


    • بيانات ابو فيصل
      رقم العضوية : 14
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 1,154
      بمعدل : 0.86 يوميا


  8. الله يا ام يوسف تسألين عن حل الارنب البري

    امال الارانب الملوخيه راحت فين هههه


    ولولا الارنب ما با عوا ال((جفت))


    الأرنب من الحيوانات التي يجوز أكلها
    لما روى البخاري (5535
    ومسلم (1953
    عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه

    أنه صاد أرنباً وأتي بها أبا طلحة
    فَذَبَحَهَا فَبَعَثَ بِوَرِكِهَا وَفَخِذَيْهَا إِلَى

    رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    فَأَتَيْتُ بِهَا
    رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    فَقَبِلَهُ

    قال النووي رحمه الله
    وَأَكْل الْأَرْنَب حَلَال عِنْد مَالِك وَأَبِي حَنِيفَة وَالشَّافِعِيّ وَأَحْمَد وَالْعُلَمَاء كَافَّة
    إِلَّا مَا حُكِيَ عَنْ عَبْد اللَّه بْن عَمْرو بْن الْعَاصِ وَابْن أَبِي لَيْلَى أَنَّهُمَا كَرِهَاهَا
    دَلِيل الْجُمْهُور هَذَا الْحَدِيث مَعَ أَحَادِيث مِثْله
    وَلَمْ يَثْبُت فِي النَّهْي عَنْهَا شَيْء
    انتهى
    من "شرح مسلم للنووي


    رد مع اقتباس
  9. بتاريخ : 04-13-2011 الساعة : 12:08 PM رقم #5
    كاتب الموضوع : ابو فيصل


    مراقب


    • بيانات ابو فيصل
      رقم العضوية : 14
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 1,154
      بمعدل : 0.86 يوميا


  10. اما مراكز فلم اسمع بذلك


    وبالنسبة للثعلب فلتعلمي انه اهون من (( ابو بريص.الوزغ)) الذي يوضع في الكريمات الخاصة بالتبييض
    وخاصة تلك التي ترد من شرق اسيا وهذا شي غالبهم لا ينكرونه

    هل تعلمي ان (( صن الوبر )) بول الوبر المتحجر على الرمل علاج شافي من الربوافي اقسى حالاته
    وهذا عن تجربها سترد ان شاء الله في القسم المحدد

    امور كثيرة تستخدم حتى اني المومياء((سلاجيت)) تقريبا هي نتاج مخلفات حيوانيه

    رد مع اقتباس
  11. بتاريخ : 04-13-2011 الساعة : 09:04 PM رقم #6
    كاتب الموضوع : ابو فيصل




    الصورة الرمزية ام يوسف

    • بيانات ام يوسف
      رقم العضوية : 22
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 3,982
      بمعدل : 2.96 يوميا



  12. اشياء صحيه واشياء مرعبه.... كريم يضعون فيه الوزغ ...لهذه الدرجه؟
    ومنكم نستفيد

    رد مع اقتباس
  13. بتاريخ : 04-20-2011 الساعة : 05:01 PM رقم #7
    كاتب الموضوع : ابو فيصل


    مراقب


    • بيانات ابو فيصل
      رقم العضوية : 14
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 1,154
      بمعدل : 0.86 يوميا


  14. شعوب تأكل كل ما دب على مجه الارض

    لا تستغربي منه شي

    رد مع اقتباس

المواضيع المتشابهه

  1. العلاج بالايحاء
    بواسطة المربد في المنتدى تعليم طب الاعشاب
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 05-30-2012, 10:52 PM
  2. العلاج بالمايكروبيوتك
    بواسطة ابو محمود في المنتدى العلاج بالمكروبيوتك
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-12-2011, 07:20 PM
  3. العلاج الإشعاعي.. ما هو؟
    بواسطة ابو فيصل في المنتدى الصحة والغذاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-05-2011, 04:19 AM
  4. الوقاية خير من العلاج
    بواسطة ابو فيصل في المنتدى قسم الطب العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-09-2011, 02:08 PM
  5. العلاج بسم النحل
    بواسطة ام نجولي في المنتدى قسم الاعشاب الطبية وفوائدها
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-27-2011, 10:04 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •