النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ماهي الثقافة الصحية

الصحية (الثَقافة ـ) الثقافة الصحية أو التثقيف الصحي أو التربية الصحيةhealth education، هي العملية التي يتعلم منها الأفراد أو الجماعات كيفية السلوك وتنفيذ طريقة التصرف بهدف تعزيز الصحة

  1. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 12-04-2011 الساعة : 10:04 PM رقم #1

    ماهي الثقافة الصحية




    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 14,065
      بمعدل : 4.31 يوميا


  2. الصحية (الثَقافة ـ)

    الثقافة الصحية أو التثقيف الصحي أو التربية الصحيةhealth education، هي العملية التي يتعلم منها الأفراد أو الجماعات كيفية السلوك وتنفيذ طريقة التصرف بهدف تعزيز الصحة والمحافظة عليها أو استعادتها. أما تعزيز الصحة health promotion فهو عملية تتيح للأفراد زيادة المقاومة والمكافحة وتحسين صحتهم. وهي تتعلق بالناس كلهم، في سياق حياتهم اليومية دون التركيز على المعرضين لخطر من مرض معين، وهذه العملية، وحسب منظمة الصحة العالمية، موجهة نحو العمل المتعلق بأسباب الصحة أو محدداتها. ومن الأمثلة المعروفة على محددات الصحة العوامل الحيوية والفيزيائية والتغذوية والبيئية والنفسية والسلوكية والاجتماعية وما يتصل بذلك.
    ما زال العديد من الأفراد يعتقد أن الصحة والتربية الصحية تتعلقان بالحفاظ على النظافة وعدم الإصابة بالمرض، إلا أن منظمة الصحة العالمية ذكرت أن فكرة الصحة هي حالة أبعد من التصحح hygiene أو غياب المرض absence of disease فهي تشمل الصحة بأبعادها الثلاثة وهي: الصحة البدنية كغياب المرض والشعور بالصحة، والصحة العقلية والانفعالية كغياب المشكلات النفسية والشعور بالتوازن والقدرة على التأقلم، والصحة الاجتماعية والتي تعني التعايش بين الأفراد وفي المجتمعات على نحو صحيح، وفي بيئة سليمة.
    ارتبطت التربية الصحية ارتباطاً وثيقاً بالطب الوقائي، وللوقاية مستويات أربعة: وهي الوقاية البدئية غير النوعية والوقاية الأولية النوعية وكلتاهما تعملان قبل حدوث المرض، والوقاية الثانوية لكشف الأمراض ومعالجتها، وأخيراً الوقاية للحد من العجز والمضاعفات. وتهدف التربية الصحية أيضاً إلى تحقيق الاستخدام الأفضل للخدمات الصحية واتخاذ القرار الأمثل لحفظ الصحة وتعزيزها.
    لقد أثبتت تجارب الدول الصناعية فيما يفوق المئة والخمسين سنة الماضية أنه كان للتربية الصحية دور مهم في تحسين صحة العموم، وإن لم يكن الدور رئيساً فهو على الأقل دور داعم. ودخلت في الوقت الحاضر برامج هدفها تقييم أثر التثقيف الصحي، أو برامج غايتها تعزيز الصحة للارتقاء بصحة العموم.
    ولابد من الإشارة إلى أن السلوك الصحي health behaviour، هو تشارك المعرفة والممارسة للإسهام في حفز الأنشطة المتخذة في سياق الصحة، وهو سلوك يعزز الصحة ويحافظ عليها، ويختلف عن السلوك الضار كتدخين التبغ الذي قد يحدد هو الآخر المرض. وقد وصف هذا التشارك بين المعرفة والممارسة والموقف من قبل العديد من المؤلفين في مجال الصحة. ومن المهم القول: إن نشر الدعوة إلى ما ينبغي أن يفعله الناس ليكونوا أصحاء أمر ضروري، ولكنه ليس بكاف؛ إذ لايكون الفرد في كثير من الأوضاع هو وحده الذي يحتاج إلى تغيير فهناك أمور أخرى تؤثر في سلوك الأفراد وهي عديدة.
    وهناك أسباب كثيرة تجعل الناس يتصرفون على النحو الذي يتخذونه، فإذا أُريد استخدام الثقافة أو التربية الصحية للتشجيع على اتباع أساليب المعيشة الصحية، فلابد من معرفة الأسباب التي تحمل الناس على اتباع السلوك الذي يسبب المرض أو يقي منه، ومن شأن هذه المعرفة أن تساعد على انتقاء الطرائق التعليمية الصحية لمعالجة المشكلة الصحية القائمة.
    إن أسباب السلوك تأتي في عنوانات أربعة رئيسة هي: المعرفة knowledge التي تكتسب عن طريق المعلومات، والمعرفة قابلة للقياس ويمكن التحقق منها، وهناك المعتقدات beliefs وهي التي تُستمد من الآباء والأجداد ومن غيرهم ممن الذين هم موضع احترام. والسبب الثالث هو الموقف attitude وهو يظهر ما يحبه المرء أو يكرهه، وغالباً ما تستمد المواقف من الخبرات الخاصة أو من خبرات القريبين، أما القيم فهي جملة المعتقدات والمعايير ذات الأهمية العظمى لدى البشر، ويشترك أفراد المجتمع في الكثير منها.
    تطبق التربية الصحية باستخدام أساليب عدة، فمنها: ما هو موجه للفرد ومنها ما هو موجه للمجموعات، ومنها ما هو موجه للمجتمع بأكمله. ويعد التشاور counseling من أكثر أساليب التربية الصحية استخداماً لمساعدة الأفراد والعائلات؛ ففي أثناء عملية التشاور يلتقي الشخص صاحب الحاجة مع الشخص الذي يقدم المساندة والتشجيع (أي المشاور) بطريقة تمكن صاحب الحاجة من اكتساب الثقة في قدرته على إيجاد الحلول للمشكلات القائمة، ويعتمد أسلوب التشاور اعتماداً كبيراً على مهارات التواصل communication skills وإقامة العلاقات. ومن الأمثلة على التشاور، هناك التشاور بين الطبيب ومريضه المصاب بالداء السكري، أو التشاور بين المثقف الصحي الذي يعمل في عيادة تنظيم الأسرة والزوجين اللذين يرغبان باستخدام وسيلة ما لتنظيم الأسرة.
    تستهدف التربية الصحية أيضاً جماعات من الأفراد، وهذه الجماعات قد تكون منظمة، كتجمع الطلاب في صف مدرسي، أو غير منظمة كتجمع الناس في السوق. ومن اللافت للنظر أن سلوك مجموع أفراد الجماعة هو الذي يؤدي إلى النجاح أو الفشل، وعليه تطبق التربية الصحية بقصد تعديل السلوك لدى أفراد الجماعة، ومن ميزات التربية الصحية عندما تستخدم الأسلوب الجماعي أنها توفر الدعم والتشجيع؛ وتسمح بتبادل الخبرات بين أفراد المجموعة، كما تمكن من الاستفادة من تجميع الإمكانات بين أفراد المجموعة كلها. ومن الطرق المستخدمة في تثقيف الجماعات استخدام الملصقات والقصص وأسلوب المشاركة الفعالة وأسلوب المناقشة والعروض الإيضاحية وتمثيل الأدوار ودراسات الحالة وجماعات المناقشة أو جماعات العون الذاتي إلى غير ذلك.
    إن تمكين المجتمعات من اكتساب المهارات اللازمة للحفاظ على الصحة وتحسينها هدف أساسي من أهداف التثقيف الصحي، فمن خلال مشاركة المجتمع يقوم المتخصصون وغير المتخصصين على السواء بدراسة المشكلات الصحية وتجميع معارفهم وخبراتهم وإيجاد الطرق والوسائل الكفيلة بحل تلك المشكلات. ويبقى دور التربية الصحية في مساعدة المجتمع على تنظيم نفسه حتى يتحقق التعلم (المعرفة والموقف) ومن ثم العمل (ممارسة السلوك الصحي القويم)، ومن أساليب التربية الصحية للمجتمعات العمل مع أصحاب الرأي في المجتمع ومشاركة المجتمع الفاعل والتنسيق بين الجهات المختلفة واستنفار موارد المجتمع ومن ثم تنظيم المجتمع.
    من الجدير، الانتباه إلى أن لتوصيل الرسائل الصحية طرائق وأساليب مختلفة، فالتواصل الجيد هو حجر الزاوية في التربية الصحية، فهو الذي يساعد على تزويد الناس بالحقائق والأفكار والمواقف التي يحتاجون إليها لاتخاذ قرارات تتسم بالوعي فيما يتعلق بصحتهم، ومن أهم مقتضيات التواصل الفعال وجود شخص مدرب وكفء قادر على توصيل الرسالة الصحية.
    ومن المبادرات المهمة في التربية الصحية والتي بدأت تأخذ انتشاراً عالميا،ً هناك مبادرة المدارس المعززة للصحة health promoting schools، أو ما يطلق عليه في الجمهورية العربية السورية اسم المدرسة المجتمعية، وهناك أيضاً المشفى المعززة للصحة ومكان العمل المعزز للصحة، وغيرها. ومن الأمثلة الأخرى على موضوع تعزيز الصحة بمشاركة المجتمع، تنمية المجتمع الذي يقوم به برنامج القرى الصحية محلياً.
    تقتضي التربية الصحية من الإنسان تغيير سلوكه في الحياة على مقتضى ما علم، شأنها في ذلك شأن العلوم التربوية، أي إن الشخص المتعلم يتعلم شيئاً يؤثر في سلوكه وحياته من منطلق افعل! ولا تفعل!، مما يؤدي إلى تصادم مع هوى النفس ورغباتها، والنفس البشرية لا تقبل أبداً ما يقيدها حتى في مجالات المنفعة والضرر أو الفائدة والأذى. وقد يؤدي التصادم إلى نتاج نقيض ما هو مرتجى في بعض الأحيان؛ ولهذا السبب، يفضل دعم إجراءات التربية الصحية بإجراءات أخرى مهمة كالإلزام من خلال الأنظمة والتشريعات وتقنين الخيارات الشخصية وتغيير البيئة بجعلها آمنة ومعززة للصحة.
    هيام بشور



    lhid hgerhtm hgwpdm


    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  3. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 12-04-2011 الساعة : 10:07 PM رقم #2
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 14,065
      بمعدل : 4.31 يوميا


  4. السمنة

    السمنة obesity هي اضطراب في تركيب الجسم، تعرَََف بأنها زيادة نسبية أو مطلقة في شحم البدن، ولها عدة سمات مميزة. ولقد ازدادت البدانة شيوعاً حتى إنها تكاد تصبح وباءً يجتاح المجتمعات المختلفة، ولاسيما المتطورة منها، وقد بدأ يزداد انتشارها بين الأطفال بسرعة.
    تشخيص السمنة
    غالباً ما يؤدي وجود كميات زائدة من الشحم في الجسم إلى زيادة الوزن. وتعتمد المعايير للقول بوجود زيادة في الوزن، أو زيادة كمية الشحم، على الدراسات الإحصائية لمجموعة من الناس، والأكثر فائدة أن يرتبط ذلك وبائياً بالتأثيرات الضارة للسمنة.
    ومع أن قياس الوزن يستعمل للتعبير عن السمنة إلا أنه يجب التذكر أن السمنة هي زيادة شحم البدن. والمعيار الأكثر قبولاً هو مشعر كتلة الجسم، ويُحسب بتقسيم وزن الجسم مقدراً بالكيلو غرامات على مربع الطول مقدراً بالمتر. ويستعمل تعبير السمنة الوخيمة للإشارة إلى الأوزان التي تزيد على 150كغ لترافقها بمخاطر صحية عدة.
    التصنيف مشعر كتلة الجسم كغ/متر مربع نقص الوزن أقل من 18.5 وزن طبيعي 18.5-24.9 زيادة الوزن 25-29.9 السمنة:
    درجة 1 30-34.9 درجة 2 35-39.9 درجة 3 (بدانة شديدة) أكثر من 40 الجدول (1) يكون توزع الشحوم عند النساء السمينات عادة مختلفاً عنه في الرجال، وتترافق السمنة المركزية أو السمنة الحشوية البطنية بمخاطر صحية مهمة مثل اضطراب استقلاب metabolism الشحوم وزيادة خطر أمراض القلب الوعائية. أما السمنة الوركية الفخذية فأقل ترافقاً بتلك المخاطر. وتُعرَّف السمنة البطنية الحشوية ذات المخاطر العالية بأنها زيادة في محيط البطن عن 102سم عند الرجال وعن 88سم عند النساء.
    يبين الجدول (1) تصنيف السمنة بحسب مشعر كتلة الجسم.
    التأثيرات الصحية للسمنة وزيادة الوزن
    تؤكد الدراسات المختلفة ترافق زيادة الوزن والسمنة بعبء مرضي مهم، وفيما يلي أهم الحالات المرضية التي يمكن أن ترافق السمنة:
    - الداء السكري diabetes نمط2: من أهم الأخطار المترافقة بالسمنة وزيادة انتشارها الارتفاع السريع في عدد المصابين بالسكري نمط2 من الأطفال واليفعان.
    يتناسب خطر الإصابة بالداء السكري نمط 2 تناسباً طردياً مع مشعر كتلة الجسم، بالمقارنة مع الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي. ويزداد خطر الإصابة بالسكري من هذا النمط ثمانية عشر ضعفاً عند الذين يزيد مشعر الكتلة الجسمية عندهم على40 من الذين يقل عمرهم عن 55 سنة.
    - فرط الضغط الشرياني: يعد فرط الضغط الشرياني أكثر الأمراض ترافقا ًبالسمنة، وأخطار هذا المرض وأعباؤه الصحية والمادية معروفة.
    - فرط شحوم الدم hyperlipidemia واضطرابها: تترافق السمنة بفرط كولسترول الدم cholesteremia، ولكن الصلة بينهما معتدلة، أما فرط الغليسيريدات الثلاثية triglyceride ونقص الكولسترول المرتفع الكثافة HDL cholesterol فعلاقتها بالسمنة أكثر وضوحاً.
    - أمراض تصلب الشرايين القلبية والدماغية: تترافق السمنة بزيادة كبيرة في الإصابة بأمراض الشرايين الإكليلية coronary والحوادث الوعائية الدماغية.
    - أمراض المرارة والتهاب المفاصل والسرطان وحالات أخرى: تزداد نسب حدوث هذه الأمراض كلها عند البدينين.
    الأسباب والآلية المرضية
    تحدث السمنة نتيجة عوامل كثيرة: فيزيولوجية وغذائية وسلوكية اجتماعية ووراثية، والجينات (المورثات) المسؤولة عنها متعددة.
    ويمكن القول إن جوهر المشكلة هو اضطراب التوازن بين الوارد من الطاقة والمصروف منها، إذ يُخزن الفائض من الوارد الغذائي شحوماً في النسيج الشحمي، والذي يُعد أهم مستودع للطاقة في الجسم.
    يتعلق التعبير عن جينات السمنة (أي ظهورها عند الشخص المؤهب وراثياً) بعوامل أخرى غير وراثية، أهمها العوامل البيئية والعوامل المذكورة آنفاً. وإن تغيير نمط الحياة وقلة النشاط الفيزيائي العضلي ووفرة الغذاء على نحو غير مسبوق جعل السمنة مرضاً سريع الانتشار في المجتمعات الحديثة.
    يمكن للسمنة أن تكون علامة لمرض غدي آخر كقصور الدرقية hypothyroidism (نقص نشاط الغدة الدرقية)، ومتلازمة كوشينغ Cushing، والمبيض المتعدد الكيسات polycystic، وآفات الوطاء hypothalamus بسبب اضطراب مراكز تنظيم الجوع والشبع.
    علاج السمنة
    في الوقت الذي يتعذر فيه تبديل جينات الإنسان، يمكن تعديل الظروف التي تجعلها تعبر عن نفسها على نحو واضح، فعلاج السمنة يعتمد على أسس عدة منها: تغيير نمط الحياة ويشمل ذلك:
    1- زيادة النشاط الفيزيائي مثل المشي والرياضة والقيام ببعض الأعمال التي تتطلب جهداً عضلياً والإقلال من ركوب السيارة ما أمكن.
    2- تغيير نمط الغذاء اليومي.
    أ- من حيث الكم: الاكتفاء بحاجة الجسم المقدرة من قبل الطبيب، أو الاعتدال في تناول مختلف أنواع الأطعمة ولاسيما الغنية بالدسم.
    ب- من حيث النوع: الابتعاد ما أمكن عن المواد الغذائية المصنَّعة، والمعروف أنها تكون عادة عالية المحتوى من الحريرات (السعرات)، والإقلال من المواد الغذائية المستخلصة المنتقاة، لكونها غنية أيضاً بالحريرات، كالزيوت والسمن والسكر والطحين الأبيض الخفيف المحتوى من الألياف والعصائر والأطعمة المصنوعة من تلك المواد.
    ج- يقترح، من حيث تنويع موارد الطاقة، أن تؤلف الكاربوهيدرات 45 إلى 60% من وارد الطاقة، والدسم 20 إلى 35% منها، والمتبقي 10 إلى 35% للبروتين.
    يجب ألا يقل وارد الكاربوهيدرات عن 130غ في اليوم، على نحو تكفي كميته تغطية استقلاب الدماغ. كما ينصح بأن لاتؤلف السكريات الحرة المضافة للطعام أكثر من 25% من وارد الطاقة، فهناك دليل على أن الأشخاص الذين يتجاوزون ذلك لا يأخذون كميات كافية من المغذيات الأساسية لخلو السكاكر المضافة من هذه المواد.
    يؤدي فرط تناول الكاربوهيدرات إلى زيادة الوزن عن طريق منع استهلاك الدسم مصدراً للطاقة. ومن المؤكد أن زيادة الوارد من أي من الكاربوهيدرات أو الدسم أو البروتينات يمكن أن يسبب زيادة الوزن، وقد يؤدي الإخلال بالنسب المذكورة للمواد الغذائية إلى اضطرابات استقلابية.
    يفضل أن تكون الكاربوهيدرات من النوع المركب complex carbohydrates، وأن تكون الدسم من النوع النباتي غير المهدرج، ويأتي على رأسها زيت الزيتون، كما يستحسن تجنب الزيوت المهدرجة. أما الكميات الكبيرة من البروتين فهي فقيرة بالألياف والماء، وتحتوي على الكولسترول والدسم المشبعة، لكونها من أهم مركبات الخلية العضلية.
    شاعت في السنين الأخيرة طرق مختلفة لعلاج السمنة، تتضمن نظماً مختلفة للحمية وأدوية مصنوعة من نباتات مختلفة، وغالباً لا تتوافق هذه الطرق مع المعارف الطبية المثبتة، ولم تخضع الأدوية العشبية المذكورة للدراسة العلمية المنهجية المعروفة والمتبعة في دراسة الأدوية، ولذلك لا يُنصح باللجوء إليها كما لا يُنصح باللجوء إلا إلى الأطباء المختصين لعلاج السمنة.
    العلاج الجراحي للسمنة
    هناك طرق عدة معروفة، أحدثها حلقة المعدة التي تعتمد على حصر جيب صغير من المعدة بعد المري مباشرة لمنع الشخص من تناول كميات كبيرة من الطعام. وتتضمن الطرق الجراحية الأخرى قطع المعدة والمجازات المعوية، ويجب أن تكون هذه الطرق آخر ما يُلجأ إليه، وفي حالات قليلة منتقاة فقط.
    العلاج الدوائي للسمنة
    تتضمن الأدوية المتوافرة التي يمكن أن تستعمل في حالات خاصة مثبطات الشهية ومثبطات امتصاص الدسم. وجميعها إما ذات تأثيرات جانبية خطيرة وإما أن دراستها لم تؤكد سلامتها حتى اليوم، كما أنها لا تؤخذ من دون استشارة طبية.
    ولا تخلو بعض الأعشاب التي تروج لهذا الغرض من تأثيرات جانبية ضارة قد تكون خطيرة.
    غسان حمص

    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  5. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 12-05-2011 الساعة : 09:08 AM رقم #3
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية ام نجولي

    • بيانات ام نجولي
      رقم العضوية : 16
      عضو منذ : Feb 2011
      الدولة : اليمـــ السعيد ــن
      المشاركات : 4,744
      بمعدل : 1.46 يوميا



  6. ام نجولي غير متصل
    رد مع اقتباس
  7. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 05-13-2018 الساعة : 08:28 PM رقم #4
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية ام يوسف

    • بيانات ام يوسف
      رقم العضوية : 22
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 4,740
      بمعدل : 1.46 يوميا



  8. ام يوسف غير متصل
    رد مع اقتباس



المواضيع المتشابهه

  1. ماهي الفوائد الصحية لجذر القتاد
    بواسطة المربد في المنتدى قسم الاعشاب الطبية وفوائدها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-13-2015, 05:57 PM
  2. 2015 موسوعة الثقافة الجنسية . بدون اسفاف
    بواسطة منى جمال في المنتدى قسم الطب العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-31-2014, 12:29 AM
  3. ماهي الثقافة
    بواسطة المربد في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-16-2011, 09:06 PM
  4. من هي السيدة زينب بنت جحش
    بواسطة المربد في المنتدى قسم الاسرةالعام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-30-2011, 08:52 AM
  5. الثقافة التقليدية في المملكة العربية السعوديه12 مجلد
    بواسطة ابو فيصل في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-11-2011, 09:47 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك