صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21
  1. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-02-2011 الساعة : 02:44 PM رقم #11
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 13,841
      بمعدل : 5.82 يوميا


  2. الاكتئاب :

    تشخيص الاكتئاب طبياً يختلف كلية عن الإحساس بالإحباط الذي ينتاب أي واحد منا من وقت لآخر.الاكتئاب بمفهومه الطبي يحدث عندما تأخذ صفة الحزن حالة الاستمرارية والدوام، عدم التكيف مع أمور الحياة اليومية.

    الشرح :



    الاكتئاب




    العلاج الصحيح للاكتئاب:

    تشخيص الاكتئاب طبياً يختلف كلية عن الإحساس بالإحباط الذي ينتاب أي واحد منا من وقت لآخر.
    الشعور أو الإحساس المؤقت بالحزن هو حالة طبيعية وليست مرضية كما نشير إليه في حياتنا بصفة عامة علي أنه "اكتئاب" والاكتئاب هو المسمى السائد لأي حالة شعورية يمر بها الإنسان تتصف بالمأساوية أو يكون فيها الشخص غير سعيد. أما الاكتئاب بمفهومه الطبي يحدث عندما تأخذ صفة الحزن حالة الاستمرارية والدوام، عدم التكيف مع أمور الحياة اليومية. ويصبح الإحباط الذي يصاب به الإنسان ملازماً له وينظر إلي الحياة بنظرة تشاؤمية.
    ويطلق علي الاكتئاب "بمرض الجسم الكلى" الاكتئاب بمفهومه الطبي يحدث عندما تأخذ صفة الحزن حالة الاستمرارية والدوام، عدم التكيف مع أمور الحياة اليومية.فهو ليس مرضاً نفسياً فقط وإنما يؤثر علي الأعضاء والمزاج، والتفكير. يؤثر أيضاً علي نومك وطعامك، والطريقة التي تفكر بها عن نفسك وعن الأشياء التي تحيط بك. لا يمكننا وصفه بأنه إحدى علامات لضعف الشخص أو أنها ترتبط بقوة الإرادة للتغلب على الأزمة النفسية التي يمر بها،
    ولا تلمس الحالات تحسناً من تلقاء نفسها ولابد من التدخل العلاجي، وعدم الالتفات إلي ذلك من الممكن أن يؤدى إلي تدهور الحالة واستمرارها بدلاً من
    أسابيع لعدة أشهر، بل لعدة سنين. وتقديم العلاج الملائم يساعد في علاج حوالي 80% من الحالات.

    حالة الاكتئاب ثنائي القطب (Bipolar depression)، يصاب المريض بحالة من الهوس.
    ولا تتوافر كل الأعراض عند المرضى فتختلف حدتها وتعددها من مريض لآخر.


    أعراض الاكتئاب:

    - حزن مستمر، قلق، عدم انشغال المخ في التفكير بأي شئ.
    - فقد الأمل، التشاؤمية.
    - الشعور بالذنب، وعدم القيمة، الإحساس بالضعف والعجز.
    - فقد الاستمتاع بالهوايات والأنشطة.
    - الأرق، الاستيقاظ مبكراً، الإفراط في النوم.
    - فقدان الشهية والوزن أو الإفراط في تناول الطعام وزيادة في الوزن.
    - الافتقار إلي الطاقة، الشعور بالإرهاق والبطء في أداء المهمات.
    - التفكير في التخلص من الحياة، مع محاولة الانتحار.
    - عدم الإحساس بالراحة، الإثارة والاهتياج.
    - صعوبة في التركيز، التذكر، أخذ قرار.
    - أعراض جسدية لا تستجيب للعلاج مثل: صداع، مشاكل في الهضم، ألم مزمن.


    - قائمة التأييد:

    علي الرغم من أننا أشرنا مسبقاً إلي أن الاكتئاب ليس مرضاً نفسياً وإنما نفسياً وعضوياً، ومعناه أن العلاج النفسي ضرورة حتمية له طريق العائلة والأصدقاء والطبيب المختص. فاستحسان استخدام الكلمات له عامل كبير في تقدم الحالة وخاصة من جانب الأصدقاء والأهل، لأن العلاج الدوائي معروف طريقه عند الطبيب. فسوف نذكر لك قائمة التأييد وقائمة الرفض بالكلمات التي يمكن أن تستخدمها وتساهم في علاج المريض بشكل إيجابي:
    1- كلمات الحب: أنا أحبك/كلنا نحبك.
    2- كلمات الاهتمام: أنا/ نحن نهتم بك.
    3- أنت لست بمفردك.
    4- لن أتركك.
    5- لا تقلق ستمر الأزمة وكلنا معك.
    6- أنا بجانبك دائماً.
    7- أنت لست مخطئاً، وتحسن التصرف.
    8- أنت مهم بالنسبة لي.
    9- اتخذ صديق لك.
    10- أنا اتفق معك حتى وإن لم استطع الشعور والإحساس بما يدور في داخلك.


    - قائمة الرفض:

    - ما هي مشكلتك؟! (لا تخصص الكلام بضمير المخاطبة ولتقل "ما هي المشكلة؟").
    - إنه يوم جميل (كلمات غير مفيدة على الإطلاق).
    - من الأفضل أن تتناول مقويات وفيتامينات من أجل صحتك.
    - يوجد أشخاص أسوأ منك بكثير.
    - هذه ليست مشاكل كما تعتقد ؟!!
    - توقف عن التفكير في الأمر أو الشعور بالأسى.
    - الحياة لا تعطى للمرء كل ما يريده.
    - كنت أعتقد أنك أقوى من ذلك.
    - لا تفكر فى كل ما يقلقك؟!!
    - ألا تمل من لوم النفس وتكرار كلمة "أنا".
    - لم لا تكف عن الشكوى الدائمة، لماذا تنظر إلي تفاصيل الأمور بتحامل.
    - لم تستسلم للأحزان، فأنت محتاج إلي دفعة من داخلك.
    - لا تحمل نفسك فوق طاقتها.
    - إذا كنت تريد أن تصبح قوياً وتتغلب علي ما يضايقك، لا تبكى علي ما فاتك.
    - ما الذي يدفعك لأن تكون مكتئباً؟!
    - لديك العديد من الأشياء التي تدعوك علي التفاؤل، لماذا تكون مكتئباً.
    - لم يحدث ما يدعوك لأن تكون حزيناً لهذه الدرجة.
    - هذا الأمر ليس محبطاً كما تتخيل.
    - لا تلتفت إلي الأزمات وعليك نسيانها.
    - هل تشعر الآن بتحسن (عند إجراء أي حديث مع الشخص الذي يعانى من اضطرابات الاكتئاب).



    يتبع

    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  3. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-02-2011 الساعة : 02:44 PM رقم #12
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 13,841
      بمعدل : 5.82 يوميا


  4. التخلف العقلى :

    توجد ثلاثة معايير يمكن الحكم من خلالها علي الشخص ما إذا كان متخلف عقليآ أم لا، وتشمل: مستوى وظائف المخ، قصور في اثنين أو أكثر من المهارات التى يقوم بها الشخص يوميآ، التصرف بالسلوك الطفولية.ما هى المهارات اليومية اللازمة للإنسان؟هذا المـرض شـائـع جـدآ ويفـوق نسـب الإصـابـة بالشـلل الـدمـاغـى بحـوالى 10 مرات.تشخيص التخلف العقلى.

    الشرح :



    التخلف العقلى




    ما هو التخلف العقلى؟

    توجد ثلاثة معايير يمكن الحكم من خلالها علي الشخص ما إذا كان متخلف عقليآ أم لا، وتشتمل الثلاثة معايير علي التالى:
    - مستوى وظائف المخ، وتتمثل في معامل الذكاء (I Q) والذي يكون تحت 70-75.
    - قصور في اثنين أو أكثر من المهارات التى يقوم بها الشخص يوميآ.
    - التصرف بالسلوك الطفولية والتى تقف عند سن 18 أو أقل من ذلك.


    ما هى المهارات اليومية اللازمة للإنسان؟

    هى المهارات التى يحتاجها الشخص لممارسة حياته اليومية لكى يعمل ويلعب أو يعيش بشكل أعم في مجتمعه. وتتضمن هذه المهارات أيضآ على وسائل الاتصال والتعامل مع الغير، الاعتناء بالنفس، الحياة اليومية في المنزل، الاستمتاع والتمتع بالحياة، الصحة والأمان، توجيه النفس، الوظائف الأكاديمية (القراءة – الكتابة – أساسيات الرياضة).
    وتقيم مهارات الشخص في مقابل جميع خطوات الحياة التى يمر بها للحكم عليه، لكن الشخص الذي يعانى من قصور في الوظائف العقلية وليس لديه قصور في المهارات اليومية لا تشخص حالته علي أنها تخلف عقلى.


    مدى تأثير التخلف العقلى:

    نجـد أن هذا المـرض شـائـع جـدآ ويفـوق نسـب الإصـابـة بالشـلل الـدمـاغـى بحـوالى 10 مرات، وبحوالى 28 مرة عن تشوهات القناة العصبية مثل عدم اكتمال الفقرات القطنية "Spina Bifida" وبحوالى 25مرة عن إصابة العمى. ويحدث لأى فرد بغض النظر عن الفروق العرقية - الاقتصادية – الاجتماعية – التعليمية، ونسبة
    حدوثه 1 : 10 وتختلف نسبة تأثر كل فرد بأعراضه تمامآ مثل اختلاف قدرات كل فرد عن الآخر. ويتأثر حوالى 87 % من الأشخاص بشكل معتدل حيث تكون القدرة علي اكتساب معلومات أو مهارات جديدة بشكل أبطأ قليلآ عن المعدل المتوسط. وبالنسبة للأطفال لا تتضح هذه الإعاقة في سن ما قبل المدرسة حتى يتم الالتحاق بها وتوجد نسبة من
    الكبار يستطيعون الاعتماد علي أنفسهم والحياة بشكل طبيعى إلي حد لا يمكن تصنيفهم تحت أى نوع من أنواع الإعاقة العقلية أما النسبة المتبقية 13 % والذي
    يكون معامل الذكاء للأشخاص فيها تحت 50 (آى . كيو) "I Q" والتى تمثل قصوراً حاداً في أكثر من وظيفة في جسم الإنسان، لكن مع التدخل المبكر يمكن تحسين مستوى الوظائف المختلفة.


    تشخيص التخلف العقلى:

    - يتم تشخيص التخلف العقلى علي ثلاث مراحل:


    1- المرحلة الأولى:

    إجراء اختبارات الذكاء القياسية، واختبارات المهارات.


    2- المرحلة الثانية:

    - وصف نقاط ضعف الفرد وفقآ لأربعة أبعاد:
    1- المهارات العقلية السلوكية.
    2- اعتبارات نفسية وعاطفية.
    3- اعتبارات بيئية.
    4- اعتبارات جسدية/متعلقة بالصحة/أسباب مرضية.


    - وتحدد نقاط الضعف أو القوة بإحدى الطرق التالية:

    1- الاختبار.
    2- الملاحظة.
    3- مقابلة الأشخاص الذين يلعبون دورآ رئيسيآ في حياة الشخص المعاق.
    4- التحدث مع الشخص المعاق نفسه.
    5- التفاعل مع الشخص في حياته اليومية.


    3- المرحلة الثالثة:

    - تحديد قدر ما يحتاجه الفرد من مساعدة بواسطة أفراد متخصصين، وقد يحتاج الشخص إحدى درجات المساعدة الأربعة التالية:


    1- مساعدة مؤقتة:

    وهى المساعدة التى تتم عند الاحتياج لها عندما يطلبها الشخص ليس بشكل مستمر (مثل المساعدة في العثور علي وظيفة جديدة).


    2- مساعدة محدودة:

    وهى التى تتم لوقت محدد من الزمن، مثل المرحلة الانتقالية ما بين المدرسة للعمل، أو عند التدريب علي وظيفة ما.


    3- مساعدة دائمة:

    وهى عكس المساعدة المؤقتة والمحدودة فهى لا ترتبط بالحاجة أو بوقت معين، وتتم علي أساس يومى في المنزل والعمل، لكن الثلاثة أنواع هذه في نفس الوقت من الممكن ألا يحتاجها الشخص في كافة مجالات الحياة حتى وإن كانت بشكل يومى ومستمر.


    . يتبع ..

    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  5. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-02-2011 الساعة : 02:44 PM رقم #13
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 13,841
      بمعدل : 5.82 يوميا


  6. 4- مساعدة عامة:

    وهى مساعدة تتم بشكل مطرد ثابت يوميآ وفي كافة مجالات الحياة.
    ما هو العمر العقلى؟

    "العمر العقلى" هو مصطلح يستخدم في اختبارات الذكاء لقياس معامل الذكاء وهل ما إذا كان الشخص يصدر ردود أفعاله بما يتناسب مع المقاييس التى يصدرها الشخص الطبيعى في نفس السن أم لا، والخطآ الشائع استخدام هذا المصطلح عند إصدار الحكم علي الشخص المعاق في تصرفاته اليومية والتى تبدو أصغر من سنه حيث لا يجب
    استخدامها خارج نطاق معامل الذكاء.


    أسباب الإصابة بالتخلف الفعلى:


    يصاب الشخص بالتخلف العقلى منذ الصغر أى أنها إعاقة لا تستجد في الكبر وتحدث لأى سبب يعوق نمو المخ بشكل طبيعى قبل الميلاد أو خلال عملية الولادة أو في سنوات الطفولة المبكرة. وقد تم اكتشاف العديد من مئات الأسباب، ولكن فى حوالى 1/3 الحالات لم يتم التوصل للأسباب.


    وتوجد ثلاثة أمراض رئيسية للتخلف العقلى:

    1- البله المغولى "متلازمة داوون Dawn Syndrome"
    2- "Fetal Alcohol Syndrome"
    3- "خلل فى كروموسومات Fragile X-Syndrome"


    • تصنف الأسباب علي النحو التالى:



    1- أسباب جينية:

    وتنتج من خلل ما فى الجينات التى يورثها الآباء، أو خلل في التكوين الجينى، أو أية اضطرابات في الجينات تنتج خلال فترة الحمل عند التعرض لعدوى أو من التعرض الزائد عن الحد للأشعة السينية (إكس) أو عوامل أخرى، وأكثر من 500 مريض يرتبط التخلف العقلى عندهم بالسبب الجينى. ومن الأمثلة الشائعة حيــث يحــدث خـلــل فـي جيــن واحــد فقــط يــؤدى إلي تعطل في التمثيل الغذائي للطفل قبل ميلاده نتيجة لخلل في إحدى الإنزيمات. ويتسبب فى متلازمة داوون خلل في الكروموسومات في
    معظمها أو بعضاً منها أو نتيجة لتغير في هيكل الكروموسومات. أما بالنسبة (Fragile X-syndrome ) يأتى نتيجة لخلل في كروموسومات (x) مما يؤدى إلي وراثته والإصابة بالتخلف العقلى.


    2- مشاكل أثناء الحمل:

    من الممكن أن يسبب تناول الكحوليات أثناء الحمل هذه الإعاقة أو إساءة استخدام العقاقير، إلي جانب التدخين أيضآ، سوء التغذية، التلوث البيئي، إصابة الأم بمرض ما أثناء الحمل ( توكسوبلازموزيز – الزُهرى – الحصبة الألمانية – سيتو ميجالوفيرس). كما أن الأم المصابة بفيروس (H I V) المسبب لمرض الأيدز ينتقل إلي جنينها أو يصاب بتلف في الجهاز العصبى بعد ولادته.


    3- مشاكل أثناء الولادة:

    - وأسبابها تنحصر في:
    - أى ضغط علي الطفل بشكل غير طبيعى أثناء ولادته يؤثر علي مخ الطفل ويسبب به إصابات.
    - الولادة قبل الميعاد المحدد.
    - نقص فى وزن الطفل.
    وهذه هى الحالات التى تنبؤ أكثر عن غيرها باحتمالية الإصابة بالتخلف العقلى.


    4- مشاكل بعد الولادة:

    - الإصابة بالأمراض التالية:
    1- السعال الديكى.
    2- الجدرى.
    3- الحصبة.
    4- إنفلونزا الهيب والتى تؤدى بدورها إلي الإصابة بمرض التهاب السحايا (الحمى الشوكية) واللادماغية (انعدام الدماغ) والتى تحدث تلف بالغ في المخ.
    5- التعرض للحوادث وإصابة الرأس فيها.
    6- التعرض للغرق.
    7- التسمم بالرصاص أو الزئبق أو أية سموم بيئية أخرى.


    5- الفقر وضعف المستوى الثقافى:


    تكون أطفال الأسر الفقيرة أكثر عرضة للإصابة بالتخلف العقلى ويرجع ذلك إلي سوء التغذية، توافر الأسباب التى تؤدى إلي انتشار الأمراض، عدم توفير العناية أو الرعاية الطبية، التعرض لمخاطر صحية بيئية. كما أن هذه الأسر لا يتاح لأطفالهم تلقى قدرآ ملائمآ من التوعية التى قد تتوافر للآخرين في المجتمعات المتحضرة.



    هل يمكن منع الإصابة بالتخلف العقلى؟

    فى خلال الثلاثين عامآ الأخيرة، أظهرت نتائج الأبحاث التى تم أجراؤها تقدمآ ملحوظآ في منع الإصابة بالتخلف العقلى، عن طريق منع الأسباب التى يمكن أن تؤدى إلي الإصابة:
    1- منـع الخـلل الـذي يحدث في التمثيل الغذائي والذي يعرف باسم (Phenyl ketonuria)، وذلك عن طريق عمل فحص واختبارات للأطفال حديثى الولادة وباتباع
    نظام غذائي معين.
    2- منع الإصابة بنقص فى الغدة الدرقية (Congenital Hypothyroidism) عن طريق فحص الطفل حديث الولادة وعن طريق العلاج بإحلال بدائل هرمون الغدة الدرقية.
    3- عن طريق استخدام مضادات (Anti-RH Immue Globulin) لمنع الإصابة (R H) والإصابة بالصفراء الحادة في الأطفال حديثى الولادة.
    4 - التطعيم بفاكسين الهيب لمنع الإصابة بأنفلونزا هيب.
    5- التطعيم بفاكسين الهيب لمنع الإصابة بالحصبة.
    6- التطعيم بفاكسين الحصبة الألمانى (روبيلا) لمنع الإصابة بها أثناء الحمل.
    7- التخلص من الرصاص الموجود في البيئة حيث يعمل علي تلف المخ لدى الأطفال.
    8- استخدام الطرق الوقائية لمنع إصابة الأطفال مثل أحزمة الأمان في السيارات، خواذة الموتوسيكلات أو العجل.
    9- العناية المبكرة في مرحلة ما قبل الولادة أثناء فترة الحمل تساهم في الوقاية بدرجة كبيرة من العديد من الأمراض، مثل علاج الأم الحامل بـ (A Z T) لوقاية جنينها من الإصابة بمرض الإيدز إذا كانت حاملة لهذا المرض، العناية بالنظام الغذائي مثل (الفوليك أسيد) والذي يقلل من مخاطر الإصابة بتشوهات القناة
    العصبية.
    10- وهناك العديد من الأبحاث للتوصل إلي العقاقير التى تعالج الجينات التى يوجد بها خلل عند الطفل الصغير.
    يتبع

    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  7. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-02-2011 الساعة : 02:45 PM رقم #14
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 13,841
      بمعدل : 5.82 يوميا


  8. الشيزوفرنيا :

    الشيزوفرنياأو الفصام الذُهانى هو أحد الاضطرابات العقلية الذي يؤدي إلي اضطرابات في جميع التصرفات ويبدأ في الظهور في أغلب الحالات في سن المراهقة. أسباب الإصابة بالشيزوفرنيا. أعراض الفصام الذُهانى. طرق علاج الفصام الذهاني.

    الشرح :



    الشيزوفرنيا






    الفصام الذُهانى:

    الشيزوفرنيا أو الفصام الذُهانى هو أحد الاضطرابات العقلية الذي يؤدي إلي اضطرابات في جميع التصرفات ويبدأ في الظهور في أغلب الحالات في سن المراهقة.


    أسباب الإصابة بالشيزوفرنيا:


    1- العامل الوراثي: نجد أن الآباء المصابين بهذا المرض أبنائهم أكثر استعداداً للإصابة به أيضاً وتمثل النسبة العظمى في غالبية حالات الإصابة.
    2- الإنطوائية: قد تجتمع صفات الإنطوائية في شخص الفصام الذُهانى أو بعضاً منها، فنجد الشخص الإنطوائية هو شخص:
    - هاديء الطبع.
    - يميل إلي العزلة.
    - جاد في كل أفعاله.
    - خجول.
    - حساس.
    - سريع الإثارة.
    - طيب القلب.
    - محب للطبيعة.
    - قاريء جيد.
    3- البنية الجسدية: لا يوجد شخص ذو بنيان معين يصاب بهذا الاضطراب العقلي، لكنه من خلال الأبحاث والدراسات وجد أن الغالبية المصابة به من له تكوين عضلي ضعيف – الوجه المستدير – مديد القامة أو اأطراف.
    4- الإصابة بالأمراض العضوية.
    5- الولادة.
    6- صراع نفسي مزمن.
    7- العزلة.
    8- الصدمات النفسية.
    9- أو بدون أي سبب مباشر.


    أعراض الفصام الذُهانى:

    1- اضطراب عاطفي: وفيه يكون الشخص بارد الإحساس، متبلد الشعور، قليل التفاعل معالأحداث ثم تعتريه نوبات التوتر.
    2- اضطراب فكري: - انقطاع التسلسل الفكري عند التفكير في أي أمر.
    - ظهور أفكار خاصة بالشخص المريض لا يقبلها أحد غيره وفي نفس الوقت غير قابلة للتغيير.
    - سيطرة الاعتقاد في وجود قوى خارجية مسيطرة علي فكرة تجعله قليل التفكير وغير قادر علي استخراج الكثير منها.
    3- اضطراب حسي: الاضطراب الحسي يتمثل في الهلوسة بجميع أنواعها هلوسة بصرية أو سمعية أو جلدية أو متعلقة بالشم أو تترجم في تخيل أشياء تحدث وليس لها أساس من الصحة في الواقع.
    4- اضطراب الإرادة: هو اتخاذ السلبية كسمة في التفاعل مع المحيطين مثل عدم الرغبة في العمل أو اتخاذ قرارات، وعدم القدرة علي التعاون مع الآخرين.
    5- اضطراب الشخصية: عدم التحكم في النفس والشعور بأنه أصبح شخصاً مسيراً بعوامل أخرى بعيداً عن قوته الفكرية الناجمة عن عدم التحكم في النفس.
    6- اضطراب وظيفي: وهي السلبية في وظائف أعضاء الجسم ومنها علي سبيل المثال إذا حاولت رفع ذراع الشخص المريض بالفصام فإنه يقاوم الحركة في الاتجاه المعاكس وإذا تغلبت عليه ورفعت ذراعه وتركته في هذا الوضع فإنه يبقي عليه ساعات طويلة كتمثال الشمع.
    * أما الوظائف التي لا تتأثر يالشيزوفرنيا، العمليات التالية:
    • الذكاء.
    • الانتباه.
    • الذاكرة.
    • الوعي.


    أنواع الفصام الذُهاني:


    1- الفصام البسيط: ويظهر في المراهقة وفترة الشباب. أعراضه تبلد الإحساس وضعف الإرادة اضطرابات في التفكير، فشل في التعلم والعلم. أنماطه: المجرمون –
    الشاذون.
    2- الفصام الهيبيفريني: يظهر في سن المراهقة أيضاً. أعراضه اضطراب التفكير، ضعف التركيز، تبلد الشعور، ضحك هستيري، هلوسة سمعية، اندفاع الرغبة الجنسية.
    3- الفصام الكاتاتوني: يظهر في نهاية مرحلة المراهقة وسن الشباب. أعراضه شخص سلبي مقاوم للحركة ويؤدي حركات تكرارية غير هادفة، قليل أو عديم الكلام وإن
    تحدث فلغته غير مفهومة، ضغط منخفض، نبض ضعيف، تنفس بطيء، زرقة في الأطراف.
    4- الفصام البارانوي: يظهر عند الأشخاص التي تجاوزت سن الثلاثين. أعراضه الاضطراب الفكري المبني علي الشكوك، نوبات من جنون العظمة، هلوسة سمعية.


    طرق علاج الفصام الذهاني:


    هذا المرض قابل للعلاج ويتعرض إليه أي شخص مهما كان فقيراً أو غنياً وأفضل علاج له التشخيص المبكر له، واهتمام الآباء بشكوى الأبناء مع ملاحظة تصرفاتهم
    باستمرار. والعلاج بسيط لأن الشخص يمارس حياته الطبيعية مع متابعة الطبيب المشرف والأهل والتأخر في الحالة يرجع إلي تجاهل التشخيص المبكر.
    يتبع

    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  9. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-02-2011 الساعة : 02:45 PM رقم #15
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 13,841
      بمعدل : 5.82 يوميا


  10. الانطوائية والانبساطية :

    هناك نمطان من الشخصيات: شخصية انطوائية وشخصية انبساطية، وإذا اكتسبا صفة الاعتدال فلا يمكن وصفهما بأنها شخصيات معاقة أما إذا وصلت لحد الإفراط فهى كذلك. الإعاقة ليست وجود المرض الجسدى الملحوظ وإنما تشمل النفسى والعقلى. الإعاقة ليست وجود المرض الجسدى الملحوظ وإنما تشمل النفسى والعقلى.

    الشرح :


    الانطوائية والانبساطية:

    هناك نمطان من الشخصيات: شخصية انطوائية وشخصية انبساطية، وإذا اكتسبا صفة الاعتدال فلا يمكن وصفهما بأنها شخصيات معاقة أما إذا وصلت لحد الإفراط فهى كذلك.
    الإعاقة ليست وجود المرض الجسدى الملحوظ وإنما تشمل النفسى والعقلى وأى شىء فى اللحظة التى يعيشها الإنسان بمعاناة ما حتى وإن كان صداع، وسنتعرض لأنواع الإعاقة المستترة والتى نفسرها على أنها طبيعة ملازمة للإنسان أو حتى تعب عرضى.


    الانطوائية:

    قد يكون هناك شخص انطوائي وفي مقابله شخص اجتماعى، وتتجه الصفات السلبية للأول أم الإيجابية للثانى، لكن هذا ليس بالصحيح لأن الانطوائية تعد إحدى علامات الذكاء لذلك نجد أن معظم الأطفال الذين لديهم قدرات عقلية خاصة انطوائيين. وعلي الجانب الآخر نجد أن الناس تلمس في الشخص الاجتماعى تفهماً أكثر لأنه يستخدم صوته المرتفع لإيضاح ذلك.


    أنواع الشخصية:

    الانطوائية والانبساطية هما نوعان من الشخصيات يكملان العالم. ونجد أن اهتمامات الشخص المنبسط تنصب علي العالم الخارجى مع من يحيطونه من الأشخاص والأشياء، أماالشخص الانطوائي فتنصب كل اهتماماته علي العالم الداخلى الذاتى له بما يدور فيه من مفاهيم وأفكار. وكل واحد منا يوجد بداخله هاتين الشخصيتين لكن الميل دائماًيكون لشخصية أكثر من الأخرى مثلما يفضل الشخص استخدام اليد اليسرى عن اليد اليمنى وتختلف درجات التفضيل إما أن تكون معتدلة أو ملحوظة بشكل يصل إلي حد التعصب.
    ونجد أن الأشخاص المتمتعين بقدرات خاصة يميلون في الغالب إلي الانطوائية فهم بطبيعتهم حذرين، متحفظين، يحتاجون إلي الوقت للتفكير، وإلي التعامل مع أفراد منفردين لا الجماعات. لا يميلون إلي التعلم عن طريق المحاولة والخطأ وإنما المشاهدة وجمع المعلومات وتقصى الحقائق بتوجيه الأسئلة القليلة جداً وهم عكس الانبساطيين في ذلك الذين يميلون إلي الكثير من الأسئلة وإبداء التعليقات والمقاطعة. يحتاج الشخص الانطوائي إلي الوقت للتفكير وعكس الأفكار بداخل عقله قبل الإقدام علي الإجابة أو الانخراط في أى نشاط من الأنشطة. وهذه صفة طبيعية لا تحتاج إلي علاج كما يتصور البعض ولا ينبغى بذل مجهوداً في أن نحول الشخص
    الانطوائي إلي شخص انبساطى.


    صفات الشخص الانطوائي:

    - الحصول علي الطاقة الدافعة من داخل نفسه.
    - العالم الأصلى له هو عالم الأفكار والمعانى والفهم.
    - الصعوبة في فهمه.
    - الخجل صفة أساسية له.
    - شخصيته مزدوجة فهى خاصة جداً وعامة جداً في نفس الوقت.
    - عاطفته جياشة.
    - التردد بين التفكير والفعل ثم العودة للتفكير في النهاية.
    - التعلم بالمشاهدة، وعيش الحياة عندما يفهمها فقط.
    - مراجعة الأفكار قبل ترجمتها شفهياً.
    - الاحتياج إلي وقت من التفكير قبل صنع القرار.
    - القدرة علي التركيز.
    - الهدوء في وجود التجمعات الكبيرة.
    - الأصدقاء علي نطاق ضيق ومحدود.
    - الشعور بقيادة أشخاص آخرين له.
    - الرغبة في الخصوصية.
    - الخوف من السخرية في وجود التجمعات الكبيرة.


    صفات الشخص الانبساطى:

    - الحصول علي الطاقة الدافعة من خارج نفسه بالتفاعل مع العالم الخارجى.
    - العالم الأصلى له هو العالم الخارجى من الأشخاص والأشياء.
    - من السهل فهمه للاندماج معه بسهولة لاختلاطه بمن يحتك به.
    - لا اختلاف في الشخصيتين عند التعامل مع الغير أو عند الانفراد بالنفس.
    - أقل عاطفة وتأثراً.
    - الحصول علي القوة الدافعة بمن يحيط به، ولا تلعب الذات لديه مثل هذا الدور الفعال.
    - تكوين الأصدقاء بسهولة.
    - التحدث في تجمعات كبيرة، عدم الخوف من الإحراج.
    - الوصول إلي قرارات سريعاً، التفكير بصوت عال.
    - التعلم عن طريق المحاولة والخطأ.
    - فهم الحياة بعد الخوض في تجاربها.
    - التردد بين الفعل ثم التفكير والعودة مرة أخرى للفعل.
    - الوقوع في الحيرة والتردد بسهولة.
    يتبع

    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  11. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-02-2011 الساعة : 02:45 PM رقم #16
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 13,841
      بمعدل : 5.82 يوميا


  12. متلازمة داون Dawn Syndrome :

    متلازمة داون هى اضطراب في الكروموسومات ويتصل بالتخلف العقلي، وهذا الاضطراب غير معروف السبب. ًً توجد أكثر من 50 علامة لمتلازمة داون، لكن من النادر تواجدها في شخص واحد. علاج متلازمة داون...

    الشرح :

    Dawn Syndrome متلازمة داون



    تعريف متلازمة داون:

    متلازمة داون هى اضطراب في الكروموسومات ويتصل بالتخلف العقلي، وهذا الاضطراب غير معروف السبب فبدلاًً من أن ينمو في الخلية 46 كروموسوماً يزيد عددها واحداً فقط ليصبح 47،
    وهذا الكروموسوم الزائد يغير كلية من وظائف الجسم والمخ الطبيعية. يتم تشخيص هذه الإعاقة بعد عمل اختبار الكروموسومات بعد الولادة بوقت قصير.


    الإصابة بهذا المرض:

    أي أم أو أب معرضون أن يصاب طفلهم به، لكن تزداد مخاطر الإصابة به للسيدات التي تحمل فوق سن الخمسة والثلاثين عاماً، وكل عائلة يحدث الإصابة فيها مرة واحدة.


    أعراض داون:

    توجد أكثر من 50 علامة لمتلازمة داون، لكن من النادر تواجدها في شخص واحد، ومن أكثر هذه الأعراض شيوعاً:
    - ضعف العضلات.
    - مرونة العضلات والمفاصل والقدرة على تحريكها في أي إتجاه.
    - رقبة قصيرة.
    - رأس صغيرة.
    - قدم عريضة مع قصر الأصابع.
    - بكاء قصير وبنبرة عالية عند الأطفال.
    - تجويف الفم صغيراً.
    - ميل زاوية العين مع وجود طيات للجلد كثيرة من الزاوية الداخلية لها.
    - صغر حجم الأذن.
    - يد عريضة قصيرة مع وجود خط للتجاعيد واحداً في الكف في يد واحدة أو في كلا اليدين.
    والشخص المصاب بمتلازمة داون صغير في الحجم عن أقرانه الذين لديهم نفس العمر والسن الطبيعيين، كما أن نموهم الجسماني والعقلي أبطأ. على الرغم من أن الشكل
    الجسماني هو الشئ المميز للمصابين بهذه المتلازمة إلا أنه يظهر معه مشاكل صحية أخرى:
    - انخفاض مقاومة الجهاز المناعي للإصابة بالعدوى وأكثرها الإصابة باضطرابات الجهاز التنفسي.
    - اضطرابات في الرؤية مثل الحول - طول النظر- قصر النظر.
    - الصمم باختلاف درجاته.
    - صعوبة في الكلام.
    - حوالي 1/3 الأطفال المولودين بمتلازمة داون يعانون من عيوب خلقية بالقلب ويمكن علاجها.
    - والبعض الآخر يولد بعيوب خلقية في الجهاز الهضمي والأمعاء والتي لا يمكن علاجها.
    وهناك حالة تسمى (Atlantoaxial instability)، ويكون فيها التواء لأول فقرتين في الرقبة مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة عند المشاركة في الأنشطة التي تتطلب إطالة الرقبة.
    البدانة تصبح سمة سائدة لهؤلاء الأطفال كلما كبروا في السن، كما أن الزيادة في الوزن تهدد صحة الشخص وحياته ومع اتباع نظام غذائي معين وممارسة النشاط الرياضي يؤدي إلى تقليل حجم المشكلة.


    علاج متلازمة داون:

    بعد تشخيص الإعاقة لابد من التعامل معها بشكل فوري وسريع. وأكثر طرق العلاج فاعلية هو تشجيع الطفل على إدراجه في برنامج للتطوير وتنمية قدراته العقلية والاجتماعية بمساعدة أفراد العائلة له.
    يتبع

    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  13. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-02-2011 الساعة : 02:46 PM رقم #17
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 13,841
      بمعدل : 5.82 يوميا


  14. داء كرون Crohn's disease :

    داء كرون هو أحد أمراض الجهاز الهضمي ويصيب الأمعاء حيث تحدث بها التهابات تؤدى إلى تقرحات في جدارها.أعراض داء كرون. تشخيص داء كرون. حقائق عن مرض كرون. مضاعفات مرض كرون. ...

    الشرح :




    داء كرونCrohn's disease:

    يصعب تشخيص داء كرون في بدايته لأن أعراضه قد تتشابه إلى حد كبير مع أعراض أمراض أخرى وخاصة اضطرابات الجهاز الهضمي المختلفة.
    داء كرون هو أحد أمراض الجهاز الهضمي ويصيب الأمعاء حيث تحدث بها التهابات تؤدى إلى تقرحات في جدارها بجميع طبقاتها ويختلف هذا الداء عن باقي التهابات الأمعاء
    الأخرى والتي تصيب الجدار السطحي لها فقط.
    أما الأعضاء التي تتأثر بهذا الداء: الأمعاء الدقيقة وخاصة الجزء الأخير فيها والذي يسمى اللفائفى (Ileum )، لكنه من الممكن أن يصيب أي جزء في الجهاز الهضمي
    بداية من الفم حتى الشرج، وتتوقف خطورة المرض على الجزء المصاب فإذا كان جزءاً من الأمعاء يعنى أن المرض في بداية مراحله ويصل إلى أقصى درجات الخطورة إذا
    كانت الأمعاء بأكملها مصابة.


    أعراض داء كرون:


    - آلام بالبطن (تحت السرة أو عند مستواها ويمتد إلى الجزء الأيمن السفلي من البطن وتبدأ بعد تناول الوجبات).
    - تقلصات.
    - إسهال.
    - فقدان للشهية.
    - نزيف من الشرج.
    - الإصابة بالحمى.
    - ألم بالمفاصل.
    - إرهاق وتعب.
    - فقد الوزن.
    - تقرحات حول فتحة الشرج.
    - أما عند الأطفال فيكون هناك تأخر في النمو.
    - إفرازات من الشرج.
    - إصابات بالجلد.
    - انتفاخ بالبطن.


    أما الأعراض التالية إذا ظهرت لابد من الذهاب الفوري للطبيب لتقديم العلاج الفوري:


    - دم في البراز.
    - آلام شديدة في البطن.
    - إسهال مزمن لا يستجيب لأي علاج.
    - حمى غير مفسر أسبابها وتستمر لأكثر من يومين.
    -اختلاف في عادات التبرز (حركة الأمعاء) لأكثر من عشرة أيام.


    تشخيص داء كرون:


    لبدء علاج هذا المرض لابد من التشخيص الصحيح وخاصة فى الأمراض المزمنة والتى منها داء كرون لأنه يتطور وتدهور الحالة بمرور الوقت، وأول الطرق لعلاج الحالة
    هو التشخيص المبكر لها والذي يتم بالطرق الآتية على الرغم من أن داء كرون يتشابه مع أمراض أخرى لها نفس الأعراض:
    - تقرحات بالأمعاء.
    - التهابات الزائدة الدورية.
    - القولون العصبي.
    - قرحة المعدة.
    - التهابات بالمرارة والبنكرياس.
    - أكياس أو أورام المبايض والأنابيب (أنابيب فالوب).
    - التهابات الحوض.
    - سرطان الأمعاء.
    - العدوى من بكتريا السالمونيلا و"إى كولاى".
    - التهاب الأوعية الدموية التي تغذى الأمعاء.
    - تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين.


    تشخيص المرض يتم بالطرق الآتية:


    - اختبارات يطلبها الطبيب:
    1- اختبارات الدم.
    2‌-اختبار كامل للبراز.
    3‌-أشعة بالصبغة على الجهاز الهضمي.
    4‌-منظار عن طريق الشرج أو عن طريق الفم.
    5-أخذ تاريخ الأعراض المرضية من المريض، ولمساعدة الطبيب على الشخص أن يدون بنفسه:
    أ‌-عدد مرات الإسهال وطبيعته.
    ب‌-طبيعة الألم الذي يصاب به هل يصل إلى مرحلة التقلصات أم مجرد ألم بسيط، وعدد
    مرات تكراره.
    ج‌-طبيعة الشهية.
    د‌-متابعة الوزن.
    هـ‌-ظهور الأعراض مرتبط بعد تناول الوجبات أم عند الاستيقاظ من النوم صباحاً.
    6‌-ومن الطرق التشخيصية التي يلجأ إليها الطبيب هو أخذ عينة من الأنسجة.


    حقائق عن مرض كرون:


    1- يتم تشخيص هذا المرض ما بين عمر 15 سنه إلى 35 سنة ولكن من الممكن أن تتم الإصابة به في أي مرحلة أو سن عمرية.
    2- داء كرون من الأمراض الوراثية.
    3- مرض مزمن لا يمكن الشفاء منه كلية، وتخف حدة أعراضه ثم تنشط مرة أخرى.
    4-أما عن أسبابه فغير معروفة أو محددة، لكن هناك بعض الدراسات التي توصلت نتائجها إلى أن الإصابة به تأتى عند ما تقل مناعة الجسم أو أن الجهاز المناعي
    يتحفز بطريقة شديدة للبكتريا في الأمعاء حتى وإن كان طعاماً عادياً مما يؤدى إلى الإصابة بالالتهابات وحدوث القيء.


    مضاعفات مرض كرون:


    - انسداد معوى وهذا هو أخطر المضاعفات.
    - التهابات مزمنة وجروح في الأمعاء مما يؤدى إلى ضيق فيها ينتج عنه في نهاية الأمر إلى انسدادها والإصابة بالإمساك والقيء والآلام الشديدة.
    - في بعض الحالات قد يحدث انفجار في الأمعاء أو هروب البكتريا مما يؤدى إلى تسمم الدم.
    - التقرحات التي تصيب الأمعاء تسبب "ناسورا" وهو عبارة عن فتحة غير عادية تفتح بين عضوين من أعضاء الجسم ودائماً ما تحدث في القولون أو المستقيم والتي قد
    تؤدى إلى انتقال محتويات القولون إلى المثانة أو إلى المهبل أو الجلد مسببة التسمم البكتيري.
    - والعدوى في الأمعاء من الممكن أن تتسبب في خراج يكون مصحوباً بحرارة وألم وإحساس بورم في الأمعاء.


    مضاعفات ثانوية:


    1- التهاب بالمفاصل.
    2- التهابات بالعين.
    3-مشاكل بالجلد.
    4- التهابات بالفم.
    5- مشاكل في الكبد.
    6-حصوة بالمرارة والكلى.


    الأطعمة وداء كرون:


    أ‌-الأطعمة المؤدية إلى ظهور داء كرون:إن تأثير الأطعمة على ظهور المرض يختلف من شخص لآخر، وبوجه عام فإن مرضاه يجدون صعوبة في امتصاص الطعام.
    ب‌-الأطعمة التي ينبغي تناولها عند الإصابة بهذا الداء:
    هناك قائمة بالأطعمة الموصى بتناولها لهذا المرض للحفاظ على الحالة من التدهور، ولكن إذا وصل للمضاعفات لابد من تقليل كم ونوعية الأطعمة التي يأكلها المريض
    لأنه قد يلجأ إلى التغذية عن طريق الأنابيب أو عن طريق الوريد بالسكر والبروتين وفي الحالات التي تحتاج لعلاج لفترات طويلة تثبت قسطرة في الوريد المؤدى للقلب
    للتغذية عن طريقه.


    ج-التغذية في حالات مرضى كرون:


    - تناول وجبات خفيفة كل 3 ساعات.
    - البعد عن الأطعمة الدسمة لأنها تؤدى إلى سوء الحالة.
    - الأكل عند الجوع فقط لأن ذلك يساعد على هضم أفضل.
    - تناول قضمات صغيرة من الطعام ومضغها جيداً لأن الهضم يبدأ في الفم.
    - شرب السوائل مع الوجبات وطوال اليوم لتجنب الجفاف.
    د-قائمة الأطعمة:
    - الجبن الأبيض.
    - اللبن منزوع الدسم.
    - الأرز.
    - الخبز الأبيض.
    - البسكويت.
    - البطاطس البيوريه.
    - المكرونة بدون صلصة.
    - لحوم الأسماك.
    - لحوم الدجاج.
    - صلصة الطماطم بدون أية إضافات.
    - أطباق الحساء بدون خضراوات.


    هـ-قائمة الأطعمة التي ينبغي تجنبها:


    - الألياف قد تسبب مشاكل لبعض مرضى كرون لأنها تحدث تهيج فى جدار الأمعاء لذا يوصى بعدم تناول أكثر من جرام واحد يومياً أو أقل من ذلك.
    -الكحوليات.
    -الأطعمة الدهنية.
    -منتجات الألبان.
    -الأطعمة الحارة.
    -الأطعمة الجافة والفشار والمكسرات.


    و-السوائل وداء كرون:


    الإسهال والالتهابات تؤدى إلى فقدان السوائل من الجسم وهذا يحدث في وقت قصير، لذلك لابد من تناول السوائل طوال اليوم وبصورة مستديمة لمنع خلو الجسم منها ليس
    هذا فحسب ولكنها تسبب فقدها فى الشعور بـ: صداع، دوار، ضعف، تغير لون البول إلى اللون الداكن، فقد كمية كبيرة من المعادن وهذه المعادن هامة في توصيل الإشارات
    الكهربائية بالجسم وتحافظ على توازن الماء بين خلاياه.

    يتبع

    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  15. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-02-2011 الساعة : 02:46 PM رقم #18
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 13,841
      بمعدل : 5.82 يوميا


  16. الإعاقة البصرية :

    يطلق مصطلح الإعاقة البصرية على من لديهم ضعف بصري، أو تنعدم لديهم القدرة على الرؤية بشكل جزئي، أو الإصابة بالعمى كلية. تأتي الإعاقة البصرية نتيجة لفقد العين لوظيفة من وظائفها نتيجة لمشاكل أو الإصابة بأمراض في العين. حدوث الإعاقة البصرية. ملامح الإعاقة البصرية. ...

    الشرح :



    الإعاقة البصرية


    يطلق مصطلح الإعاقة البصرية على من لديهم ضعف بصري، أو تنعدم لديهم القدرة على الرؤية بشكل جزئي، أو الإصابة بالعمى كلية.
    تأتي الإعاقة البصرية نتيجة لفقد العين لوظيفة من وظائفها نتيجة لمشاكل أو الإصابة بأمراض في العين، ومن هذه الإصابات التي تسبب ضعف بصري تشتمل على:
    اختلال في الشبكية- المهق- المياه البيضاء- المياه الزرقاء- مشاكل في عضلات العين وكل هذا يؤدي إلى التداعيات الآتية: ضعف في الرؤية- اضطرابات القرنية.


    حدوث الإعاقة البصرية:


    معدل حدوث الضعف البصرى للأفراد تحت سن 18 عاماً حوالي 12.2/1000 أما الإعاقة الحادة (الفقد للبصر كلية) يحدث بمعدل 0.6/100 شخص.


    ملامح الإعاقة البصرية:


    يعتمد تأثير المشاكل البصرية على مدى حدة فقد البصر، نوع فقد الشخص له (كلياً أم جزئياً)، السن الذي فقد فيه، وظائف الأجهزة الأخرى عند الإنسان.
    عندما يصاب الشخص بإعاقة بصرية منذ الصغر لابد من تقييمها في مرحلة مبكرة للتدخل في البدايات قبل تعقد الحالة ولا يصبح هناك حلاً ملائماً لها. وأولى هذه
    المشاكل هي العملية التعليمية بحدوث تأخر فيها. لذا فإذا كان الطفل الصغير يعاني من ضعف الرؤية وليست لديه النزعة الاستكشافية للأشياء من حوله في البيئة،
    يفتقد إلى فرص تعلم الأشياء، ولا تتاح له الفرصة إلى أن يتوافر له الدافع القوي أو أن يتدخل طرف خارجي من المحيطين به يدفعه إلى عمل ذلك، لأن الطفل في سن
    صغيرة يبني خبراته من خلال التعلم واكتساب الخبرات ممن حوله مع تقليدهم وإذا لم يستطع رؤية من حوله من الأصدقاء أو الأقارب فلن يستطيع التقليد أو أن يفهم
    الإيماءات غير الشفهية وبذلك تخلق أمامه نوعاً من عدم الاستقلالية.
    لكن بالمعرفة يمكن إدخال الوسائل التكنولوجية الحديثة لاكتساب الخبرات التعليمية، وبالنسبة للشخص الفاقد لبصره بشكل جزئياً هناك وسائل عديدة من أجهزة
    الكمبيوتر، شرائط الفيديو مخصصة له. أما لفاقدي البصر كلية أو من يعانون من ضعف حاد يمكنهم التعلم بواسطة مواد تعليمية مطبوعة بأحرف كبيرة، نسخ الكتب على
    شرائط تعليمية، أو التعلم بطريقة بريل (Braille) .



    ======= انتهى الموضوع =======

    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  17. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 11-02-2011 الساعة : 02:47 PM رقم #19
    كاتب الموضوع : المربد



    الصورة الرمزية المربد

    • بيانات المربد
      رقم العضوية : 2
      عضو منذ : Feb 2011
      المشاركات : 13,841
      بمعدل : 5.82 يوميا


  18. من جديد اشكر هذه الاخت هزيم الرعد على تعبها في التصنيف والتجميع في ميزان حسناتها

    المربد غير متصل
    رد مع اقتباس
  19. تكبير الخط تصغير الخط
    بتاريخ : 05-24-2012 الساعة : 12:08 PM رقم #20
    كاتب الموضوع : المربد




    • بيانات هاني
      رقم العضوية : 292
      عضو منذ : Jan 2012
      المشاركات : 266
      بمعدل : 0.13 يوميا


  20. جزاكم الله خيراً

    الاحبــــــاب الله الكـــــــــرام

    على إتحافنا بمعلومات و تجاربكم و خبراتكم طبية لا غنى عنها و نسأل الله العفو و العافية و الامن و الامان للجميع و العزة والنصر للأسلام و المسلمين ووفقكم الله وسدد خطاكم

    هاني غير متصل
    رد مع اقتباس



المواضيع المتشابهه

  1. الموسوعة الطيبة الشاملة ( عظام، عضلات، مفاصل ) .
    بواسطة المربد في المنتدى العظام والمفاصل والعضلات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 03-15-2016, 07:11 PM
  2. الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض وراثية ) ..
    بواسطة المربد في المنتدى قسم الطب العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-07-2011, 07:15 PM
  3. الموسوعة الطيبة الشاملة ( التمثيل الغذائى )
    بواسطة المربد في المنتدى الصحة والغذاء
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-06-2011, 12:47 PM
  4. الموسوعة الطيبة الشاملة ( أمراض الباطنة)
    بواسطة المربد في المنتدى امراض الباطنية والجهاز الهضمي
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 11-06-2011, 12:46 PM
  5. الموسوعة الطيبة الشاملة ( الأمراض المتوطنة )
    بواسطة المربد في المنتدى قسم الطب العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-04-2011, 11:01 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك