يقول الدكتور مصطفى السباعي رحمه الله: "الأب الجاهل يفرح بجمال ولده، ولا يبالي بقبح أخلاقه.. والأب العاقل يفرح بأخلاق ولده، وإن كان من أقبح الناس..".
ذكِّر أولادك بالمبدأ القرآني: (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) (فصلت/ 34).
علِّمهم أنّ الناس لو اتّبعوا هذا المبدأ .. لما كانت هناك خصومات ومحاكمات.. ولا نزاعات ومشاجرات..
علِّمهم أنّ معاملة الناس تحتاج إلى تواضع، وتأنٍّ، وضبط نفس.. وأنّ التواضع قوة لا مهانة.. وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا بالتواضع من دون إذلال ولا بغي..
فقد قال عليه السلام : "إإنَّ اللهَ أوحى إليَّ أن تواضعوا حتى لا يفخرَ أحدٌ على أحدٍ ، ولا يبغي أحدٌ على أحدٍ".رواه مسلم..
من كتاب "سهرة عائلية في رياض الجنة" للدكتور حسان شمسي باشا



dr,g hg];j,v lw'tn hgsfhud vpli hggi: