أمراض القلب أيضاً تستفيد من الصيام :
إن معظم أمراض القلب تنجم عن عادات سيئة في الغذاء , لذا كان أهم علاج لارتفاع الضغط حمية تخفف الملح وكمية الطعام ومن نوعيته..ويرى البرفسور كارينغتون , أن الصيام - بدون شك- خيرمقو للقلوب المتعبة. وهو العلاج الطبيعي الوحيد التي تجد فيه تلك القلوب ضالتها من الراحة. ,ذلك أن العمل الشاق المستمر الذي يقوم به القلب ينقص بفضل الصوم ..مما يجعله يسترجع قواه وينخفض الضغط المرتفع تدريجياً ويعتدل النبض مما يحسن من حيوية القلب ونشاطه .
ويقول " شيلتون " أنه حقق بالصوم شفاء عدد من أمراض القلب المستعصية ويرى أن الصوم يزيل أسباب التهيج الذي يصيب القلب وتعطيه فرصة للراحة عندما يخفف العبء المفروض عليه كما أنه بتنقيته للدم يؤمن للقلب مورداً غذائياً أكثر نقاء .
ويقول " روداكوف " أنه عالج بالصوم مرضى بارتفاع الضغط معنديين جداًعلى المعالجات الدوائية المعروفة مع اتباع حمية جيدة إذا يبدأ الضغط الدموي بالانخفاض التدريجي ويزول الصداع المرافقوتتحسن الذاكرة للمريض وقرته على التركيز
د الدقر



Hlvhq hgrgf HdqhW jsjtd] lk hgwdhl :