البرتقال بواسطة: المبيضينمقدّمة الكثير من الأشخاص يرمي قشرة البرتقال بعد أكلها في سلّة المهملات، جاهلاً بالقيمة العظيمة، والفوائد الجمّة التي يمكن جنيها منها من هذه القشرة، فهي تتكوّن من مجموعة الزيوت الطيّارة، والتي تحمل رائحة زكيّة جداً، وأيضاً تحتوي على فيتامين ج، أكثر من البرتقال نفسه، فهذه القشرة أيضاً تحتوي على مادة الليمونين وهي مادّة فعّالة وقويّة وتعالج العديد من الأمراض. فوائد قشر البرتقال للبشرة يعمل على تصفية البشرة الدهنيّة ويضفي إليها النضارة والحيويّة اللازمة. يستخدم في الكريمات والمراهم التي تستعمل لمعالجة الحروق والكدمات والندب في البشرة الحاصلة من الحوادث لتهدئتها. مزيل للطفح الجلدي الذي يظهر على البشرة. يقلّل من المسامات الموجودة في البشرة ويعمل على تنظيفها بعمق من البكتيريا والجراثيم. يعمل على تقشير طبقة الجلد الميّتة والخلايا التالفة الموجودة في البشرة. يعطي للبشرة بريق ولمعان رائعين. ينعّم البشرة، ويعطيها ملمس حريري. يعمل على تفتيح لون البشرة، ويوحّد لون الجلد. يوجد في قشر البرتقال طبقة داخليّة بيضاء هذه الطبقة تعمل على المحافظة على البشرة وحمايتها لوجود مضادّات الأكسدة فيها. يمكن عمله كماسك مع العسل الطبيعيّ، ووضعه على البشرة بعد إزالة الشعر الزائد منها، فهو يمنع حدوث التهابات وتهيّجات للمسامات الفاتحة ويغلقها بسرعة. وجود فيتامين ج في قشر البرتقال يعطي البشرة الانتعاش، ويؤخّر ظهور علامات الشيخوخة والتجاعيد عليها وترهّلات الجلد.


t,hz] rav hgfvjrhg ggfavm f,hs'm: ukhk d,ks hglfdqdk