بواسطة:إن حياة الشعب العربي ما زالت تشبه بشدّة ثقافة آبائهم وأجدادهم الصحراوية . ومن الصفات المهمة في تلك الحياة هو وجود الحصان العربي، الجمل ، و كلب السالوكي و أخيراالصقر . استخدم العرب الصقر ودربوه لافتراس وصيد الدجاج والثعالب الصغيرةو الأرنب البري . أما في وقتنا هذا يعد الصقر عنصرا مهما من التراث العربي .حيث كان وما يزال الصقر طائرا جميلا و ثميناو قيّمًا للعرب فالصقر هو رمز للشجاعة وهو ملك الشموخ وملك الطيور . محتويات ١ الصقور ٢ انواع الصقور ٣ صقور الشاهين ٤ خلاصة ٥ مراجع الصقور الوصف : طير جارح حجم جسمه متوسط وله ذيل طويل وأجنحته مدبّبة طويلة . من علامات بلوغ الصقر وجود لون أزرق رمادي على ظهرهاويكون لون وجهها أبيض وخط أسود على كل جهة من وجهها والعيون الكبيرة السوداء . الحجم : إن حجم الصقور الأنثى أكبر وأطول من الذكور . يتراوح الطول تقريبا من 15-20 بوصة تشمل الرأس حتى الذيل ، أما الجناحين يبلغ كل منهما 3 أقدام . البيئة : تقطن الصقور في جميع القارات ولكن لا تعيش في القطب الجنوبي المتجمد والمحيط الهادي وتعيش فيالجبال ، الوديان النهرية ، والسواحل . وفي بعض الأوقات المباني العالية في المدن . مصدر الغذاء : وتشمل طيور السواحل الثدييات الصغيرةوالطيور البرية والزواحف والحمام والأسماك والحشرات و البط والطيور الأخرى. السلوك : تشرب الصقور مرة كلّ 7 أيام في الشتاء لأنها تتغذى من الماء من دمّ فرائسها . في الصيف يسقط الصقر ريشه وينمو مرة أخرى خلال شهر. ويقوم الذكر بحركات استعراضية و بهلوانية جوية لجذب انتباه الأنثى . تضع الأنثى البيض في أواخر الربيع ويفقس البيض خلال 30 يوم . تبلغ الضغار في عمر سنتين . تهديدات البقاء : الصيد المستمر لها والاستخدام الكبير لمبيد الـ دي دي تي في فصل الشتاء . هذه المادة تضعف قوة قشر البيض و تعرضها للكسر أثناء الحضن . التكاثر: و تؤدي الصقور حركات الغزل لتلفت انتباه الجنس الاخر و لتجذب الرفقاء و تبعد الصقور الأخرى عن المكان و أحيانا أثناء الغزل قد يرتفع الصقر بزاوية حادة و فجأة يغير طريقه هابطاً مابين 30 م و 300 م. و يمكن للصقريين المتزاوجين أن يطيرا معًا و يتشابكان في السماء و أقدامهما مرتبطة معاً. انواع الصقور توجد هناك أنواع عديدة من الصقور هي: 1)الصقر الحر: ويسمى بالصقر الوفي ،وهو معروف لدى كثير من الناس، يتواجد هذا النوع من الصقوربألوان عديدة ومختلفة ، لذا يمتاز بكبر جسمه وضخامته ،ويعد من الصقور الجميلة جدا يكثر تواجده في مناطق البلقان والباكستان، وهومحبوب من قبل الكيثر الناس في الخليج العربي، وأفضل أنواعه يسمى بالفارسي . 2)الصقرالجير: يشتهر بألوانه الأبيض والأسود والبني والرمادي ، وينتشر كثيراً في المناطق القطبية لذا هو غير معروف في المناطق العربية ، وأفضل ما يكون هذا الصقر عندما يكون أكثر وحشية وفراسة من صفاته التي تميزه السرعة والشجاعة في الصيد.يعتبر هذا الصقر من الصقور النادرة الوجود وذلك لصعوبة الحصول عليه وعدم تواجده في الدول العربية ، من عيوبه التي تحدث في أغلب الأوقات أنه قد يتنكر لصاحبه مما يخلق صعوبة في التعامل معه.سمي بالجير نسبة إلى الجبال الجيرية التي تولد فيها ويعد الجير الأسود هو الأغلى ثمنا والأندر وجودا من بين الصقور ، ويليه في القيمة ذو اللون الأبيض الذي ينتشر في رأسه وصدره وظهره ، أما النوع الثالث وهوالبني ويطلق عليه "الحمر .أما الرمادي فهو الأخير في القيمة والندرة ويطلق عليه "الخضر ، أما العلماء فيطلقون عليه الفضي.تتصف هذه الصقور بصغر حجمها مقارنة بصقور الأحرار حيث يعد ذكر الجير أصغر حجما من أنثى الأحرار. 3)الصقر المتلوث: يسمى متلوث الأحرار، ويتميز غالبا بلونه الأحمر وهو صغير البنية مما يجعله يتصف بالسرعة والحركة. 4)الصقر الغزال: صقر الغزال يشبه صقر الشاهين في القوة لكنه لا يتصف بالسرعة و يتصف صقر الغزال بأنه لا يطير إلى أماكن مرتفعةويستخدم صقر الغزال في صيد الحباري والبط والوز . 5)الصقر العسل : يتصف بصغر حجمه و لا يرتفع صقر العسل كثيرا عند الطيران فغالبا ما يشاهد ماشيا أو راكضا على الأرض وسمي بصقر العسل بسبب تناوله عسل النخل والحشرات واليرقات والبيض بشكل كبير. 6)الصقر الشاهين: يعد صقر الشاهين من أكثر الصقور انتشارا ومعرفة في الوطن العربي بل العالم كله ويتميز صقر الشاهين بكثرة ألوانه وأحجامه المتعددةو يتصف بعض صقور الشاهين بالسرعة العالية، أيضا يتصف هذا النوع من الصقور بكثرة عائلاته وسلالاته ، وذلك بسبب كثرة هجرته وتنقله من مكان لآخر . 7)الصقر الكوبح: وهو من الصقورذات الرأس والعينين والكتيفين صغيرة الحجم ذات الطباع المختلفةوتمتاز بلونها الأحمر والأشقر. 8)الصقر الوكري: يعد من أصغر الصقور ، ويمتاز ببقعة حمراء في أعلى رأسه و يتواجد الصقر الوكري بلون أسود ويشبه صقر الشاهين في هذا اللون. 9)الصقر القرموشي: ويتوافر بألوان مختلفة، إلا أنه غير مرغوب به من قبل محبي الصقور وذلك بسبب شكله غير المتناسق والمتكامل حيث يتصف بصغر رأسه وبطول منقاره. 10)الصقر اليؤيؤ: يتميز بقوته وبطشه في الصيد ، وعادة ما يراقب فريسته حتى ينقض عليها ، لذا لا يتوانى عن الهجوم على الإنسان أحيانا إذا أحس بالخطر. صقور الشاهين - شواهين بحرية: سميت بهذا الاسم بسبب إنه يتم غالبا امساكها قرب البحور والأنهار وليس أنها تعيش بجانب البحور،وهي تتصف بأنها طيور مهاجرة لا تبقى في مكانها بل تهاجر إلى أماكن أخر ، حيث تعيش بالجبال وتنتقل في فصل الشتاء ، وهي تتميز بألوان عديدة ومختلفة وذات نقوش متنوعة ، أيضا تتصف بالسرعة. - شياهين جبلية: يعيش هذا النوع في مناطق يقطنها أشخاص يحبون الصقور ويعتنون بها ، وغالبا ما تكون الجبال و الهضاب ، وسميت بهذا الاسم لأنها تعيش وتفرخ في الجبال ويتم صيدها والإمسالك بها في الجبال ، حيث لا تهاجر ولا تخرج من الجبال، وتتميز بألوان مختلفة وذلك تبعا للمناطق الموجودة بها ، وأكثر انتشارها ببلاد الشام وإيران. خلاصة الصقور جزءا من تراثنا الشعبي فهي رمز العزة والنخوة والإرتقاء والشموخ ولها دوراً مهماً في ثقافة الشعوب العربية وحضارتها الأصيلة، فمنذ أكتشاف هذا الطائر الرائع الجميل الفريد .. صار الصقر عنوان للقوة والصبر والشجاعة ، لذلك يجب علينا المحافظة عليه من الصيد العشوائي و المتجارة العالمية و من الإنقراض.


Hk,hu hgwr,v f,hs'm: 'hvr lpl]