المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التِهابُ المَفصِلِ الرُّوماتويديّ



المربد
11-02-2014, 04:09 PM
تشريح المفصل


إنّ التهاب المفصل، كما هو واضحٌ من اسمه، مرضٌ يصيب المفاصل. يقدّم هذا الفصل فكرةً عن تشريح المفصل.

إن العظام تمكِّننا من الوقوف باستقامة، أما العضلات فهي التي تجعل العظام تتحرك بشكل متناسق.

تقوم المفاصل بربط العظام إلى بعضها البعض. إن أكثر المفاصل وضوحاً هي مفاصل الكتفَين والمرفقَين والمعصمَين والوركَين والركبتَين والكاحلَين.

يوجد مفاصل بين مختلف عظام الأصابع في أيدينا وأرجلنا. ولدينا أيضاً مفاصل تصل بين الفقرات وتسمح لها بالحركة.

تغطي مادةٌ تدعى الغضروف نهاياتِ العظام عند المفاصل، يمنع الغضروف الاحتكاك المباشر بين العظام أثناء الحركة.

يوجد بين الغضروفََيْن اللذين يغطيان نهايتي عظمَي المفصل محفظةٌ صغيرة يبطنها غشاء نسيجي يدعى الغشاء الزليلي أو الغشاء المصلي، ويحوي الغشاء الزليلي كمية قليلة من السائل الذي يساعد على تزليق السطوح المفصلية. إن وجود كل من الغضروف والغشاء الزليلي أو الغشاء المصلي يسمح بحركة سلسة وغير مؤلمة في كل مفصل من المفاصل.



الْتِهابُ المَفْصِلِ الرُّوماتويديّ


هناك عدة أنواعٍ من التهاب المفاصل. إنّ الداء المفصلي العظميّ أو خُشُوْنَةُ المفصل أو التهاب العظم والمفصل هو أحد هذه الأنواع، وهو ينتج عن التمزق والإهتراء المزمنين للمفصل.

أما التهاب المفصل التالي للرض فهو شكل آخر من التهاب المفاصل يحدث بعد تعرض المفصل للرض أو الجرح.

تصاب المحفظة الزليلية أو المحفظة المصلية بالالتهاب في سياق التهاب المفصل الروماتويدي. وهو ما يؤدّي إلى تدمير الغشاء الزليلي أو الغشاء المصلي، و تدمير المفصل الّذي يبطنه ذلك الغشاء الزليلي على حدٍّ سواء.

يسبب التهاب المفاصل في الحالة النموذجية للمرض ألماً وتحديداً في حركة المفصل، ويضاف إليها في حالة التهاب المفصل الروماتويدي تورّم المفصل واحمراره والإحساس بالألم عند جسِّ المفصل.

يصيب التهاب المفصل الروماتويدي النساء أكثر مما يصيب الرجال بثلاث مرات. وهو يحدث عادةً بين العشرين والأربعين من العمر، ولكنه قد يصيب الأطفال الصغار والمسنين أيضاً.

أكثر المفاصل عرضة للإصابة بالتهاب المفصل الروماتويدي هي:


[*=center]المفاصل بين راحة اليد والأصابع، وتسمى أيضاً المفاصل السنعية السلامية
[*=center]المفاصل بين الفقرات
[*=center]الوركان
[*=center]الركبتان
[*=center]الرسغان




إن التهاب المفصل الروماتويدي هو مرضٌ مزمنٌ، أي أن هناك ألم مستمر، ولكن قد تحدث في سياق المرض هجمات حادة حيث يشتد الالتهاب وتزداد الأعراض حدّةً.



أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي


تتضمن الأعراض المبكرة لالتهاب المفصل الروماتويدي ألماً وتورماً في مفاصل اليدًين والقدمَين. ويصيب المرض جانبََيْ الجسم في نفس الوقت عادة.

ومن الأعراض الأخرى لهذا المرض:


[*=center]ألمٌ ويبوسةٌ في العضلات والمفاصل، خاصة عند الاستيقاظ من النوم.
[*=center]خسارة المفاصل المصابة لقوّتها ولقدرتها على الحركة.
[*=center]تعب أو ارتفاع بسيط في درجة الحرارة




عندما يكون التهاب المفاصل شديداً ينمو العظمان على طرفي المفصل باتجاه بعضهما، ويمكن أن يلتحما معاً.

قد تظهر كتل صغيرة تدعى العقيدات الروماتويدية تحت الجلد قرب المفصل المصاب. يتراوح حجم هذه العقيدات بين حبة البازيلاء والجوزة.

يمكن أن يسبب التهاب المفصل الروماتويدي التهاباً في أعضاء أخرى إضافة للمفاصل، مثل الغدد الدمعية، والغدد اللعابية، وشغاف القلب، وهو الطبقة المبطنة للقلب، والرئتين.



أسباب التهاب المفاصل الروماتويدي


إنّ التهاب المفصل الروماتويدي هو أحد أمراض جهاز المناعة. يقوم الجهاز المناعي بحماية الجسم من المواد الغريبة كالجراثيم والفيروسات الّتي تحاول غزوه.

تعتبر خلايا الدم البيضاء جزءاً من الجهاز المناعي. وهي الخلايا التي تهاجم المواد الغريبة كالجراثيم والفيروسات. عند الإصابة بالتهاب المفصل الروماتويدي تدخل هذه الخلايا إلى داخل الغشاء الزليلي وتطلق مادةً بروتينيةً.

تؤدي هذه المادة البروتينية إلى تسمُّك الغشاء الزليلي وتدمر العظام والأربطة والغضاريف ضمن المفصل المصاب. تحدث هذه العملية تدريجياً على امتداد أشهرٍ وربما سنوات، حيث يتشوّه المفصل في البداية ثم يفقد وظيفته بعد ذلك.

لا يعرف الباحثون حتى الآن سبب قيام خلايا الدم البيضاء بمهاجمة الغشاء الزليلي، وربما يكون للجراثيم أو الفيروسات دورٌ ما في إثارة هذه العملية.

ينتقل التهاب المفصل الروماتويدي ضمن الأُسَر، أي أن الأطفال المولودين لأبوين مصابين بالمرض يكونون أكثر عرضةً للإصابة به، ولكن ليس كل هؤلاء الأطفال سوف يصابون بهذا المرض حتماً.
منقول

المربد
11-02-2014, 04:10 PM
هناك موضوعين ي قسم تجارب الاعضاء للعلاج - احدهم مثبت والاخر موجود في الصفحة - وفيهم العلاج ان شاء الله