المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كثرة التبول.. قد تكون عارضاً لأمراض متقدمة



المربد
01-21-2015, 04:58 PM
اصر مراجع يبلغ من العمر 55 سنة ولا يعاني من امراض مزمنة، حضر الى العيادة بالشكوى التالية: أعاني من كثرة التبول، وألاحظ أنه يرتبط ببرودة الجو، ففي فصل الشتاء أستيقظ ليلا للتبول كل ساعة أو كل ساعة ونصف تقريبا، مع طرح كمية كبيرة كل مرة، وعدم التحكم فيه في بعض الأحيان، ولكن دون الشعور بأي ألم اثناء التبول. هذ الوضع يزعجني في نومي ويجعلني أعطش وأشرب الماء كثيرا، بينما في فصل الصيف لا أستيقظ من نومي إلا نادرا.
- حالة أبو ناصر شكوى شائعة قد تحدث للجنسين لكنها اكثر في النساء وقد تصيب الشباب وكبار السن ايضا، وتزداد الشكوى منها خاصة مع دخول فصل الشتاء وزيادة برودة الطقس. وقبل التطرق لأسبابها وطرق علاجها قد يكون من المناسب تقديم شرح مختصر لآلية التبول عند البالغين.
حيث إن للمثانة عند البالغين سعة تتراوح بين 400و 500ميلي ليتر وحيث إن الشخص العادي يفرغ حوالي ليتراً أو ليترين من البول يومياً فذلك يدفعه إلى التبول عدة مرات أثناء النهار بواسطة تقلصات عضلات المثانة وارتخاء الصمام الداخلي حول عنقها والصمام الخارجي حول الاحليل وبداخله. وبسبب مطاوعة عضلات المثانة يمكنها استيعاب حوالي 25% إلى 50% من سعتها البولية بدون ارتفاع الضغط داخلها الذي لا يتعدى 5إلى 15سنتم. وأما إذا تجاوز حجم البول 50% من سعة المثانة فإنه يحث بعض الأعصاب الحسية من فئة ألفا دلتا التي تنشأ من أعصاب الحوض إلى تنبيه الشخص حول امتلائها بالبول وعندما تصل تلك الكمية إلى حوالي 75% من سعتها فإن ذلك يسبب إلحاحاً شديداً ورغبة جامحة للتبول يمكنه كبته لبعض الوقت. والجدير بالذكر أن هنالك عدة مستقبلات عصبية على جدار المثانة لعدة مواد أبرزها الاستيل كولين وثالث فوسفات الأدينوسين ATP التي تتمكن من المواصلة مع العصبونات الحسية والادرينالية والكولينية الفعل والتي قد تلعب دوراً هاماً في أمراض المثانة المفرطة النشاط. وقد اكتشف حديثاً أن ارتخاء عضلات المثانة وكبح تقلصها غير الإرادي أثناء امتلائها بالبول يعود إلى الأعصاب الودية التي تكبح نشاط الأعصاب الكولينية وإلى الأعصاب الحسية من فئة ألفا دلتا التي تنبه الأعصاب الودية التي لا تمنع التقلصات فحسب بل تقلص الصمام الداخلي لمنع السلس.
اسباب كثرة التبول:
تعرف كثرة التبول بانها الحاجة الى التبول بمعدل يزيد عن 8 مرات يوميا نهارا او الاستيقاظ اكثر من مره ليلا للتبول، ومن المهم التفريق بين كثرة التبول المصحوب بكمية قليلة من البول وبين كثرة التبول والذي فيه يتم اخراج كميات كبيرة من البول. وتتعدد أسباب كثرة التبول بين الأمراض العضوية والنفسية، ومن اهمها:
1- التهابات المسالك البولية خاصة المثانة او الاحليل وعادة مايصاحبها حرقة في البول، الالحاح البولي، ألم اسفل البطن، وكذلك الشعور بضعف تدفق البول وعدم الشعور بالقدرة على التفريغ الكامل للمثانة.
2- داء السكري حيث ان ارتفاع السكر في الدم احد اسباب ادرار البول وقد يكون اول اعراض الاصابة بهذا الداء.
3- الحمل وتصاب النساء بكثرة التبول في بداية الحمل نتيجة لازدياد حجم الرحم الذي يضغط بدوره على المثانة البولية.
4- اضطرابات البروستات ومن اهمها تضخم البروستات الذي يصاب به الكثير من الرجال بعد عمر الاربعين كما ان احتقان البروستات او التهابها المزمن والذي يصيب الفئات العمرية الاصغر احد اسباب كثرة التردد للتبول.
5- التهاب المثانة المزمن وهي حالة تطرقنا لها في اعداد سابقة من هذه العيادة الصحفية وفيها يكون كثرة التبول متصاحبا بالالحاح البولي وآلام اسفل البطن حالة امتلاء المثانة والتي سرعان ماتزول مباشرة بعد تفريغ البول.
6- استخدام بعض الادوية قد يكون احد اسباب كثرة التبول ومن اشهرها مدرات البول مثل الفروسامايد والثيازايد ومن امثلتها كذلك بعض ادوية الضغط.
7- المثانة الالحاحية وفيها يكون حجم المثانة اكثر تقلصا من السابق ويكون متصاحبا بالشعور الالحاحي المزعج بالرغبة البولية والتي قد يصاحبها سلس بولي ان لم يتمكن فيها المريض من الوصول في الوقت المناسب لتفريغ البول.
8- في احيان نادرة قد تكون كثرة التبول احد اعراض الاصابة باورام المثانة او وجود حصوات بولية.
9- الاضطرابات العصبية مثل الاصابة بالجلطات الدماغية او امراض الحبل الشوكي والذي منه تتفرع الاعصاب المغذية للمثانة ومنها يتم التحكم بانقباضاتها وانقباضات صمام التحكم بالبول.
10- الاضطرابات النفسية مثل القلق.
التشخيص:
الوصول للعلاج المناسب يبدأ من التشخيص الصحيح والذي يتطلب مقابلة المريض وأخذ المعلومات الطبية منه والقيام بالفحص السريري حسب الحالة. ومن اهم الاختبارات التشخيصية الاساسية عمل فحص البول الميكروسكوبي وفحص مستوى السكر في الدم واحيانا يتطلب التشخيص القيام بفحص الجهاز البولي بالاشعة الصوتية او المنظار او فحص ديناميكية التبول بالكمبيوتر.
العلاج:
يعتمد العلاج على تحديد السبب المباشر في كثرة التبول ومن ثم التحكم فيه. وفي حالة المثانة الالحاحية او المثانة المفرطة النشاط وفي حالة انتفاء وجود اسباب اخرى لكثرة التبول فقد يستجيب المريض من اعطاء الادوية الكابحة لانقباضات المثانة من فئة الانتي كولينيرجك مثل الديتروسيتول والفيزيكير والديتروبان وغيرها.
هذا بالاضافة الى تغيير العادات السلوكية والغذائية والتي تزيد من المشكلة مثل الاكثار من تناول مشروبات الكافيين واهمها الشاي والقهوة، والمشروبات الغازية، المشروبات التي تحتوي على الطماطم الكاكاو، والاكل المحتوي على الحوار مثل الفلفل. كما يجب التركيز على الاكثار من تناول الاطعمة الغنية بالالياف والتي تقلل من احتمالية الاصابة بالامساك.
كما ينصح المصاب بكثرة التبول بالاعتدال في شرب السوائل والتقليل منها في فترات المساء خاصة وقت الشتاء الذي يصحبه تقلصات في عضلات الحوض وجدار المثانة البولية ومن ثم تقليل حجمها ومايصاحبه من امتلائها بسرعة وكثرة انقباضاتها الالحاحية للتخلص من البول.


http://s.alriyadh.com/2012/12/29/img/719470161086.jpg


تحليل البول قد يكشف الكثير من اسباب كثرة التبول



http://s.alriyadh.com/2012/12/29/img/439577428480.jpg


بعض المشروبات تزيد من تكرار التبول
منقووووووووووووووووووول

ايمي الحلوة
03-29-2015, 02:39 PM
سلمت يداك وبارك الله فيك وشكرا لك جزيلا

ام علي
06-27-2015, 10:24 AM
جزاك الله خيرا ورحم الله والديك